الموضوع: هن يحكم العراق
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-09-17, 07:22 AM
علول علول غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



هن يحكم العراق

من يحكم العراق !؟
كتابات - مروان ياسين الدليمي

من حقنا ان نسأل فيما لو كان ينظر الينا من قبل الزعماء والساسة على اننا نملك صفة المواطنة الكاملة في وطن اسمه العراق، ولدنا وعشنا فيه، ودفعنا ثمنا باهظا لاجله من اعمارنا واحلامنا . .
من حقنا ان نسأل ــ لكي نزيح دهشتنا واستغرابنا ــ عن الحاكم الفعلي للعراق، هل هو مقتدى الصدر أم نوري المالكي بعد ان تناقلت وكالات الانباء خبرا مفاده ، ان المالكي قد استنجد بالحكومة الايرانية لكي تقنع الصدر بأن لايدعو اتباعه للخروج بمظاهرة !؟
ومن حقنا ان نسأل ايضا ، هل نحن متساوون أمام القانون في العراق الفدرالي التعددي الديموقراطي الجديد ؟
وهل يحق لي ، انا المواطن البسيط ، مايحق لغيري في الاحتجاج والرفض والتظاهر ضد الفساد والسرقة والبطالة دون ان اتعرّض للمضايقة والملاحقة والضرب او الاعتقال ؟
هل نحن حقا في دولة مدنية ــ طالما حلمنا بها ــ ولامكان فيها لاية مظاهر عسكرية أومسلحة ،أم اننا نحيا في دولة اخرى لم نفهمها بعد ،يحق فيها لكل فرد او جماعة ان تشكل مليشيات وجيوش طائفية أومذهبية ؟

هل خرجنا من بركة تقديس القائد الفذ الملهم الضرورة أم اننا مازلنا ندور في نفس الحلقة المفرغة لكن بتسميات اخرى ؟
وسؤالنا الأهم هنا : هل يحق لنا مايحق لغيرنا في التظاهر علنا ، في الشوارع والساحات العامة وبشكل منظم اقرب في صورته الى التنظيم العسكري سواء في المسير، أوالزي، أوالهتاف ،أوالشعارات . . وأن نختار لهذا الاستعراض التوقيت الزمني الذي نريد ، والمكان الذي نريد ؟
هل يحق لنا ـــ دون ان يعترض رغبتنا احد ما ــ ان نشكل جيوشا ونسلحها ونستعرضها امام اجهزة الدولة ــ الامنية والعسكرية ــ وامام العالم كله ؟

وهل يحق لنا ان نطالب اجهزة الدولة الامنية بحمايتنا ورعايتنا فيما لو خرجنا الى الشارع واستعرضنا قواتنا وقدراتنا، و أن نلزم كذلك الاجهزة الاعلامية الرسمية ــ السمعية منها والمرئية ــ ان تقوم بتغطية مباشرة لااستعراضاتنا من الالف الى الياء ؟

من حقنا ان نسأل :
ماهو شكل الدولة التي نحيا فيها ؟
من يحكمها ؟
من المحكوم فيها
من المواطن فيها ؟
اين حدود الحرية فيها . . ومن يرسمها ؟

اخيرا نقول : هل يحق لنا أن نسأل هذه الاسئلة أم اننا ــ دون ان نعي ــ قد تجاوزنا خطا احمرمرسوما لنا ، وصدقنا بكل براءة وطيبة وسذاجة ــ أنفسناــ بأن هنالك فعلا من سيسمعنا ؟