عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-11, 12:33 AM
الهندى نانو الهندى نانو غير متواجد حالياً
:: سائح مميز ::
 



ولكني أخاف الله

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستفره.ونعوذبالله من شرورأنفسناومن

سيئات أعمالنا. من يهده الله فلامضل له .ومن يضلل فلا هادي له.

وأشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

أما بعد

فإن أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد (ص) وشر الأمور

محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

فهذا موضوعى (ولكني أخاف الله) وأرجو من الله أن ينفعنى أنا وإياكم

بما أسرد عليكم من قصه فيها عبره لكل من يعتبر

روي عن بكر بن عبد الله المزني : أن قصاباولع بجارية لبعض جيرانه

فأرسلها أهلهافي حاجة لهم إلى قرية أخرى. فتبعهافراودهاعن

نفسها فقالت:لاتفعل لأنا أشد حبا لك منك ولكني أخاف الله. قال:

فأنت تخافينه وأنا لاأخافه ؟؟ فرجع تائبا فأصابه العطش حتى كاد

يقطع عنقه . فإذا هو برسول لبعض أنبياء بنى إسرائيل فسأله.

قال مالك ؟؟ قال العطش . قال: تعالى حتى ندعو الله حتى تظلنا

حتى ندخل القريه . قال : ما لى من عمل . قال فأنا أدعو وأمن أنت.

قال: فدعا الرسول وأمن هو . فأظلتهم سحابة حتى إنتهوا إلى القرية

فأخذ القصاب إلى مكانه ومالت السحابة . فمالت عليه فرجع الرسول

فقال: زعمت أن ليس لك عمل . وأنا الذي دعوت وأنت الذي أمنت.

فأظلتنا سحابة . ثم تبعتك لتخبرني أمرك ؟؟فأخبره. فقال ::

التائب إلي الله بمكان ليس أحد من الناس بمكانه !!!

وأستغفر الله لى ولكم والسلام وعليكم ورحمة الله وبركاته



التوقيع

[flash=http://www.shwatei.com/up/uploads/13320935971.swf]WIDTH=600 HEIGHT=300[/flash]