عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-10-29, 04:15 AM
جوهر الحسني جوهر الحسني غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



ذي قار/ المركز/ جنود ومدربون وشركات امنية وجوه لإحتلال غاشم 29/ ذي القعدة/ 1432

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم آل محمد



أقيمت صلاة الجمعة المباركة ، بامامة الشيخ محمد الوائلي (دام عزه) امام جامع السيد محمد باقر الصدر(قدس) في قضاء الناصرية ، وبحضور سماحة الشيخ علي السراي (دام عزه) الوكيل العام لسماحة المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني (دام ظله العالي) في محافظة ذي قار ، بتاريخ : 29 / ذي القعدة / 1432هـ ، الموافق 28 /10 / 2011 .

www.malaysia29.com





www.malaysia29.com


اشار الخطيب على موقف مرجعيتنا الصادقة الناطقة بالحق على رفض الاحتلال وشجب الاحتلال وبقاءه تحت أي عنوان كان وتحت أي مسمى ... وشهادة للتاريخ وللوطن ولكل المخلصين الصادقين في عراقنا الجريح نؤكد ونؤكد على رفضنا وشجبنا للاحتلال بكافة ويلاته ومسمياته ..ونؤكد رفضنا القاطع لبقاء الاحتلال تحت عنوان مدربين او شركات امنية ونرفض أي اتفاقية اخرى تجر الويلات للعراق وشعبه ،

حيث ردد المصلون المحتجون الشعارات والاهازيج التي ترفض الاحتلال رفضا قاطعا معبرين بذلك عن رأيهم الوطني وحسهم الديني الاصيل


كلا كلا احتلال...كلا كلا استعمار...كلا كلا استكبار
كلا كلا للباطل...كلا كلا ياشيطان



www.malaysia29.com


www.malaysia29.com www.malaysia29.com
www.malaysia29.com www.malaysia29.com
www.malaysia29.com www.malaysia29.com
www.malaysia29.comwww.malaysia29.com
www.malaysia29.com


تطرق الشيخ في الخطبة الى ذكرى شهادة الامام الجواد (عليه السلام) في اخر شهر ذي القعدة مع العلم ان هذه المناسبات الدينية فيها من العبر والمواعظ الشيء الكثير فالمفروض منا كموالين ان لاتمر علينا هذه المناسبات دون ان ناخذ العضة والعبرة من سيرتهم ومواقفهم الاسلامية ومعرفة دورهم الكبير في صيانة الرسالة.. فبالرغم من اقصائهم عن مجال الحكم كانوا يتحملون باستمرار مسؤوليتهم في الحفاظ على الرسالة وعلى التجربة الاسلامية وتحصينها ضد التردي الى هاوية الانحراف والانسلاخ عن مبادئها وقيمها انسلاخا تاما ومهما كان الانحراف يقوى ويشتد كان الائمة ياخذون التدابير اللازمة لذلك وكلما وقعت التجربة الاسلامية او العقيدة في محنة او مشكلة وعجزت الزعامات والقيادات عن علاجها بحكم عدم كفاءتها بادر الائمة عليهم السلام الى تقديم الحل ووقاية الامة من الاخطار التي كانت تهددها ومن هنا يتضح لنا بوضوح عظم مسؤوليتهم الكبرى والعظيمة فكانوا سلام الله عليهم اجمعين من اجل ذلك يتميزون بصفتين ملازمتين لهم الاولى هي العلم فهم سلام الله عليهم كانوا اعلم علماء عصورهم بلا منازع لان العلم هو سلاح الانبياء والاولياء وهو يشكل خطرا كبير على ائمة الضلال وحكام الجور فالعلم مرعب لهم ومصدر قلق دائم لكل ائمة الضلال الغاصبين والمتظاهرين بالقدسية والعلم والقرب الالهي وسلاطين الجور فقد اشار السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس) الى هذه الميزة في بحث حول الامام المهدي(عجل الله تعالى فرجه الشريف) حول شرط العلم وان القواعد الشعبية تؤمن بهذا الشرط وتتقيد به في تعيين الامام والتعرف على كفائته...


www.malaysia29.com
وبعد اتمام الخطبتين ادى المصلون صلاة الجمعة المباركة وتوجهوا خلال الصلاة بالدعاء بتعجيل فرج مولانا الامام صاحب العصر والزمان المنتظر(عجل الله تعالى فرجه الشريف)و نائبه بالحق سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله العالي)وان يفرج عن عراقنا الحبيب
www.malaysia29.com
www.malaysia29.com