عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-10-01, 06:20 PM
ليث العبيدي ليث العبيدي غير متواجد حالياً
مطرود لسرقته اسم الموقع
 



لحظه بكت فيها العيون...

لحظه بكت فيها العيون...


www.malaysia29.com
لحظة بكت فيها الدموع

أراكم تتعجبون

و تتهامسون و تسألون ؟؟

هل للدموع عيون ؟؟!!

و أقول لكم نعم

عندما تعيش شجون

بلغ مداها حدّ الجنون

عندما تعيش بين الناس و تحس أنهم غائبون

فلا هم فى همك و لا حزنك و لا فرحك قائمون

تراهم أيقاظ و هم فى حقيقتهم نائمون

نائمون عن حبك و حنانك و عطاءك الذى منه ينهلون

و حين احتياجك لمن تحب 00 تجدهم عنك يتحولون

و إن حاولت أن تعاتب

تجدهم دون عناء يبررون 0000 إنكم لم تطلبون

نطلب

أهكذا الحب يكون !!!

تنتظر منى السؤال 000 و إن سألته 00 أرى الجوابَ على الشفاة ِ و فى العيون

كيف السبيل و نحن مشغولون 0000

مشغولون 00 تتشاغلون 00 لم يعد بالقلب متسع للظنون

قد بات يقينا أنكم على دروب القسوة تسيرون

و لتعلمون

أن قلبا صغيرا حزينا أحبكم

فأراد أن يرتمى فى أحضانكم

راجيا من الله قربكم

فلم يجدكم

فانهار و ارتمى بحضن الأحزان السحيقة

فلا تقولوا لم تُخلقى للبكاء

فالبكاء خُلِق لى

و لهذا بكتنى دموعى



أعجبتني واحسست بها لملامستها لواقع الكثير ........

دمتم كما تحبون وللجنة مشتاقون...


تحيتي لكم جميعآ....


ليث العبيدي