عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-09-28, 01:39 AM
خالد الياقوت خالد الياقوت غير متواجد حالياً
 



هل أنت مؤثر أم متأثر ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم بكل خير
وحياكم الله وبياكم


:: هل أنت مؤثر أم متأثر؟
الكلمة الطيبة والعبارة اللطيفة
والإبتسامة الصادقة هي مفتاح قلوب الآخرين ومن خلالها تستطيع أن تؤثر فيهم
فإذا كانت محادثتك للآخرين
ذات مشاعر دافئة بعيداً عن المصادمات متحدثاً عما يلامس واقعهم ويحاكي حالهم
فأنت بهذه الطريقة استطعت بأن تدخل فن التأثير من أوسع أبوابه ، فالحقيق’ فن التأثير ليس له حصر فبالإمكان أن تؤثر بكلامك بأفعالك وبحالك وكتاباتك وتجاربك . . .
نستطيع أن نؤثر في الآخرين
إذا تأثرت قلوبنا وخشعت لربها وعملت بإخلاص نستطيع أن نؤثر
حينما نملك قلب كبير ينبض بالعطاء
وبحب الخير للغير
وعندما نخاطب الناس مرة بعقولهم
ومرة بعواطفهم
(تنوع في المقال وتجديد في الطرح
وانسجام مع الواقع بعيداً عن المثاليات)
عند ذلك نستطيع توفير مناخ مناسب للقبول"
فن التأثير أداة ذو حدين فكل يؤثر على حسب اهتماماته ومبادئه ، فمن حمل في طيات نفسه خير فسيؤثر بالخير ويجني ثماره يانعة والعكس.
كم نجد في حياتنا اليومية من أناس اهتماماتهم تافهه لاتتعدى شهواتهم النفسية والجسدية !!
فهؤلاء هل ننتظر منهم أن يؤثروا إيجاباً في تربيتهم لمن تحتهم وفي أيديهم ؟
فضلاً عن مجتمعهم أوحتى هل هم قادرين أن يسلكوا طريق النجاة وينجوا بأنفسهم؟
إذا أنت لم تتأثر بنفسك فثق ثقه تامة بإنك لن تستطيع أن تؤثر بأقرب الناس إليك ،
لنا في رسول الله أسوة حسنة لننظر كيف استطاع أن يؤثر في تلك البيئة التي عاشت قرون وهي في ظلمات الجهل ؟
كيف استطاع أن يؤثر وينشيء جيل قيادي همه واحد لايخاف إلامن ربه .
بعث محمد صلى الله عليه وسلم إلى أناس قلوبهم كالحجر قاسية ، وأد بنات ، قتل ، عبادة أوثان فستطاع أن يؤثر فيهم فأصبح أحدهم إذا صلى لايسمع إلا بكائه ! وأصبح منهم من ساد الدنيا بخلقه وعقيدته ! هكذا اهتمام بالزرع حتى خرجت ثماره
يانعه ، إنه تأثير إيجابي من
جامعة محمد صلى الله عليه وسلم
التي خرجت قادة ورجال غيروا مجرى التاريخ
وسطروا فيه معاني راقية
وأخيراً
إذا أردت أن تؤثر في الناس فبدأ بنفسك وكن خير قدوة
فعند ذلك حق لك
أن تؤثر .
أما الصنف الآخر فهو المتأثر
ليس عنده مبادئ وأسس
كون بها نفسه أوشكل بها شخصيتة كمايريد هو لاكمايريد الناس!
هذا الصنف يضل في حياته تتلاطمه الأمواج من شاطئ لآخر
تجده في كل يوم له رأي وفي كل يوم قضية !
ماقال الناس قال وماطالبوا طالب
وبكل اختصار هو نسخة اخرى لمن تأثر به لايمثل نفسه بل يمثل بمن تأثربه
فخلاصة القول : الله سبحانه وتعالى أعطى كل إنسان ميزة عن غيره ، فمنهم من وثق وأعتز بنفسه وتمسك بمبادئه فقدمها للآخرين (فأثر) والبعض الآخر نظر لما أعطي الناس فعدم الثقه بنفسه وأعجب بمن لاخلاق له (فتأثر).
اللهم اجعلنا ممن يؤثر في هذه الأمة ..


التوقيع

www.malaysia29.com