عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-09-20, 04:32 AM
الناصريه الناصريه غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



الصلاة ومحذوريتها لدى المغاليين

من الجوانب العباديه التى دعى اليها الاسلام الحنيف لضرورتها وتميزها عن باقى العبادات هى جانب الصلاة الواجبه على كل مؤمن ولكن لانرى مراعاة هذه الفريضه المقدسه لعدم احترامها احترام تدل على سمو وعلو ورقى ثاثيرها على المؤمن بل اصبح المنع هو المصاغ الان والدليل على ذلك انا قبل يومين تقريبأ رأيت مصلين يمنعون من اداء الصلاة فى جامع السيد محمد باقر الصدر فى الناصريه بحجه انه ممنوع اقامة الصلاة فيه والاكثر من هذا ان رجال الشرطه قاموا بااعتقالهم وزجهم فى السجون بدون مبرر الاانهم يؤدون الصلاة فى هذه المكان فقلت فى نفسى اصبحت الصلاة تمثل خطأ احمر على الاخرين مع اننا ندعى اننا اصحاب المذهب الحقيقى الناصع فى كل مشاربه ولكن توقفنى التفاته اخرى احببت ان اتعرض لها اقول كنا فى السابق عندما نمنع من اداء كل العبادات فيكون اعتراضنا واضح وصريح ولكن اليوم نرى ان الذين يتكلموا بأسم الدين والمذهب هم من يقوموا بترويع المؤمنين واعتقالهم وبموضع مذل ومهان لايتناسب مع القيم الاخلاقيه التى طرحها الاسلام الحنيف