عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-12-05, 11:35 PM
المشاعر مو كلام المشاعر مو كلام غير متواجد حالياً
.::- VIB -::.
 



يوم الوفاء ؟؟ الوفاء لمن !!

الـــســـلام عـــلـــيـــكـــم ورحـــمـــة الله وبـــركـــاتـــه



سمعنا كثيراً في الآونة الأخيرة بإطلاق السيد رئيس السفراء العراقي ( نوري المالكي ) كلمة الوفاء على اليوم الذي ستسلم فيه القوات الأمريكية العراق للعراقيين _ كما هو مزمع لكن العراق مسيطر عليه من قبل أجندات خارجية _ وإعلان انسحاب قواتها من العراق وانتهاء حقبة من الظلم والاحتلال دامت لأكثر من ثمان سنوات .

أردت أن اطرح السؤال الذي يدور في ذهني منذ أن سمعت هذه الكلمة والى هذه اللحظة في بيتنا الثاني _ شركة ترافل _ بين إخوتي وأخواتي لعلي أجد من يفسر لي معنى هذه الكلمة
فما المقصود بكلمة ( الوفاء )

هل هو الوفاء بوعود المعارضة العراقية الذين أصبحوا الآن من يقودوا العراق وهم من يصنع القرار في العراق الجديد لدولة أميركا بتسليمهم العراق وجعلهم يسرحون ويمرحون ويقتلون ويسفكون الدماء ويقضون على الدين الإسلامي من خلال بث التفرقة بين المسلمين وجعلهم يقتتلون فيما بينهم لتنفيذ المخططات اليهودية والصهيونية في الوطن العربي ابتداءاً من العراق ؟؟ .

أم الوفاء بوعودهم للدولة الجارة إيران التي احتضنتهم لسنين عدة ليس بمحبة وإنما لتنفيذ ما يخططون له و بأخذ الثأر من العراق بسبب الحرب العراقية الإيرانية التي دامت لثمان سنوات والتي دمرت من خلالها هيبة الدولة الإيرانية وكسرت الشوكة الفارسية وأفشلت كل مخططاتها في تدمير اللحمة الوطنية والنسيج العربي المتراص _ آنذاك _ بإعلان انتصار العراق في هذه المعركة والذي كان تجرع كأس من السم _ مثلما اعترفوا بذلك _ أهون عليهم من الاعتراف بالهزيمة وانتصار العراق ؟؟ .

أم وفاء دولة أميركا بالوعود التي قطعتها بتدمير العراق من كافة النواحي الدينية والسياسية والاقتصادية وعلى كافة الأصعدة وتقسيم العراق وإضعافه دولياً وسلب ونهب كافة الثروات وقصف المساجد والحسينيات والدور السكنية وهتك الأعراض والحرمات وقتل اكبر عدد من العراقيين لا لذنب اقترفوه سوى أنهم ( عراقيون ) ؟؟ .

أم وفاء الجارة إيران بالوعود التي قطعتها بأخذ الثأر وجعل العراقيين يقتتلون فيما بينهم وتفريقهم على أساس طائفي أو عرقي ........... الخ وتدمير النسيج الوطني العراقي بعدما كان الجميع على أهبة الاستعداد بالتضحية بالروح وهي أغلى ما يملك لهذا الوطن وجعل العراق ساحة للتصفيات الدولية وإحساس العراقيين بفقدان نعمة الأمان إلى يوم القيامة للأخذ بالثأر ؟؟ .

عليك أفضل الصلاة والسلام يا حبيبي يا رسول الله وعلى آل بيتك المعصومين عندما قلت
( اللهم اجعل بيننا وبين الفرس جبل من نار )
فعلمك وقولك هو آت من وحي الله عز وجل إليك وقد عرفت بالخطر الذي صاب وسيصيب الإسلام والمسلمين بإذن الله تعالى

إضافة لذلك _ يجب على الحق أن يقال _ فأن جميعنا يعرف بأن الاقتتال في العراق ليس مشروعاً عراقياً وليست بمخططات عراقية وإنما هي مخططات إقليمية نابعة من جميع الدول التي تحيط بالعراق وليست إيران فحسب ولن نستثني أي دولة منهم فجميعهم قد قاموا بتصدير الإرهابيين للعراق لتنفيذ أجنداتهم كالقتل والتقسيم والتفرقة .............. الخ .

أنا لست بمعارض على تغيير نظام الحكم العراقي الذي كان بقيادة ( صدام حسين ) وأتباعه من حزب البعث فقد اقترف أخطاء جسيمة بحق العراقيين ابتداءاً بالمستوى المعيشي الردئ مروراً بالشعائر الدينية الحسينية التي كان يحاربها وهذا خطأ فادحاً فهي شعائر إسلامية والواجب هو إتباعها والالتزام بها لكوننا مسلمون وعلينا الاقتداء والسير على خطى النبي محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وآل بيته الأطهار ( عليهم السلام ) وانتهاءاً بالعقلية الدكتاتورية والحكم الدكتاتوري للعراق وان العراقيين ليس عليهم سوى القبول بالواقع وأن العراق لا يحكم إلا بالرجل الواحد والحزب الواحد والقرار بيد شخص واحد وليس بالتعددية الحزبية والتوافقية والديمقراطية ولكن

هل يتمتع العراق فعلاً بنظام حكمٍ ديمقراطي ؟؟
لا يمكن لأي شخص عراقي يعيش في العراق أن يجيب بكلمة نعم

هل أن العراق الآن هو بحال أفضل مما كان عليه ؟؟

لا يمكن لأحد أن يقول نعم للأسباب التالية :

1_ كنا نمتلك للكرامة

2_ كنا ننعم بالأمن والأمان

3_ كنا نمتلك بلداً بكل ما تحمله الكلمة من معنى ونحن الآن نفقده اسمه ( العراق ) .

وكذلك أنا لست بمعارض لاستلام من يحكم العراق الآن للعراق وحكمه ولكن أين ما تدعون به بالتغيير ؟؟

فكنا نقول متى يأتي اليوم الذي نتخلص به من الحكم الدكتاتوري واستلامكم للحكم والإيفاء بوعودكم التي قطعتموها لننعم بكل ما كنا نحلم به وها قد أتى هذا اليوم ولكن ما هي النتيجة ؟؟ !! .

وكذلك أنا لست بمسلماً ولست مسلماً ولست مسيحياً ولست صابئياً ولست يزيدياً ولست كردياً للإنحياز لطائفة او فئة معينة وإنما أنا

( عــــراقــــيــــاً )

وأحببت أن اطرح هذا الموضوع للنقاش _ وليس لسماع ورؤية كلمة شكراً أو موضوع وطرح مميز وإنما للنقاش _ بين إخوتي وأخواتي في هذا المنتدى الذي هو بيتنا الثاني لعلي أجد من يفسر لي كلمة الوفاء .

وهل أن إحدى الأسباب التي راودت لأفكاري _ الأنفة الذكر _ قد أعطت التفسير الحقيقي لكلمة الوفاء ؟؟

أم أن التفسير الحقيقي هو شئ لم يراود أفكاري برأيكم وأنكم لربما عرفتموه ؟؟

شاركوني بآرائكم وجزاكم الله خير الجزاء

وختاماً لا يسعني القول لقوات الإحتلال الامريكي والاحتلال الايراني سوى

( حــســبــنــا الله ونــعــم الــوكــيــل )

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير

مع أمنياتي بعدم الإطالة على حضراتكم

دمتم برعاية الله وحفظه



d,l hg,thx ?? glk !!


التعديل الأخير تم بواسطة المشاعر مو كلام ; 2011-12-05 الساعة 11:42 PM سبب آخر: ...........