الموضوع: لحظات خوف ...
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-10-04, 07:29 AM
خالد الياقوت خالد الياقوت غير متواجد حالياً
 



لحظات خوف ...


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم بالخيرات









(((الخوف،،



عندكما يكون من الخلق،،قد يهددون،،ويمكروون




،،ولكن،،،،

"الله"سبحانه

هو أعلم بما يصنعون،،!!

لذلك،،،دعك من خوفك،،اطمئن،،فلست وحدك،،،!!


كلا

لست وحدك!!

،،الله سبحانه وتعالى ربـــــــــــــــــــــــك

يحميك،ينصررك،،يبدل خوفك أمنا بحوله وقوته،،سبحاانه

انظر إلى الآيات في سورة قريش:


{لإِيلاَفِ قُرَيْشٍ * إِيلاَفِهِمْ رِلشِّتَآءِ وَٱلصَّيْفِ * فَلْيَعْبُدُواْ رَبَّ هَـٰذَا ٱلْبَيْتِ * ٱلَّذِيۤ أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ}

نعم،،،سبحاانه ربنا،،،


إنه رب هذا البيت،،إنه الذي يطعمنا من جوع ويأمننا من خوف،،


الله مولانا سبحاانه!!


كل أولئك الخلق الذين تخاف منهم،،فهم لا يعجزونه!!!


الله ربهم،خالقهم،يعلم سرهم وجهرهم،


،والله بما يعملون عليم،،،،،


اصبــــ{،،،،ــــــــــر،،،وفوض أمرك لخالقك


إنه ينصر عبده،،وهو الذي برحمته ينجي المؤمنين

وإنهم وإن كانوا لا زالوا يمكرون،،،،،،،


فاطمئن،،لأنهم يمكرون """""""ويمكر الله والله خير الماكرين


والله،!!!


لو أنك وكلت أمرك لربك،،،،فحينها ستسلم،،!!


يابن آدم إن نفسك ضعيفة>>،،فاستعن بالقوي العزيز


يابن آآدم،إن حيلتك قليلة>>>،،فاتجه للذي لاحول ولا قوة لك إلا به


يابن آدم،،إن لم تنفع كل جهودك>>،،فاعلم أن الله هو الذي يدبر الأمر


وإنه على كل شيء قدير



كن داائما،،متوكلا حق اليقين،،!!!


لاتيأس!!!

،،لا تحزن!!!

،،لا تخف!!!
(((((((اطمـــــــــــئن)))))))


الله ربـــك~


الله مولاك~

الله نااصررك~

الله رازقك~


الله خاالقك~


وإلى الله يرجع الأمر كله

وهو بكل شيئ عليم

سبحاانه ،،،سبحااانه،،،، سبحاااااااانه


إن كان أحدهم،،قد هدد مالك أو ولدك،أو نفسك،،

فقل لهم،:
،إنني استودعت نفسي ومالي وأهلي الله
والله لا تضيع ودااائعه!!!سبحانه!
والله لا تضيع وداائعه!

(هو خير حافظا وهو أرررررحم الرآآآآآآآآآآآحمين)


لاداعي لتحزن،،،:l


فالحزن إنما يكون للذي قلبه عن ربه بعييد::::::::::::::

من يتجررع مرارة الدنيا،وليس له وكيل
من ليس يشكو حزنه إلى ربه فهو ضائع في خطب جليل
من ييئس من روح الله فإنه بالحزن عميق


لكن،،،أنت!!

كن مختلفا،،!!
كن متفاائلا،،!!
كن بربك في ظنك،،محسنا،،!!


ومتى ما أحسن العبد ظنه بربه،،،فررج الله تعالى عنه،،!!

والله سبحانه،،أجل وأعظم من أن يضيع من التجأ
إليـــــــــــــه


حمااك الله من كل سوء
ونصرك على كل ظلم
وطمئن قلبك بذكره،وزاادك إيمانا بقضائه
""
(ومن يؤمن بالله يهدِ قلبه)
ربنا ءامنا فاهد قلوبنا بهدااك فإنها لامولى لها إلاك


غفرانك ربي وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك


التوقيع

www.malaysia29.com