عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-07-17, 03:13 AM
رحلة الذاكرين رحلة الذاكرين غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



مفاجأة !! إذا حفظت أول آية من سورة البقرة تعتبر حافظا للقرآن كاملا !!!


نعم هذا الحلم الجميل في بال كل واحد فينا

ولا اظن أحدا لم يفكر فيه من قبل

لكن كلما خطرت هذه الفكرة جاءتنا عوائق وهمية

وهذه العوائق تثنينا عن تحقيق هذا الحلم

ولكن بمشيئة الله بعد أن تقرأ هذه المقالة

ستشعر بفرح كبير لتحقق الحلم
!!

نعم بمجرد قراءة هذه المقالة سيتحقق الحلم العظيم

هل تعلم أنك بمشيئة الله تعالى تصبح حافظا لكتاب الله تعالى لو حفظت آية واحدة ؟
!!

 
 
عدد آيات القرآن الكريم = 6236 آية

لو حفظت كل يوم آية واحدة فسوف تحتاج 17 عاما

طبعا ستقول وهل سوف انتظر كل هذه المدة ؟

الجواب بمنتهى البساطة :

أنت بإذن الله تعالى تُعتبر حافظا لكتاب الله بمجرد أنك نويت أنك ستحفظ القرآن كاملا بمعدل آية يوميا

وذلك يعني أنه لو أدركك الأجل قبل إكمال القرآن كاملا فإنك بمشيئة الله ستأتي رب العالمين وأنت حافظ لكتابه

فأنت نويت والأعمال بالنيات

مثل من نوى الحج وتوفي وهو في الطريق فسوف يأتي الله تعالى يوم القيامة وقد كتبت له الحجة

يعني لو بدأت اليوم بحفظ " الم " وهي أول آية من سورة البقرة

ثم توفاك الله , فبمشيئة الله ستأتي الله يوم القيامة حافظا لكتاب الله تعالى

آية كل يوم ,,, ما أسهل هذه المهمة
!


ونعلم جميعا أن فترة نزول القرآن على نبينا صلى الله عليه وسلم كانت 23 عاما

منذ بدء نزول الوحي وعمره صلى الله عليه وسلم 40 عاما وحتى وفاته صلى الله عليه وسلم وعمره 63

فهل بعد ذلك نستكثر مدة حفظ القرآن مهما كانت ؟

هل تعرف ان الحافظ لكتاب الله لا تمسه النار ؟

 
قال النبي صلى الله عليه وسلم:"لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق" رواه أحمد
 
والإهاب هو الوعاء , والمقصود هنا جسد الحافظ لكتاب الله
 
الان هل نضيع هذه الفرصة الذهبية بأن نضمن ان لا تمس أجسادنا النار ؟
 
آية واحدة في اليوم تكررها حتى تتمكن منها مثل تمكنك من سورة الفاتحة
 
ثم تراجع ما لديك وهو ما تمكنت أصلا من حفظه
 
طبعا تستطيع رفع كمية الحفظ اليومية إلى 3 آيات مثلا
 
وسوف تنهي حفظ كتاب الله في خمس سنوات ونصف
 
والأيام تجري سريعا وسوف تمضي سواء عملنا فيها أم لم نعمل
 
أهل القرآن هم أهل الله وخاصته
 
فهل سيعذب الله تعالى أهله في النار ؟
 
قال صلى الله عليه وسلم "إن لله تعالى أهلين من الناس، أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" أخرجه أحمد والنسائي

 
هيا فلنغتنم هذه الفرصة العظيمة
 
انشروا هذا المقال في كل مكان واحتسبوا الأجر العظيم .... فقد تكون سببا في أن يحفظ خلق كثير كتاب الله تعالى ويكون لك مثل أجرهم ...فالدال على الخير كفاعله ...
اللهم احشرنا مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم آمين

اللهم ارزقنا منازل الشهداء والفردوس الاعلى من الجنة آمين
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته