عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-08-21, 03:13 AM
اعيان القيسي اعيان القيسي غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



عرب الخيانات منافذ عن طريقها احتل العراق

عرب الخيانات منافذ عن طريقها احتل العراق


اعيان القيسي

مقاوم سياسي



من اي دول مرت هذه القوات بالبحر وبالجو ..
من اي دول قصفت وطارت الطائرات لاحتلال العراق ..
من اي دول دخل جنود الاحتلال .. ..وبعد..

المنفذ الرئيسي الذي استخدمته قوات الاحتلال كانت
الاراضي الكويتية اضافة الى قواعدها في قطر والمملكة العربية السعودية
وتركيا.. اما الصواريخ بعيدة المدى فكانت تطلق من الاساطيل الامريكية في
البحر الاحمر والمتوسط والخليج. وكانت القاذفات الاستراتيجية من
نوع b 52 وغيرها تطير من قواعدها في بريطانيا والمانيا مباشرة ودون توقف
حتى العراق. لقد ساهمت معظم الدول العربية مع الولايات المتحدة وبريطانيا
في الحرب ضد العراق وكانت النتيجة تدمير العراق واحتلاله..إن أكبر قاعدة
جوية في العالم هي القاعدة الأمريكية في قطر . يليها القاعدة الجوية في
الكويت. يليها القاعدة الجوية الإسرائيلية في قطر .
يليها القاعدة الأمريكية في السعودية . ثم القاعدة الإسرائيلية في الكويت
هل تعلمون ان لأمريكا قواعد شاملة في المحيط..حسني الخفيف سمح للبارجات
الامريكية من العبور عبر سيناء الى البحر العربي ثم الخليج العربي
امير قطر جعل اكبر قاعدة امريكية في قطر في منطقة السليلية
ملك الاردن سمح للقوات الامريكية الدخول الى العراق من الاردن
امير الكويت سمح للامريكان ان يركبوا عليه ويدخلو العراق
طبعا كلهم مغلوب على امرهم لانهم ضعفاء وغير مسنودين من شعوبهم ولا يجرأون ان يقولوا لا لامريكا لانهم اراذل..ومن الذى رحب بهم
من الذى فتح لهم ابواب البلاد
من الذى تعاون معهم بشكل وثيق
من الذى كان موجودا فى امريكا وايران والكويت ايام الرئيس صدام وكان يتلقى
دعم مباشر من هذه الدول انا اذكر انه كانت هناك ميزانية ثابتة فى امريكا
لدعم هؤلاء ومنهم قادة للعراق بعد الاحتلال الغاشم
من الذى فتح العراق على مصراعيها لايران لتلعب فيه كما تشاء وتتناور الامريكان والغرب على حساب الشعب المغلوب على امره
من الذى درب وسلح فرق الموت لتقوم بالقتل المنظم لابناء الشعب العراقى على الهوية. بيع
العراق الى اميركا وايران. من اجل ذلك بنى الرئيس الشهيد صدام حسين
المجيد العراق اقتصاديا وعسكريا ولكن العرب بشكل عام خذلوه وخانوه وقديما
كان العثمانيون يصفوننا مع الاسف الشديد بقولهم عرب خيانات. فنحن للاسف الشديد نبيع الاوطان مقابل حفنة من الدولارات او مقابل غانية شقراء . ان الناس يتحسرون على ايام الرئيس صدام حسين الذي تمكن من ضبط الامن في بلد مثل العراق تسكنه طوائف عديدة وفيه تيارات سياسية ودينية متعددة وحمى البوابة الشرقية من ايران المجوس.