عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-07-28, 12:10 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



يا صاحب النفس الجميلة

يا صاحب النفس الجميلة
في حياتنا الكثير من البشر ممكن أن ننصدم فيهم
احتمال
أن يغرس أحدهم شوكا في جسدك، وأن يغرس أنيابه في قلبك
محتمل جداً.. أن يضحك آخرون لأنك تحزن!!
فترى دنياك شديدة القسوة
محتمل جداً.. أن يهاجمك عدوٌ بأنياب الضارية من عمق الحقد الاسود في لحظة!!
فترى عالمكَ غابة متوحشة
من الطبيعي..أن تسأل نفسك : ماذا فعلت مع هؤلاء ؟؟
الإجابة معروفة ..كنت افضل منهم .. ولم أكن سوى إنسانا طيباً واضحاً بسيطاً
النتيجة .. تحتار في واقعك الغريب !!
تتساءل
هل تنتظر أم تبادر بالانتقام ؟
أم تكتفي بالكراهية والحقد على منابع الأذى ؟
كيف تقاوم الشر وتحارب الكراهية ؟
كيف وسلاحك الحب والنقاء والبراءة !!
تتسـائل هل البقاء للأقوى أم للأصلح ؟؟
أم للأكثر طيبة ونقاء ؟
تستنتج
لا توجد قاعدة لذلك!!
ولكـــن قف!
في كل الأحيان .. تحسس قلبك كل يوم
لا تترك عليه أي ذرات سوداء بفعل الأحقاد الهادمة
حافظ عليه نظيفاً بريئاً
احذر ان تنفجر
يعلمنا البعض أحياناً الكراهية وحب الانتقام فنصبح صورة طبق الأصل منهم بصورتهم المتعفنة فهم ليسو كذلك معك وحدك
بل كثير لا يحبهم !
وحين نحاول العودة كما كنا... نفشل ونكتشف موت الجمال فينا بأيدينا !!
دائمــاً
إذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر
حاول هجر أوكار القبح اوكار الفساد والغل اوكار الضغينة والحسد الاسود
وابحث عن الجمال
فمجرد التفكير فيما تكره يسجل لك معدل للخسارة
فكن أكثر نقاء من هؤلاء الضعفاء
بل هم اقل من ذلك ولا تلتقت لنباحهم
انهم ضعفاء !!
وليكن قلبك أكبر وأكبر
وثق بالحق فهو من أسمائه سبحانه وتعالى
ثم ثق في نفسك
ولا تتنازل أبداً عن الحق والحب والخير والجمال والحياة
احتمال
أن تضيع الحقيقة وسط الزحام والأصوات العالية والصخب والضوضاء
وتجد ألف شاهد على أنك لست إنساناً
ولست مجتهداً ولست مستحقا من الحياة سوى التجاهل !!
تحاول أن تقسم أنك بريء
أنك إنسان .. مكافح .. مثابر .. نقى .. محب
سيغلق الكثيرون عيونهم وآذانهم وقلوبهم
فهي سوداء
فأنت لا تشبههم
ستعلق أقوالك في مشنقة الزيف
ماذا تفعل إن ضاع حظك و حقك؟ و كيانك ؟ و اجتهادك ؟
في دهاليز احقادهم وتجمعهم !
تـذكـر
أن للكون رباً لا تأخذه سِـنة ولا نوم
يراك من حيث لا تراه
عالم بما في نفسك .. ونفوسـهم
.يجيب دعوة المضطر إذا دعاه
ودعوة المظلوم لا تُرد
فلتدعوا لهم بالهداية
وتسأل الله لك الصبر
إعـلــم
أنك الأقوى مادام الله معك
قل يــا رب بصدق ... وستأتيك البراءة
وثق بأن القوة من القوي العـزيــز وستظهــر شمس الحقيقة
ولو بعد حين
أجل
ولو بعد حين
احتمال
أن تُخدَع في الاصدفاء
فتحب من لا يستحق حبك أو يعبث بمشاعرك
أو يلهو بأصدق نبضاتك
أو يجعلك ضحية لظلم ناله من غيرك !!
محتمل جداً أن تصدم بهذه الحقيقة
بعد أعوام
وسنين
يحــدث
زلزال في قلبك وعقلك وكيانك
تفاجأ بحريق يلتهم أطراف ثوبك وأعماق قلبك
وتكتشف إنها حقيقة مرة تعيشها
وليس كابوس ستنفض منه
قل لنفسك
من فينا المخطئ
من فينا الظالم ؟
فإن لم تكن ظالماً
فمن حقك أن تبكي قليلاً
من جراء مرارة الخديعة
ثم ابحث في الحياة
ستجد المخلصين كثيرون
والأوفياء كذلك
والحب يبقى في النفوس الجميلة
ويضيع من النفوس الرديئة
فهل تحزن
'يا صاحب النفس الجميلة'


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق