عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-08-27, 09:30 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



الهروب من الحياة ...

الهروب من الحياة ...


أحـياناً،،وفـي أحـد منعطـفات حيـاتنا..لا يكـون ملجـأنا من شـذرات
مشـاكلنا ..أحزاننـا إلا الهـروب ..

اهـ ـ ـرب
اذا كان فى هروبك حياة جديده لكبريائك،
وكرامتك التى أهدرت تحت مسميات الحب والحنين والغيره ومصطلحات
اخرى مزخرفه لا انتهاء لها..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت بأن الحزن بدأ ينسج خيوطه حول قلبك النقى
ويخنق بقايا الفرح فيك وبأنهم أصبحوا مصدرا عظيما لهذا الحزن..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت بأن احساسك تجاههم غباء وخيالك بهم غباء
ولهفتك عليهم غباء لا يفوقه غباء وبأنك بدأت تتحول مع الوقت الى
مهرج مضحك ..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت بأن الطريق المؤدى اليهم بدأ يشعر بك وبأن الارض التى تقف عليها
أمامهم بدأت تشعر بك وبأن الجدران المحيطه بك معهم بدأت تشعر بك
ومازالوا هم فى طور اللاشعور بك ..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت ان المنطق يرفض احساسك وبأن قيمك ترفض أحساسك
وبأن نقاءك يرفض أحساسك وبأن احساسك يرفض نفسه ..

اهـ ـ ـرب
اذا باءت محاولاتك للوصول الى قلوبهم بالفشل وباءت محاولاتك لتجاهلهم
بالفشل وباءت محاولاتك لنسيانهم بالفشل ..

اهـ ـ ـرب
اذا ضاق عليك الحلم وضاق عليك الامل وضاق عليك النبض
وضاق عليك المكان وضاعت ملامح الزمان فى عينيك ..

اهـ ـ ـرب
اذا أكسبوك عادات الحزن وفتحوا قابليتك للالم ودربوك على الحزن والانكسار
وعلموك البكاء بلا انتهاء..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت بأنك فجرت ينابيع الغرور فى داخلهم وبأنك ضخمتهم حد الانفجار
وتقزمت أمامهم حد التلاشى فأصبحو أضخم من أن يروك أمامهم
وأصبحت أصغر من أن تراهم ..

اهـ ـ ـرب
اذا لاحظت أنك بدأت ان تتلوث كى تصل اليهم وبدأت لا تشبه نفسك
كى ترضيهم وبدأت ترقص فوق النار كى تبهرهم وبدأت تخون كى تلفت انتباههم..

اهـ ـ ـرب
اذا اصبح ليلك فى بعدهم نارا عظيمه واصبح يومك معهم نارا أعظم
وأصبحت تضاريس وقتك وسويعاته معاناة لا تنتهى..

اهـ ـ ـرب
اذا اكتشفت أن شيئا ما فى داخلك بدأ أن يموت وأن شيئا ما فيك
بدأ يذبل كالورد المقطوف وانك بدأت تنتهى كالسراب فى اخر الطريق..

اهـ ـ ـرب
اذا لاحظتهم يتلذوذون بإذلالك ويتعمدون نكرانك
ويقفزون فوق رفت حلمك الجميل بهم وكأنهم أصدروا حكما خفيا باعدامك..

اهـ ـ ـرب
اذا لمحت أثار البكاء عليهم فوق وسادتك او شعرت بسمهم
يسرى فى عروق قلبك او اكتشف خنجرهم الغادر فى ظهرك المطمئن لهم..

اهـ ـ ـرب
اذا سمعتهم يتهامسون بما ليس فيك ويلصقون بك من التهم
ما لا تعلم ويقذفونك بالباطل ويرمون براءتك بذنب الذئب..



اهـ ـ ـرب
اذا اصبح احساسك فانوسا مشتعلا فى عينيك
واصبح صوتك المرتعش لا يعبر عنك واصبح صمتك المصطنع لا يسترك..

اهـ ـ ـرب
اذا طال انتظارك فوق محطات صراعهم ولمحت قطارات ايامك
تفر أمامك كالجواد الغاضب وشعرت بأن لا شئ بقى معك سوى ظلك المنطفئ..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت بأنهم بدؤا يسيئون فهمك ويمزقون تاريخك
ويشوهون عراقة احساسك ويطفئون مصابيح طريقك اليهم..

اهـ ـ ـرب
اذا شعرت بان نفسك لا تستحق منك كل هذا الشقاء
وبأنهم لا يستحقون منك كل هذا الاحساس ..
اذا شعرت بهذه الاسباب...

اهـ ـ ـرب الى الله…
ارجع اليه لانك وصلت لمرحله ذابت فيها الذات
واختفى كل امل لديك سوى خالقك..


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق