عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-10-28, 02:03 PM
الحسام الحسام غير متواجد حالياً
موقوف
 



ممرات وردية لقلوب وردية

ممرات وردية لقلوب وردية











لا تفزع من أصحاب القلوب السوداء....ولكن من عقولهم الخاوية التي من الممكن أن تجلب




كثير من ثورات الحماقة لك أو لغيرك ....











وللأسف قلوبهم ميتة حيث يدسها سم الخبث




والحقد والمكيدة ...







ولكن أتمنى أن لا نرى مثل تلك القلوب تغزوا عالمنا الجميل فلا نعتبرهم الا غرباء مجهولون المكان .....




ولا شك أنهم موجودين أيضا بالقرب منا ....








www.malaysia29.com







المرايا والبشر لا ينفصلان فهم مرتبطان ..




جميله هيا المرايا..






كم تفتتنا وتأسرنا حين تعكس ما نريده..






... لــكـن








وان عكست المرايا دواخلنا قد نسعى لتصحيح أخطائنا




وقد تمتد إليها ايدينا لتحطيمها




نحن البشر، لا نحب الا ما يجملنا




فلو عكست المرايا نفوسنا







لسقطت عنا الأقنعة و بدونا على حقيقتنا




نحن لا نريد سماع الأصوات بداخلنا




بل نرفضها...




فهي الوحيدة التي تخبرنا..


كم نحن زائفون..

زائفون نعم...

شئنا أم أبينا...
هناك زيف الشر ...
هناك زيف الخير...



www.malaysia29.com





عندما تعكس لمرايا نفوسنا...




و سنعرف جيدا...


بأننا لسنا ما يراه الآخرون..

بل أسوأ بكثير

لأننا لا ننظر لهم الا الجميل منا









هل لنا مرايا داخلية أرى أن لكل منا


بداخله مرآة لنفسـه..

توحــي له بعيوبه..وأخطاءه..

لكننا نسدل الستار عليهآ..
دون أن نصغــي..أو نهتــم..
لنبدأ من اليوم ونكشــف الستار معاً..




www.malaysia29.com








أمضي على الزمان ....




أحاول أن اقترب أن أكون اشد قربا له,,,




ليكن صديقا يزيدني قوة وجلادة ...







ولكن هيهات لا ينتظر ولا يحب القرب منه أبدا فهويركض مسرعا




تارك وارءه جسدا يفقد ثواني وساعات ثمينة ....







كم هو بعيد هذا الزمان كم هو بعيد‏ عنا .....



.... ياه

أوقات قصيرة نعيشها...

كل هؤلاء الناس بعيدون عنه...
الأطفال والنساء والشيوخ بعيدون عنه ...
ولكنه قريب من أعمارنا من السنين يقطفها ورقة ورقة..
ماأقل الأضواء، كل شيء يتلاشى ويذبل شيئا فشيئا







www.malaysia29.com


ليس هذا الاالخوف، فكل قبضة تذوب بين الأصابع، أهي حياتنا كلها هذه اللحظة العابرة..


أهي هذا الحلم الناهض بين الزهر والشوك.. ثم المفاجأة‏

كل الوجوه تشجن لحظة الوداع، تذهب بين الأرض والأرض، ولاترمقنا إلا العيون

المتعبة في وهج الرماد ما أقصى هذا اللون
ولا تبدو في الأفق أي نهاية جميلة، كل شيء يغفل عن كل شيء وينتهي ...
فمن يستطيع أن يفك قيد الرحيل ...









www.malaysia29.com