عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-10-01, 07:42 PM
اميرة الصمت اميرة الصمت غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



حبيت انقل الكم نبذة عن السويد اتمنى تنال اعجابكم

سوف تزورون اليوم معي دوله اوربيه لها طابع مميز وموقع اجمل


الســــــــــــويد


وعلم الدوله




www.malaysia29.com



هي مملكة السويد، دولة أوربية تتميز بموقعها الاستراتيجي نظراً لوقوعها على المضيق الدانمركي الذي يربط بين كل من بحر البلطيق وبحر الشمال، وتعد السويد من أغنى بلاد العالم من حيث عدد البحيرات حيث تضم حوالي 100 ألف بحيرة، وعرفت السويد كأخر البلاد الأوربية التي زال عنها الجليد.
تنطلق من المملكة السويدية واحدة من أشهر الجوائز العالمية وهي جائزة "نوبل" والتي تقدم في عدد من المجالات في السلام ،والأدب، والكيمياء وغيرها من المجالات ويرجع الفضل في تقديم هذه الجائزة إلى العالم السويدي ألفريد نوبل مخترع الديناميت، ويقوم الملك السويدي كل عام بتقديم الجائزة لمستحقيها من المتميزين في المجالات المختلفة وذلك في احتفال رسمي



الموقع



تقع السويد في شمال أوروبا في الجزء الغربي من شبه الجزيرة الإسكندنافية،


معلومات عامة عن السويد




المساحة:تبلغ مساحة السويد 449.964 كم2.
عدد السكان:يبلغ عدد السكان 9.031.088 نسمة.
العاصمة:ستوكهولم
اللغة:السويدية، و الفنلندية
العملة:الكرونا السويدية.




الديانة: لوثريان ، وديانات أخرى تتضمن الرومان الكاثوليك ، أرثوذوكس ، مسلمين ، يهود.


مظاهر السطح


يمكن تقسيم السويد إلى عدد من المناطق الجغرافية ففي الشمال تمتد جبال "كيولن" والتي تشكل جزءاً من الحدود مع النرويج، ومن أعلى القمم الموجودة بهذه السلاسل الجبلية بل في السويد ككل هي قمة "كيبنكيزي" والتي يبلغ ارتفاعها 2.123 متر فوق مستوى سطح البحر، وتعد الجبال الواقعة في شمال السويد منبعاً للعديد من الأنهار التي تتدفق في الجنوب الشرقي نحو خليج بوثنيا، أما المنطقة الواقعة في وسط السويد هي أراضي منخفضة تضم العديد من البحيرات، وإلى الجنوب منها توجد مرتفعات سملاند.
ويرجع التكوين الطبوغرافي الحالي للسويد إلى حد كبير إلى غطاء من الثلوج تراجع منذ حوالي 8000 سنة مضت، وتعد معظم جبال السويد قد تم نحتها بفعل الجليد وذلك فيما عدا بعض القمم العالية، كما قام الغطاء الثلجي بنحت عدد من الأودية العميقة وكون عدد من البحيرات الجليدية.


وكان للبحور الجليدية العديد من التأثيرات على الشكل الجغرافي فقد كان لها بالغ الأثر في خصوبة التربة في الجزء الجنوبي من البلاد ومناطق البحيرات بالإضافة لتأثيرها على مناطق الجبال المرتفعة التي لا تزال فيها بعض الحقول الثلجية التي تستمد بقاءها من مياه الثلوج.
ويوجد عدد من الأنهار الهامة في البلاد منها نهر انجرمان، ودال، و تريسيليلفا - نهر جوكتن، نهر تورن وغيرها من الأنهار، ومن أكبر البحيرات الموجودة بها بحيرة فانيرن والتي تعد ثالث أكبر مصدر للمياه العذبة في أوروبا



المناخ



يتباين المناخ في السويد بين كل من الأجزاء الشمالية ،والجنوبية، ويسود البلاد عامة مناخ معتدل نسبياً ومن العوامل المؤثرة في اعتدال المناخ اندفاع تيار شمال الأطلنطي والرياح الغربية التي تهب من المحيط الأطلنطي الشمالي الدفئ نسبياً، و في الشتاء يعادل هذه التأثيرات الهواء البارد الذي يهب من الشرق.
وتعد الأجزاء الشمالية من البلاد أكثر برودة من الأجزاء الجنوبية وذلك نظراً للارتفاعات الموجودة في المناطق الشمالية، وأيضاً لأن الجبال تعمل كحاجز فتمنع التأثيرات البحرية الملطفة، وتبلغ درجات الحرارة في شهر فبراير والذي يعد أكثر الشهور برودة - أقل من صفر درجة مئوية في أرجاء السويد المختلفة - مع درجات حرارة تتراوح بين -3 درجة مئوية في ستوكهولم و -1درجة مئوية في جوتنبرج و -12 درجة مئوية في هاباراندا في الأجزاء الشمالية من الدولة، أما في شهر يوليو والذي يعد أكثر الشهور دفئا فتتراوح درجات الحرارة بين 18 درجة مئوية في ستوكهولم و 17 درجة مئوية في جوتنبرج و 15 درجة مئوية في هاباراندا.
وتزيد عدد ساعات النهار في الصيف وتقل في الشتاء وكلما اتجهنا شمالا أكثر، وفي المنطقة الواقعة إلى الشمال من الدائرة القطبية يستمر ضوء النهار لحوالي شهرين في الصيف بينما يستمر الظلام لحوالي شهرين في الشتاء، يزداد معدل سقوط الأمطار في الجنوب الغربي وفي الجبال عبر حدود النرويج، ويتركز معظم سقوط الأمطار في نهاية الصيف، وتكثر الثلوج في وسط وشمال السويد.



المدن والسياحة



توجد بالسويد العديد من المدن الجميلة والتي تتمتع بسحرها الخاص فتمتد بها الغابات والجبال الجليدية والعديد من المناظر الطبيعية الخلابة، بالإضافة للبحيرات المنتشرة بها والتي تضفي المزيد من الجمال عليها، ومن المدن الموجودة بالسويد نذكر مدينة جوكموك والتي يتمكن السائح بها من رؤية الشمس تسطع في منتصف الليل وهو منظر فريد يدل على عظمة الخالق سبحانه وتعالى، ومن المعالم الشهيرة قلعة جريبشولم الواقعة بمدينة ماريجريد، ويتمكن السائح من ممارسة رياضة التزلج على الجليد، ومن المعالم المميزة بالبلاد نجد متحف سفينة واسا، والقصر الملكي، ومبنى مجلس المدينة والذي يقام فيه الاحتفال بتوزيع جوائز نوبل، والعديد من المشاهد والمعالم الجميلة الأخرى



اخليكم الأن مع الصور ..



www.malaysia29.com




www.malaysia29.com




www.malaysia29.com




www.malaysia29.com


www.malaysia29.com


www.malaysia29.com




www.malaysia29.com




www.malaysia29.com




www.malaysia29.com



في شمال السويد يقع منتجع فريد : فندق يشيد سنويا منذ 1990 مطمورا في الثلج على مقربة من الدائرة القطبية الشمالية فينتصب بضعة أشهر الى أن تذيبه حرارة نهاية الربيع والصيف ثم يعاد بناؤه في الخريف بعد عودة البرد بتصميم مختلف




ويجتذب الفندق 35 الف زائر سنويا ويوفر المئات من فرص العمل رغم انه يذوب كل صيف ويتعين بناؤه من جديد كل خريف باستخدام ثلاثة الاف طن من الجليد و30 ألف متر مكعب من الثلوج. الينور شانج زارت هذا الفندق وتجولت في أرجائه ـ منذ بناء فندق الجليد الأول زاد عدد سكان يوكاسيارفي الى مثليه.




ويجتذب الفندق المقام في بلدة يوكاسيارفي الصغيرة على مسافة 200 كيلومتر شمال الدائرة القطبية الشمالية السائحين الذين يجيئون من مختلف ارجاء العالم لرؤية اول فندق في العالم يبنى بالكامل من الثلوج والجليد.





ويقول اينجيف بيرجفيست مؤسس الفندق ومالكه الرئيسي «انا مقتنع ان المزيد من السكان كانوا سيتركون منطقة كيرونا لو لم ننشئ هذا المشروع».




ومنطقة كيرونا التي تضم بلدة يوكاسيارفي، منطقة شاسعة في شمال السويد تعادل نحو نصف مساحة سويسرا وتضم اراضي خالية ومنجما ضخما للحديد وعددا قليلا جدا من السكان.




وتراجع عدد سكان منطقة كيرونا بنحو الثلث على مدى الأعوام العشرين الماضية الى 23 ألف نسمة مع فرار الشبان والشابات من البرد والظلام الى المناطق الجنوبية من السويد حيث تزيد الكثافة السكانية.




وقبل عدة سنوات فقط كان عدد لا يذكر من السياح يسافر الى هذه المنطقة من السويد حيث تنخفض درجات الحرارة الى 45 درجة مئوية تحت الصفر ونادرا ما تبزغ فيها الشمس في الشتاء.




ولكن في فندق الجليد حيث يبيت الضيوف داخل أكياس للنوم أعدت بالمواصفات القطبية وقبعات من الفراء للتعايش ، فان هذا الجو الجليدي هو مصدر الجذب للمكان.
وهنا حيث تستقر درجة الحرارة على خمس درجات تحت الصفر يمكنك النوم على فراش منحوت في الجليد ولكن مع عصير بارد يقدم في اكواب منحوتة من الجليد. يمكنك ايضا ان تطلب العشاء في اطباق من الجليد




وبلغ حجم الأعمال السنوي لفندق الجليد مائة مليون كرونة سويدية (62.9 مليون دولار) وزاد عدد زواره الى مثليه منذ عام .1999 ويتوقع ان يتوسع الفندق بدرجة اكبر. وقال مؤسس الفندق سيطور الفندق بحيث يجتذب المزيد من السائحين.. وستقام فنادق اخرى في المنطقة، وشركة الطيران السويدية ستزيد على الأرجح عدد رحلاتها للمنطقة».
صور للفندق الجليدي
www.malaysia29.com

www.malaysia29.com
www.malaysia29.com

اتمنى ان ينال اعجابكم