عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 2009-08-20, 08:58 AM
بن صامل بن صامل غير متواجد حالياً
:: سائح متقدم ::
 




... أمهـــات ...


أم شغلتها حياتها المنعمه المرفهة وسيارتها الفارهة .. وربما منصبها الرفيع .. الصديقات .. وكل ما احاط بها من مباهج الحياة ...شغلها عن واجبها التربوي الاول.. وعن غريزتها الكامنه في أعمق أعماقها .. وذات يوم تذهلها المفاجأة وقد تؤدي بها الي حد الصراخ او الضرب عندما تسمع ابنتها الصغيرة .. تنادي علي المربية أو الشغالة بمنتهي البراءة .. تناديها ماما ..

وكأنما تستنكر هذه الأم اعتراف ابنتها بجميل هذه الشغالة واحتواءها لها في حين عجزت أمها عن ذلك .. ولا تستنكر جريمتها الشنعاء التي وصلت بها إلي هذا الموقف



مبدع يا ابو غدير

تسلم الايادي والله

التوقيع