عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-11-29, 07:02 PM
شموخي قاهرهم شموخي قاهرهم غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



اللهم ارحم نفوس تتألم ولا تتكلم

دخل الجراح سعيد الى المستشفى بعد ان تم استدعائه على عجل لاجراء عمليه
فوريه لاحد المرضى
لبى النداء بأسرع مايمكن وحضر الى المستشفى وبدل ثيابه واغتسل استعداد لإجراء العمليه

قبل ان يدخل الى غرفه العمليات وجد ةالد المريض يذرع الممر جيئه وذهابا

وعلامات الغضب باديه على وجهه

وما ان راى الطبيب حتى صرخ في وجهه قائلا

علام كل التأخير يادكتور؟الا تدرك ان حياة ابني في خطر؟اليس لديك اي إحساس بالمسئوليه؟

إبنسم الطبيب برفق وقال:
\اناأسف ياأخي فلم اكن في المستشفى وقد حضرت حالم تلقيت النداء
وبأسرع ميمكنني

الان ارجو ان تهدأ وتدعني اقوم بعملي وكن على ثقه ان ابنك سيكون في رعايه الله وأيدي امينه

لم تهدأ ثورة الاب وقال للطبيب
أهدأ؟ماأبردك يأخي لو كانت حياة ابنك على المحك هل كنت ستهدأ
سامحك الله.ماذا لو مات ولدك مستفعل؟

ابتسم الطبيب وقال
اقول قوله تعالى:الذين إذا اصابتهم مصيبة قالو إنا لله وإنا إليه راجعون
وهل للمؤمن غيرها
يااخي الطبيب لايطيل العمر ةلا يقصره ةالاعمار بيد الله ونحن سنبذل كل جهدنا لأنقاذه ولكن الوضع خطير جدا
وأن حصل شيئ فيجب ان تقول إنا لله ةأنا اليه راجعون ,اتق الله ةأذهب الى مصلى وصل وادع الله ان ينجي ولدك

هز الاب كتفه ساخرا وقال :
مااسهل الموعظه عندما تمس شخصا اخر لايمت لك بصله.

دخل الطبيب الى غرفه العمليات واستغرقت العمليه عدة ساعات خرج بعده الطبيب على عجل
وقال لوالد المريض ابشر ياأخي فقد نجحت العمليه تماما ةالحمد لله وسيكون أبنك بخير وألان

اعذرني فيجب ان أسرع بالذهاب فورا وستشرح الممرضه الحاله بالتفصيل

حاول الاب ان يوجه للطبيب أسئله اخرى ولكنه انصرف على عجل

انظر الاب دقائق حتى خرج ابنه من غرفه العملياتومعه الممرضه فقال لها الاب :

مابال هذا الطبيب المغرور لم ينتظر حتى أسأله عن حاله ولدي؟

فقالت الممرضه بصوت باكي
لقد توفي ابن الدكتور سعيديوم امس على اثر حادثة وقد كان يستعد لمراسم الدفن
عندما اتصلنا به للحضور فورا

لأن ليس لدينا جراح غيره وهاهو قد ذهب مسرعا لمرلسم الدفن وهو قد ترك حزنه على ولده
كي ينقذ حياه ولدك



اللهم ارحم نفوس تتألم ولا تتكلم


التوقيع

كـــــــــرامتي مع عزة النفس فيني

تسوى جميــــــع اللي خلق فوق ها القاع