عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-07, 11:39 PM
حسين الدليمي/ابن العامرية حسين الدليمي/ابن العامرية غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



صفات معــــــــــــاوية بـــــن أبــــــي سُفيــــــــان ( رضي الله عنهُ )

أهم صفات معاوية بن أبي سفيان التي جعلته أهلاً لخلافة المسلمين ..

( 1 ) العلم والفقه

لملازمته النبي صلى الله عليه وسلم .. ومكانته .. وأنه كان كاتباً للوحي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
وروى البخاري .. عن ابن عباس .. أنه قال في حق معاوية ( إنه فقيه ) ..
وكيف لا يكون فقيهاً عالماً وقد روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من يرد الله به خيراً يفقه في الدين ) ..

( 2 ) الحلم والعفو

اشتهر أمير المؤمنين معاوية بالحلم والعفو .. فكان مضرب المثل في الحلم والدهاء والعفو واصطناع الناس ..
ويروى أن رجلاً دخل على معاوية بن أبي سفيان فقال : ( يا معاوية لتستقيمن أو لأقومنك ) فقال معاوية : ( كيف تقومني؟ ) .. فقال الرجل : ( بالخشب ) ..
فقال معاوية : ( إذن أستقيم ) ..
وأسمع رجل معاوية كلاماً سيئاً شديداً .. فقيل له : ( لو سطوت عليه ) .. فقال : ( إني لأستحيي أن يضيق حلمي عن ذنب أحد من رعيتي ) ..
وقال معاوية : ( العقل والحلم أفضل ما أُعطي العبد .. فإذا ذُكِر ذكر .. وإذا أعطي شكر .. وإذا ابتلي صبر .. وإذا غضب كظم .. وإذا قدر غفر .. وإذا أساء استغفر .. وإذا وعد أنجز ) ..

( 3 ) الدهاء والحيلة ..

وذكاؤه ودهاؤه وحيلته يضرب بها المثل .. وحروبه ضد الروم تشهد بذلك .. وسياسته بين رعيته تنبئ بذلك ..

( 4 ) عقليته الفذة وقدرته على الاستيعاب

يقول الشيخ الخضري : ( أما معاوية نفسه .. فلم يكن أحد أوفر منه يداً في السياسة .. صانعَ رؤوس العرب .. وكانت غايته في الحلم لا تدرك .. وعصابته
فيه لا تنزع ) ..


( 5 ) تواضعه وزهده


يروي أحمد بن حنبل .. عن علي بن أبي حملى عن أبيه قال : ( رأيت معاوية بدمشق يخطب بالناس وعليه قميص مرقوع ) ..


( 6 ) بكاؤه من خشية الله


يروى بسند صحيح .. أنه قد ذُكر في مجلسه أن أول من تسعر بهم النار ثلاثة .. رجل ذهب يقاتل في سبيل الله فقتل .. ما خرج يقاتل إلا ليقال شجاع ..
ورجل حافظ للقرآن يقرأه .. ما يفعل ذلك إلا ليقال قارئ .. ورجل آتاه الله مالاً كثيراً .. يتصدق به و يصل رحمه .. ما يفعل ذلك إلا ليقال جواد كريم ..
فعندما سمع معاوية ذلك .. قال : ( قد فعل بهؤلاء هذا فكيف بمن بقي من الناس ) .. ثم بكى بكاءً شديداً حتى ظن من حوله أنه هالك .. ثم أفاق
ومسح عن وجهه وقال : ( صدق الله ورسوله ) .. ثم تلا قوله تعالى : ( من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوفِ إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون .
أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانوا يعملون ) ..
وفي أواخر حياة معاوية .. سقطت مقدمة أسنانه .. فقال محتسباً عند الله كل ابتلاء : ( الحمد لله الذي لم يُذهب سمعي ولا بصري ) ..


رضي الله عنه و عن الصحابه اجمعين


منقول


التوقيع


www.malaysia29.com



لست احـاول الانتحـــــــــــار


فقط فضول اشغلني

[ حين انظر الى الاسفل وارفع قدمي ل الفراااغ ]

من سيقول وعيناه تذرف دموعاااا :-


ااااارجوك لا تفعل؟؟؟