عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 2011-12-09, 05:29 AM
smart man 17 smart man 17 غير متواجد حالياً
:: سائح متقدم ::
 



رد: صفات معــــــــــــاوية بـــــن أبــــــي سُفيــــــــان ( رضي الله عنهُ )

بسم الله الرحمن الرحيم
اولاا احب اشكر الاخ حسين الدليمي على نقل الموضوع
واحب اقوول شي في خاطري ياا اخي ياا حسين انك مخدوع يارب يهديك الى رشدك
احب اقلك بعد صفات معاويه
معاويه كان يلقب بالباغيه وذالك عن قول الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه واله وسلم)
(( ان عمار ابن ياسر تقتله الفئه الباغيه ))
ومن قتل عمار برائيك كان معااويه ؟؟
اقرأ يا اخي ماا في كتبكم اصح الكتب
أسفر تنازل الإمام الحسن عن الحكم لصالح معاوية بن أبي سفيان، عن نهاية عهد الشورى والخلافة الحقيقية، وبدء قيام الدولة العربية الملكية على أساس القوة والإكراه. ومع أن معاوية أطلق على عهده شعار (الجماعة) إلا انه في الحقيقة لم يمثل الأمة أو الجماعة، ولم يلتزم بتحقيق أهدافها الإسلامية السامية. وقد أعلن معاوية عن ذلك بصراحة عندما وقف في الكوفة وقال لأهلها متحدياً: "يا أهل الكوفة: أتراني قاتلتكم على الصلاة والزكاة والحج، وقد علمت أنكم تصلون وتزكون وتحجون؟ لكني قاتلتكم لأتأمر عليكم وعلى رقابكم، وقد آتاني الله ذلك وانتم كارهون" .[1]
وبسبب قيام نظامه على القوة المجردة بدلا من الشورى أو الرضا العام ، شعر معاوية بالتحرر من أي التزام تجاه الأمة، لا بالشريعة الإسلامية ولا بالعدل ولا بسنة الشيخين ولا حتى بسيرة عثمان، وقال لأهل المدينة بكل استهتار وتحدٍ: " أما بعد، فإني والله ما وليتها بمحبة علمتها منكم ولا مسرة بولايتي، ولكني جالدتكم بسيفي هذا مجالدة، ولقد رضيت لكم نفسي على عمل ابن أبي قحافة وأردتها على عمل عمر فنفرت من ذلك نفاراً شديداً، وأردتها مثل ثنيات عثمان فأبت عليّ، فسلكت بها طريقاً لي ولكم فيه منفعة: مؤاكلة حسنة ومشاربة جميلة. فان لم تجدوني خيركم فاني خيرٌ لكم ولايةً. والله لا أحمل سيفي على من لا سيف له، وإن لم يكن منكم إلا ما يستشفى به القائل بلسانه فقد جعلت ذلك دبر أذني وتحت قدمي، وإن لم تجدوني أقوم بحقكم كله فاقبلوا مني بعضه، فان أتاكم مني خير فاقبلوه، فان السيل إذا زاد عنّى وإذا قلّ أغنى، وإياكم والفتنة فإنها تفسد المعيشة وتكدر النعمة" .[2]
وطالب معاوية أهل المدينة بالقبول بالأمر الواقع والتسليم لحكمه، قائلا: " اقبلونا بما فينا، فان ما وراءنا شر لكم، وان معروف زماننا هذا منكر زمان قد مضى، ومنكر زماننا معروف زمان لم يأت".[3]
وأعطى معاوية لنفسه كامل الحق في التلاعب بالمال العام دون رقيب أو حسيب، وذلك بالإغداق على من يواليه وحرمان من يعاديه، وتولية أقاربه وأعوانه البلاد، وإطلاق يدهم في التصرف فيها كما يشاءون. وقد ابتعد معاوية بذلك عن روح الخلافة الإسلامية ومنهجها، كما أبعد المسلمين عن ممارسة دورهم في خلافة الله في الأرض.
اخي ان معاويه كان يسب الامام علي (عليه السلام) وذالك في كل الكتب الصحيحه لاهل السنه والشيعه موجوده فلاا
تناافي الحقيهورجااءاا
اخي لا تجعل الفتنه بين الطائفتين بكتااابة مثل هكذا موواضيع


وشكرااا

التوقيع

www.malaysia29.com