عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-13, 04:21 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



إشتاقت نفسى إلى الجنة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستفره.ونعوذبالله من شرورأنفسناومن

سيئات أعمالنا. من يهده الله فلامضل له .ومن يضلل فلا هادي له.

وأشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

أما بعد

فإن أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد (ص) وشر الأمور

محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

فهذا موضوعى (إشاقت نفسى إلى الجنة) وأرجو من الله أن ينفعنى أنا وإياكم

بما أسرد عليكم من قصه فيها عبره لكل من يعتبر

قال رجاء بن حيوة ـ سفير عمر بن عبد العزيز ـ:كنت

مع عمر بن عبد العزيز لما كان واليل على المدينة

فأرسلني لأشتري له ثوبا. فإشتريته له بخمسمائة

درهم. فلما نظره فيه قال:هوجيدلولا أنه رخيص

الثمن فلما صارخليفة للمسلمين :بعثني لأشتري

له ثوبا فإشتريته بخمسةدراهم . فلما نظرفيه

قال: هوجيد لولا غالي الثمن قال رجاء :فلما

سمعت كلامه بكيت فقال لي عمر:مايبكيك يارجاء؟

قلت : تذكرت ثوبك قبل سنوات وما قولت عنه

فكشف عمر لرجاء بن حيوة سر هذا الموقف وقال:

يارجاء إن لي نفسا تواقة . وماحققت شىء إلا

تاقت لما هو أعلى منه. تاقت نفسى إلي الزواج

من ابنة عمى فاطمة بنت عبد الملك فتزوجتها .

ثم تاقت نفسي إلي الإمارة فوليتها وتاقت نفسي

إلي نفسى إلي الخلافة فنلتها . والآن يارجاء تاقت

نفسي إلي الجنة . فأرجو أن أكون من أهلها ..

وأستغفر الله العظيم رب العرش الكريم لي ولكم

وأرجومن الله أن نكون من أهل جنته اللهم أمين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]