عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-11-06, 03:27 AM
احلى مهندسه احلى مهندسه غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



قلت لك سابق(انتي اميرة)لكن للاسف كاذب (انتي حقيرة)



قلتُ لكِ سابق (
أنتي أميرة ) لكن للأسف كاذب .. (أنتي حقيرة )
يا غبّية
ماهوَ ذنبي إن كنتِ
غبيّة ..!
ماهوَ ذنبي إنكِ
جداً عاطفيه ..!؟
إن فتحتي لي
أبوابَ الغرام .!
إن
صدقّتي ماقلته مِنْ كلام
إن كنتُ
فارسَ أحلامكِ في المنام ..!
من هنا نبدأ تفاصيل القضّية
.......
أنا
رَجل .. وأنت ِ أمرأة .. وبيننا إنجذاب ..
ولا يسيئُ منّا الأدب
.. غير من أمِن َ العقاب ..

فإن
معي تكلّمتي
وإبتسمتي
وضحكتي
وبابٌ
للشيطانِ
فتحتي
سأجُبرك على فتح
عشرين باب

...
لا أعرفك .. ولم اسمع صوتك .. ولم أراك
وأوهمٌتكْ بإني
احبك ْ..وأعشقكْ وأهواكْ ..

وأني بكِ
هائم ومفتون
وإنّ
حُبكِ اصابني بالجنون
وإنّ إجمل
لحظاتي عندما اكون معاك ..

ملكتك ..
حتى أصبحتِ كثيرة
التفكير بي
أقنعتك
..
بإني في هواكِ أسير
إلى أن وصلت ْإلى
مُرادي وانتهيتْ

ورحلتُ عن عالمكِ المحدود وإختفيت
وتركتُ
رسالة
بها إعتراف خطير
...

قلتُ لكِ سابق
( أنتي أميرة )
لكن للأسف كاذب ..
(أنتي حقيرة )
خنتِ
نفسك..!!
خنتِ
أهلك ..!!
وأصبحتِ
بعد عزّك كسيره
..

ياغبيّة ..
يا
أجمل ضحّية ..
تدرين ماهو
اساسَ القضيّة ..!

لو قطعتي حبلَ الحبُ بدري
قبل الشيطان
في الدم يسري ..

كان في لحظتها أسميتك
ال
فتاة الذكيّه
...

الموضوع على لسان أحد الذئاب البشرية
هي قصة من نسج خيال الكاتب لكنها
حدثت كثيرا للاسف بنفس الطريقة او بإخرى !!

البداية
:
كنت اشاهد أحد القنوات الغنائية
( الشات تحديداً )
لقيت ثلاثة شباب (
يستهبلون على بنت ) .. بسبب ميولها الرياضي
فأرسلت على القناة
( وأتريق على الشباب ) ..

وبأنها موب رجولة إن الواحد يفرد عضلاته
على بنت !!
يعني عشانها لحالها
.. وضعيفه ..!!
........
وصار بيننا
مشادة بالحكي ...

فأرسلت رقمي
( بطريقه مشفرّه ) ..
وقلت لهم
..
اللي في راس امّه خير
.. يتصل ويقابلني ..
( طبعا أنا كل هدفي إني اكسب إعجاب البنت )
ولا أرسلت رقمي عشان
نتهاوش ..
بالعكس ..
أرسلته عشان
تشوفه البنتوتاخذه وتحفظه عندها ..
......

(بعد ثلاثة أيام )
جتني رسالة على الجوال
.. :
السلام عليكم
( انا فلانه )
ياليت تضيفني عندك
على المسن ..
وياليت ماتتصل على
الجوال هذا ابد ..
....
أضفتها ..

وجلست
أكلّمها شوي ..
ثم جلست
تشكرني على مداخلتي وعلى شجاعتي ..

وإستاذنت وقالت برب أنا
مشغوله ..
...

جلست اسبوعين ماكلمّتني ولا كلمّتها ..
لكنّها
متصّله ..بس ما نسولف ..
يوم من الأيام..
مسكت معي غلط ..
ودخلت عليها
( محادثه ) ..
وسألتها .. ليه
ماتسولف .. هل هي مشغوله ..؟
قالت :

إنها
ماتعودّت تسولف مع رجال ..
لكّنها اضافتني لأني كبرت بعينها بعد اللي صار ذاك اليوم ..
وبدأت
السوالف بيننا .. وطاحت الميانه وكسرت البنت الخوف

فإن معي تكلمتي
وإبتسمتي وضحكتي
وباب للشيطان فتحتي
سأجبرك على فتح
عشرين
باب
....طبعاً ( انا كــ/ ولد )

كلمّت اكثر من
عشرين بنت ..
والعشرين كلهم يقولون نفس الكلام
( إنه أول مرّه يكلمون ولد )

وعشان كذا
ماصدّقتها ..
وأرسلت لها اغنيه
( ) < ملف تجسس
والغبّيه
فتحته ..
فدخلت على جهازها ..
وشفت صورها ..
وأخذت أكثر من صوره
( لها )
..
...

لكن
الصوره مالها أي قيمه ..
إذا ماعرفت
اسمها ووين ساكنه ..!!؟

.......
عشان كذا
..

ارسلت رقمها
( لواحد في الإتصالات ) ..
عشان يعلمّني
بأسمها ...
لكن الرقم كان
( بأسم هندي ) ...
فما عندي خيار .. إلا اني اخذه من البنت نفسها ( بطريقتي الخاصه )
فشرعت بقول
أجمل الكلام لها ..
وبأنها مختلفه عن
بقّية البنات ..

وإني بديت
أحبّها .. لأسلوبها ولطريقة كلامها والخ
لا أعرفك .. ولم اسمع صوتك .. ولم
أراك
وأوهمتك بإني
احبك
..وأعشقك وأهواك ..
وأني بكِ
هائم
ومفتون
وإن حبكِ اصابني ب
الجنون

وأن
إجمل لحظاتي عندما اكون معاك .

.....
بعد فترة ..
تعلّقت
بي ..

أقدر اقول اني
سحرتها .. وملكتها ..
فطلبت منها الزواج .. فوافقت
..
أخذت
اسم ابوها .. واسم جدها .. واسم ابو جدها والعائلة

بحجّة إني راح اسأل عنهم ...
وعشان اذا جيت
أخطبك
وسألني ابوك
أكون عارف
عنكم كل شي ...
ارسلت اسم ابوها الى صديقي
في الإتصالات ..


وعطاني رقمه .. ورقم اثنين من عياله
( اللي هم اخوانها

...
فاتصّلت على
جوالها ..
ماردّت علي <<
لأنها رافضه السوالف على الجوال
فأرسلت
لها ..
ضروووووووري ( اسمعيني ولا تتكلمين )
اتصلت مره ثانيه
.. وردّت علي
وسكتت
.. ولا تكلّمت
...

قلت لها
..
رقم ابوك كذا و
كذا وكذا وكذا
ورقم اخوك فلان
كذا وكذا وكذا وكذا
ورقم اخوك الثاني
كذا وكذا وكذا وكذا ..
ورقمك انت
( مايحتاج اقولك من وين جبته ) !!!

وعندي لك اكثر من
صوره بالجهاز
وانتي لابسه
الفستان القصير باللون الأبيض ..
وصدقيني لو ماتسّوين اللي
ابيه انا ..

راح
اتصل على ابوك ..
وعلى
اخوانك ..

وراح اقولهم اسمك ورقمك وارسلهم صورك ..
عشان يتفاهمون معك صح
( ويمكن يذبحونك )
تدرون وش صار ..؟
قال لها
:
ملكتك ..
حتى أصبحتِ كثيرة التفكير
أقنعتك ..
بإني في هواكِ أسير
إلى أن وصلت إلى مرادي وانتهيت
ورحلتُ عن عالمك المحدود وإختفيت
...

بعد ما انتهيت ..
التفت لي وقالت
:

انت قلت اني غير
البنات كلّهم ..
انت قلت انكتحبّني موت .. وإنك راح تتزوجني ..
فكان
جوابي
لها ..
قلت لك سابق
( أنتي أميرة )

لكن
للأسف كاذب .. أنتي حقيرة
خنتِ نفسك
..!!خنتِ أهلك ..!!
وأصبحتِ بعد عزّك
كسيره
إنتهت القصة