عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-07-17, 01:38 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



إياك و إحتقار الخلق فلعل حاجتك تكون لمن أحتقرت يوماً

رأىّ رجّل خَنفساءَ ؛ فقالَ :
ما أراد اللّہُ بخّلقهآ . . ؟
لٱ صُوره حّسنہ ؛ و ‎​لٱ رائحَہ طيبّہ . .
فَأبتّلأھُ اللّہ بقّرحَـۃ عجّز عَنهاَ الأطباءَ . .
فَـ حضّر طّبيبَ و قالَ : آئتُوني ﺑ خنفساءَ
فأحرقّها و جعّل رمادَها عَلى القّرحَـہ . .
فَبرأ بإذن اللّہ <3
فقَالَ صاحّب القرحَـہ :
أراد اللّہ تعَالى أنْ يعّرفنِي أن أقّبحَ
الحَيواناتَ ؛ أعّز الأدويہ عَندي . .

فما بالنْا ﺑ منْ يحّتقرَ النـاسَ !!

( إياگ و إحَتقار الخّلق ؛
فلعّل حّاجتگ تگونْ لمنْ أحّتقرتَ يوماً)


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق