عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-11-09, 11:44 PM
بارق وادي بارق وادي غير متواجد حالياً
:: سائح نشيط ::
 



كثرة السجود يدخلك الجنة

www.malaysia29.com

النفض ثلاث مرات على الفراش قبل أن تنام
هذه سنه يهجرها كثير من الناس
قال: الرسول صل الله عليه وعلى آله
وسلم قد قالها من قبل:

(إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه
بداخله إزاره فإنه لا يدري ماخلفه عليه) رواه البخاري ومسلم


وفي رواية لمسلم (ذَا أَوَى أَحَدُكُمْ إِلَى فِرَاشِهِ فَلْيَأْخُذْ
دَاخِلَةَ إِزَارِهِ فَلْيَنْفُضْ بِهَا فِرَاشَهُ ، وَلْيُسَمِّ اللَّهَ فَإِنَّهُ
لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ (.

وفي رواية للإمام أحمد ( إذا أوى أحدكم إلى فراشه
فلينفضه بداخلة إزاره ، فإنه لا يدري ما حَدَث بعده)

لأن كثير من الناس يعتقد أنه ينفض فراشه ليبعد الحشرات عليها
وهذا غير صحيح فالمسألة أكبر من مجرد حشرات..
فالله ورسوله الكريم لاينهنوك عن شئ الا اذا كان يضر بصحتك..

قال الله تعالى( ان الله كان بكم رحيم)

وقال الله تعالى( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين)


لا لا لا لا
www.malaysia29.com
والنفض على الفراش فيه إعجاز علمي
لقد أثبت العلماء والشيوخ الأفاضل أن الإنسان
حين ينام إلى فراشه يموت في جسم الإنسان
خلايا فتسقط على فراشه

وحينما يستيقظ الإنسان تبقى الخاليا موجوده في فراشه
وعندما ينام مره أخرى تسقط خلايا مره أخرى فتتأكسد هذه
الخلايا فتدخل في جسم الإنسان فتسبب له أمراض والعياذ بالله
وهذه الخلايا لا ترى إلا بمجاهر ..

حاول الغربيون حل هذه المشكله فقاموا بغسل هذه الفرش
بمواد منظفه لكن دون جدوى
استخدموا جميع المنظفات لكن لم تتحرك هذه الخلايا ..


www.malaysia29.com لا يَصِحّ ما قيل مِن الإعجاز العلمي التجريبي ؛ لِعِدّة اعتبارات :
الأول : قوله عليه الصلاة والسلام :
فَإِنَّهُ لا يَعْلَمُ مَا خَلَفَهُ بَعْدَهُ عَلَى فِرَاشِهِ
وفي رواية : فإنه لا يدري ما خَلَفَه عليه .
وهذا دالّ على أن المقصود منه ما يدخل في الفراش من الهوامّ .

الثاني : إذا قيل إن ما خَلَفه عليه وما حدث بعده
هو مَوت الخلايا ، لِم يكن لقوله عليه الصلاة والسلام :
( فإنه لا يدري ما حَدَث بعده ) معنى ؛ لأن هذا يدري
ما حَدَث بعده ، ويدري ما خَلَفه على فراشه !


الثالث : ما ثبت طِبيا أن بعض الحشرات الصغيرة
تموت بتعريض الفراش للشمس ، وليس بالنفض .


الرابع : ما قاله العلماء التماسا من حِكمة تخصيص
داخل الإزار دون ظاهرِه ، يتنافى مع ما قيل إنه إعجاز علمي .

ولست ضدّ إثبات الإعجاز العلمي التجريبي ،
وإنما ضدّ المسارعة في تصديق كل ما يَرِد ؛
لأن ذلك سيكون سببا لتكذيب نصوص الوحيين
؛ لأن حقائق النصوص قطعية ، والحقائق العلمية
ليست قطيعة الدلالة ، ولا قطعية الثبوت .


والله أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد


التوقيع

الأعزاء يبقون بين أحضان الوجدان وعلى جدران التواصل لوحات جميلة... لايأتي عليها غبار النسيان ولانستطيع أنزالها... لأنها طبعت في عروق القلب...