عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-07-10, 10:39 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



بعد فــــــوات الاوان

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته


عندما نرحل،،
نترك خلفنا من وهبنا الاحساس والأمان و الحب والصدق،،
نتألم،، تحترق قلوبنا،، نشعر بأنكسار..واحتضار
و..لكن؛؛؛
نضطر للرحيل،،
نسحب أيدينا بقوة من أيدي من نحب ونلوح،،
وداعا.. يا من كنت الحياة..سأذهب واترك لديك الحياة
تنهمر الدموع وتنزف القلوب،،
يفرض علينا خط حروف الوداع على أسطر الرحيل..!
مجبرين...
وبعد
فوات الاون نكتشف وجود طرق اخرى لنظل معهم..كانت ايسر لنا ولهم
ولكن الاكتشاف تأخر بعد انكسار واحتضار مشاعر


**الأشياء التي تأتي متأخرة قد لا يكون لها قيمة**

في حياتنا الكثير من الأشياء تأتينا وتُتاح لنا،،
لكن برغم هذا تكون لا قيمة لها ،،
فقط لأنها جاءت متأخرة،،


( الاعتذار)

فقط عشرة من مئةِ مسيءْ , يعترفون بأخطائهم
واثنان من العشرة يعتذرون لمن أخطأوا في حقه
واحد منهم فقط يأتي في الوقت المناسب
والآخر في الوقت بدل الضائع ..!
ولا يقبل اعتذاره ..
فقط لأن:
( الاعتذار عندما يأتي متأخرا ً .. ليس له قيمة)


( الالتزام )

لا تحاول أبداً أن تتوسل إلى الأستاذ أن يُدخلك المحاضرة قبل انتهائها بربع ساعة
ولا تأمل أن يقدم لك مُضيفك مائدة طعام لو تأخرت عن موعد العشاء
وأيضاً لا تأمل النجاح لو بدأت المذاكرة بجدّ بعد موعد الامتحان ...!
فقط لأن
(القيام بالشيء بعد فوات الأوان ,,, ليس له قيمة)


( زهرة المحبة )

لا تحاول إسقاء زهرة ميتة ... فالماء لا يُحييها ..
كذلك لا تحاول أن تُحب قلبا ً تركته ليموت، فالحب لن يُحييه !! ..
فقط لأن
( الحب عندما يأتي متأخرا ً ... ليس له قيمة)

( التوبة )

تُب إلى الله تعالى في أي وقت وفي أي زمان وفي أي مكان ..
لكن إن غرغرت روحك
أو طلعت الشمس من مغربها
فليس لكَ توبة ...!!
فقط لأن

( التوبة عندما يحين الأجل .... ليس لها قيمة)

عندما يحين الاون لفعل الاشياء فلا تتركها ولا تترد فى اغتنامها
فربما يمر العمر دون ان تنجز شيء
وتصبح بلا قيمه


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق