عرض مشاركة واحدة
  #15  
قديم 2011-12-06, 09:14 PM
ابن الحله ابن الحله غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



رد: الحسين وخلافة الله في الارض

واما مناقشة قولك التالي
اما عن موضوع الخليفة انا والله اتعجب من بعض المحاضرات
التي تلقي اللوم على رسول الله صلى الله عليه وسلم
بقولهم
ان الخطأ كان من الرسول لو كان قال واوعز للناس ان الحاكم الشرعي من بعده هو علي كرم الله وجهه
ما كان المسلمون اختلفوا في الامر
فما تعليقك على هذا
-----------------------------------------
من هذا الذي يلقي اللوم على رسول الانسانيه محمدا ص انت تعلم من يلقي اللوم على الرسول فهو كافر وان هذا امر خطير جد فالذي يلوم لابد ان يكون الملوم ( محمد ص) يكون مخطيئ او مقصر وحاشاك يارسول الله من كل تقصير ومن كل خطا وانه قد بلغ وابلغ في التبليغ لكن المجتمع لايفهم وانه قد اوصى وصيته فهل يعقل ان رسول الله يتوفى وينتقل الى الاخره وبدون ان يوصي ويترك خليفه للامه من بعده وهو لاينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى وسؤالي اليك وارجو الاجابه عليه؟؟؟
هل ترك رسول الله وصيه من بعد وفاته ومنهو وصيه من بعده فان قلت ان الامر شورى فان الخلافه من بعد وفاة الخليفه ابي بكر (رض) لم يترك الخلافه شورى وانما نصب الخليفه عمر بن الخطاب فهل يعقل ان رسول الله يترك الامه فوضى وبدون حرص او هل ان الخليفه ابي بكر احرص من رسول الله هذا محال لكننا نجد ان رسول الله قد نصب خليفته من بعده في يوم الغدير وقال من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذل وكان الشيخين ابي بكر وعمر (رضي الله عنهما حاضرين في هذه الحادثه فقاما مهنأين لعلي واليك الادله من كتب اخواننا السنه حفظهم الله وبنص الروايه التي نقلها ابو هريره رض
بسـم الله الرحمن الرحيم

من الأحاديث التي تحير فيها علماء الجرح والتعديل، ما رواه الخطيب، والحافظ الحسكاني، وابن عساكر، وابن كثير، والخوارزمي، وابن المغازلي، بأسانيد فيها الصحيح،

عن أبي هريرة قال:

من صام يوم ثماني عشر من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهراً،

وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي بن أبي طالب،

فقال: ألست ولي المؤمنين ؟

قالوا : بلى يا رسول الله.

قال : من كنت مولاه فعلي مولاه،

فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب،

أصبحت مولاي ومولى كل مسلم،

فأنزل الله عز وجل : اليوم أكملت لكم دينكم...انتهى.

----------

و أضاف بعدها قائلاً :

* في تاريخ بغداد:8/ 284 :

أنبأنا عبد الله بن علي بن محمد بن بشران

أنبأنا علي بن عمر الحافظ

حدثنا ضمرة بن ربيعة القرشي

عن بن شوذب

عن مطر الوراق

عن شهر بن حوشب

عن أبي هريرة قال:

من صام يوم ثمان عشرة من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي بن أبي طالب فقال ألست ولي المؤمنين قالوا بلى يا رسول الله قال من كنت مولاه فعلي مولاه فقال عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا بن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم فأنز الله اليوم أكملت لكم دينكم ومن صام يوم سبعة وعشرين من رجب كتب له صيام ستين شهرا وهو أول يوم نزل جبريل عليه السلام على محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة.

اشتهر هذا الحديث من رواية حبشون وكان يقال إنه تفرد به وقد تابعه عليه أحمد بن عبد الله بن النيري فرواه عن علي بن سعيد أخبرنيه الازهري حدثنا محمد بن عبد الله بن أخي ميمي حدثنا أحمد بن عبد الله بن أحمد بن العباس بن سالم بن مهران المعروف بابن النيري املاء حدثنا علي بن سعيد الشامي حدثنا ضمرة بن ربيعة عن بن شوذب عن مطر عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة وذكر مثل ما تقدم أو نحوه.

* وفي شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني:1/200:

210 - أخبرنا الحاكم الوالد، عن أبي حفص بن شاهين قال : حدثنا أحمد بن عبد الله النيري البزاز قال : حدثنا علي بن سعيد الرقي قال : حدثنا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب، عن مطر الوراق، عن شهر بن حوشب : عن أبي هريرة، قال : من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا، وهو يوم غدير خم لما أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بيد علي بن أبي طالب فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه. فقال له عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب.

( هامش ) * ( 1 ) هذا هو الصواب الموافق لما رواه الخطيب البغدادي في ترجمة حبشون تحت الرقم : ( 4392 ) من تاريخ بغداد : ج 8 ص 290، وسيأتي نص كلامه ها هنا في تعليق الحديث : ( 216 ) ص 257

وها هنا في أصلي كليهما : "عن أحمد بن عبد الله السري البزاز ". والحديث رواه ابن عساكر بأسانيد تحت الرقم : ( 577 ) وما بعده من ترجمة أمير المؤمنين ( عليه السلام ) من تاريخ دمشق : ج 2 ص 75 ط 2 وقال في الحديث : (580 ) منها : وأخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي، أنبأ أبو الحسين بن النقور، أنبأنا محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق، أنبأنا أحمد بن عبد الله بن أحمد بن العباس بن سالم بن مهران - المعروف بابن النيري البراز إملاءا، لثلاث بقين من جمادى الاخرة، سنة ثمان عشرة وثلاث مائة - أنبأنا علي بن سعيد الشامي، أنبأنا ضمرة بن ربيعة، عن ابن شوذب، عن مطر الوراق : عن شهر بن حوشب، عن أبي هريرة، قال : من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة، كتب الله له صيام ستين شهرا، وهو يوم غدير خم، لما أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بيد علي بن أبي طالب فقال : ألست مولى المؤمنين، قالوا : نعم يا رسول الله. فأخذ بيد علي بن أبي طالب فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه. فقال له عمر بن الخطاب : بخ بخ يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم ! ! فانزل الله تبارك وتعالى : ( اليوم أكملت لكم دبنكم ).

وقد ذكرناه في تعليقه عن مصادر أخر فراجعه البتة.

* وفي شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني ج 1 ص 203 :

213 - أخبرنا / 38 ب / أبو بكر اليزدي بقراءتي عليه قال : أخبرنا أبو القاسم عبيد الله بن عبد الله السرخسي ببخارا قال : أخبرنا أبو نصر حبشون بن موسى الخلال قال : حدثنا علي بن سعيد الشامي قال : حدثنا ضمرة بن ربيعة، عن عبد الله بن شوذب، عن مطر، عن شهر بن حوشب. عن أبي هريرة قال : من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا، وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بيد علي فقال : ألست ولي المؤمنين ؟ قالوا : بلى يا رسول الله. فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه. فقال عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولا كل مؤمن ! ! وأنزل الله : ( اليوم أكملت لكم دينكم ).

* وفي هامشه:

أقول : ورواه عنه ابن عساكر تحت الرقم : ( 577 ) من ترجمة أمير المؤمنين من تاريخ دمشق : ج 2 ص 75 ط 2 ثم قال : أ و أخبرناه عاليا أبو بكر ابن المرزقي، أنبأنا أبو الحسين بن المهتدي، أنبأنا عمر بن أحمد، أنبأنا أحمد بن عبد الله بن أحمد، أنبأنا علي بن سعيد الرقي، أنبأنا ضمرة بن ربيعة القرشي عن ابن شوذب، عن مطر الوراق، عن شهر بن حوشب، عن أبي هريرة قال : لما أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بيد علي بن أبي طالب فقال : ألست أولى بالمؤمنين ؟ قالوا : نعم يا رسول الله. قال : فأخذ بيد علي بن أبي طالب فقال : من كنت مولاه فعلي مولاه. ففال له عمر بن الخطاب : بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم ! ! قال : فأنزل الله. عز وجل : ( اليوم أكملت لكم دينكم ). قال أبو هريرة : وهو يوم غدير خم، من صام فيه - يعني ثمانية عشر من في الحجة - كتب الله له صيام ستين شهرا. أقول : ثم روى قريبا منه بسند آخر عن أبي هريرة، وقد تقدم في تعليق الحديث الاول من تفسير الاية. ورواه أيضا ابن كثير في ترجمة أمير المؤمنين من البداية والنهاية : ج 7 ص 349، وقال : رواه حبشون الخلال وأحمد بن عبد الله بن أحمد النيري - وهما صدوقان - عن علي بن سعيد الرملي عن ضمرة.

وأيضا رواه محمد بن سليمان - ولكن من غير ذكر حسان وأبياته - في الحديث : ( 73 ) من المناقب الورق 32 / أ / قال : حدثنا عثمان بن سعيد، قال : حدثنا محمد بن عبد الله المروزي قال : حدثنا زيد بن خرشة الاصبهاني قال : حدثنا الحماني قال : حدثنا قيس بن الربيع قال : حدثنا أبو هارون العبدي : عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) إلى علي بغدير خم أمر بما كان تحت الشجرة أن يقم من الشوك وذلك يوم الخميس ثم دعا الناس إلى علي فأخذ بضبعه حتى نظر الناس إلى بياض ابطي رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ثم لم ينصرف حتى نزلت : ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ) فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : الله أكبر على إكمال الدين وإتمام النعمة ورضي الرب برسالتي وبالولاية لعلق من بعدي. ثم قال : من كنت مولاه فعلي مولاه اللهتم وال من والاه وعاد من عاداه وانصر من نصره واخذل من خذله، وقريبا من ذيل الحديث رواه أيضا في الحديث : ( 324 ) في الور ق 87 / أ /.

ورواه السيوطي في تفسبر الاية الكريمة من الدر المنثور قال : وأخرج ابن مردويه والخطيب وابن عساكر، عن أبي هريرة قال : لما كان يوم غدير خم وهو يوم ثماني عشرة من ذي الحجة قال النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : من كنت مولاه فعلي مولاه. فأنزل الله : ( اليوم أكملت لكم دينكم ).

ورواه أيضا العاصمي في عنوان : " المولى والولاية " من جهات مشابهة علي للنبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من كتاب زين الفتى ص 627 قال : وأخبرنا محمد بن أبي زكريا، قال : أخبرنا أبو إسماعيل ابن محمد بن أحمد الفقيه قال : أخبرنا أبو محمد يحيى بن محمد العلوي الحسيني قال : أخبرنا إبراهيم ابن محمد العامي ؟ قال : أخبرنا حبشون بن موسى بن أيوب البغدادي قال : حدثنا علي بن سعيد الشامي الرملي قال : حدثنا ضمرة بن ربيعة القرشي عن ابن شوذب عن مطر عن شهربن حوشب : عن أبي هريرة قال : من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما أخذ رسول الله صلى الله عليه بيد علي ابن أبي طالب و قال : ألست أولى بالمؤمنين ؟ قالوا : نعم يا رسول الله ف قال : من كنت مولاه فعلي مولاه. فقال له عمر : بخ بخ لك يا علي أصبحت مولاي ومولى كل مسلم فأنزل الله تعالى : ( اليوم أكملت لكم دينكم ).

ورواه أيضا يحيى بن الحسن الشجري كما في عنوان : " الحديث الثاني في العلم وفضله " وكما في الحديث : ( 45 ) من فضائل علي ( عليه السلام ) من ترتيب أماليه : ج 1، ص 42 و 146، قال : حدثنا القاضي أبو القاسم علي بن المحسن بن علي التنوخي إملاءا، قال : حدثنا أبو حفص عمربن أحمد بن عثمان الواعظ، قال : حدثنا أحمد بن عبد الله بن سالم قال : حدثنا علي بن سعيد الرقي حيلولة : وحدثناه أيضا القاضي أبو القاسم قال : وحدثنا أبو الحسن علي بن عبد الله بن محمد بن عبيد الزجاج الشاة النبيل، قال : حدثنا أبو ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب، عن مطر، عن شهر يعني ابن حوشب :

وإيضا روى المرشد بالله في الحديث( 54 ) من فضائل علي ( عليه السلام ) من أماليه ص 146، قال : أخبرنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسن بن محمد الوراق الشروطي بقراءتي عليه، قال : حدثني الشريف أبو القاسم علي بن محمد بن علي بن القاسم الشعراني الفقيه إملاءا، قال : حدثنا أحمد بن علي بن أحمد القمي قال : حدثنا علي بن الحسين قال : حدثنا الحسن بن أحمد الملكي قال : حدثنا الحسين بن زيد الزنادي : عن صفوان بن يحيى قال : سمعت الصادق جعفر بن محمد ( عليهما السلام ) يقول : الثامن عشر من ذي الحجة عبد الله الاكبر ما طلعت ليه شمس في يوم أفضل عند الله منه، وهو اليوم الذي أكمل الله فيه دينه لخلقه وأتم عليهم نعمه ورضي لهم الاسلام دينا، وما بعث الله نبيا إلا أقام وصيه في مثل هذا اليوم دون سائر الايام. قال : فقلت : يا ابن رسول الله فما نصنع فيه ؟ فقال : تصومه فإن صيامه يعدل ستين شهرا، وتحسن فيه إلى نفسك وعيالك وما ملكت عينك بما قدرت عليه.

رواه جماعة عن أبي نصر حبشون بن موسى الخلال، وتابعه جماعة في الرواية عن أبي الحسن علي بن سعيد الشامي، ورواه عنه السبيعي في تفسيره.

وراه أيضا السيد المرشد بالله يحيى بن الحسين الشجري الزيدي كما في آخر عنوان : الحديث الثاني " وفي الحديث : ( 55 ) من عنوان : " الحديث السادس " من ترتيب أماليه : ج2 ص73 قال : حدثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الوهاب بن سعيد بن طاوان الواسطي إملاءا في جامعها، قال : أخبرنا أبو الحسين أحمد بن الحسين بن أحمد بن السماك الواعظ - قدم علينا واسط - قال : أخبرنا أبو محمد جعفر بن محمد بن نصرا الخواص المعروف بالخلدي قال : حدثنا علي بن سعيد بن قتيبه الرملي قال : حدثنا ضمرة بن ربيعة القرشي عن ابن شودب، عشر من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما أخذ النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بيد علي بن أبي طالب ( عليه والسلام ) ف قال : ألست أولى بالمؤمنين ؟ قالوا : بلى يارسول الله. قال : من كنت مولاه فعلي مولاه. ف قال عمربن الخطاب : بخ بخ لك يا بان أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم. قال : فأنزل الله تعالى : " اليوم أكملت لكم دينكم.

قال : أبو هريرة : ومن صام يوم سبعة وعشرين من رجب كتب الله له صيام ستين شهرا، وهو يوم هبط جبرئيل ( عليه السلام ) على محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) بالرسالة أول يوم هبط إليه. أقول : والحديث بهذا السند والمتن رواه أيضا ابن المغازلي تحت الرقم ( 23 ) من كتابه مناقب علي ( عليه السلام ) ص 18.

وفي الاصل : رواه جماعة عن أبي الحسن نضر حبشون بن موسى الخلال ".

* وفي شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني:2/500 :

11 - أخبرنا أبو سعد السعدي أنبأنا أبو نصر محمد بن طاهر الاديب أنبأنا محمد بن عبد الله، حدثنا حبشون بن موسى حدثنا علي بن سعيد الرملي حدثنا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب، عن مطر الوراق، عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : من صام يوم سبع وعشرين من رجب كتب ( الله ) له صيام ستين شهرا، وهو يوم هبط جبرئيل على محمد صلى الله عليهما بالرسالة أول يوم هباط إليه.

* وفي تاريخ مدينة دمشق - ابن عساكر ج 42 ص 232 :

أخبرنا أبو الحسن بن قبيس نا وأبو النجم بدر بن عبد الله أنا أبو بكر الخطيب نا عبد الله بن علي بن محمد بن بشران أنا علي بن عمر الحافظ أنا أبو حبشون بن موسى بن ايوب الخلال نا علي بن سعيد الرملي نا ضمرة بن ربيعة القرشي عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن ابي هريرة قال من صام يوم ثماني عشرة من ذي الحجة كتب له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما اخذ النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بيد علي بن أبي طالب فقال ألست ولي المؤمنين قالوا بلى يا رسول الله قال من كنت مولاه فعلي مولاه فقال عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم فأنزل الله عز وجل " اليوم أكملت لكم دينكم " ومن صام يوم سبعة وعشرين من رجب كتب له صيام ستين شهرا وهو أول يوم نزل جبريل بالرسالة قال الخطيب أشتهر هذا الحديث برواية حبشون وكان يقال إنه تفرد به وقد تابعه عليه أحمد بن عبد الله بن النيري فرواه عن علي بن سعيد

قال الخطيب أخبرنيه الأزهري نا محمد بن عبد الله ابن أخي ميمي نا أحمد بن عبد الله بن العباس بن سالم بن مهران المعروف بابن النيري إملاء نا علي بن سعيد الشامي نا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب عن مطر عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة وذكر مثل ما تقدم أو نحوه

أخبرناه عاليا أبو بكر بن المزرفي نا أبو الحسين بن المهتدي نا عمر بن أحمد نا أحمد بن عبد الله بن أحمد نا علي بن شعيب الرقي نا ضمرة عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال لما أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بيد علي بن أبي طالب فقال ألست اولى بالمؤمنين قالوا نعم يا رسول الله قال فأخذ بيد علي بن أبي طالب فقال من كنت مولاه فعلي مولاه فقال له عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم قال فأنزل الله عز وجل " اليوم أكملت لكم دينكم " قال أبو هريرة وهو يوم غدير خم من صام يعني ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا

وأخبرناه أبو القاسم بن السمرقندي أنا أبو الحسين بن النقور أنا محمد بن عبد الله بن الحسين الدقاق نا أحمد بن عبد الله بن أحمد بن العباس بن سالم بن مهران المعروف بابن النيري البزاز إملاء لثلاث بقين من جمادى الاخرة سنة ثمان عشرة وثلاثمائة نا علي بن سعيد الشامي نا ضمرة بن ربيعة عن ابن شؤدب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال من صام يوم ثمانية عشر من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم لما أخذ رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بيد علي بن أبي طالب فقال ألست مولى المؤمنين قالوا نعم يارسول الله فأخذ بيد علي بن أبي طالب فقال من كنت مولاه فعلي مولاه فقال له عمربن الخطاب بخ بخ يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم قال فأنزل تبارك وتعالى " اليوم أكملت لكم دينكم

وقال أيضا من صام يوم سبع عشرة أو سبع وعشرين من رجب كتب له صيام ستين شهرا وهو اليوم الذي هبط فيه جبريل على النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بالرسالة أول يوم هبط فيه

وروي عن أبي هريرة عن عمر أخبرناه أبو القاسم زاهر بن طاهر قال قرئ على أبي عثمان البحيري أنا أبو سعيد أحمد بن إبراهيم بن أبي العباس الدنداقاني بها نا محمد بن عبد الله بن إبراهيم نا أحمد بن روح الحافظ نا أحمد بن يحيى الصوفي نا إسماعيل بن أبي الحكم الثقفي ناشاذان ناعمران بن مسلم عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة عن عمر بن الخطاب قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) من كنت مولاه فعلي مولاه
اذن رسول الله ص موقفه واضح والادله تامه وواضحه يا اخي تقبلي تحياتي

التوقيع

اياك وظلم من لم يجد عليك ناصرا سوى الله
الامام الحسين ع