الموضوع: منارات ضياء
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-08-07, 05:22 PM
بن صامل بن صامل غير متواجد حالياً
:: سائح متقدم ::
 



منارات ضياء

أبدأ بنصح نفسي المذنبه أولاً



منارات ضياء



||.. مرفــأ || ،، ~



www.malaysia29.com

عبر موانئ دنيانا .. وبين أمواج الحياة .. تتصيدنا الابتلاءات وتكثر المصاعب ..!

فـ ثلة تميل عن مزالق الشهوات والشبهات مجدفة إلى بر الأمان،متوجهة رغم كل ما يصيبها نحو الهدف ..

لا تلتفت لغير مستقبلها الحقيقي وأملها المنشود .. هنــــــــاك .. حيث الربى الخضر ..

والأنهار الجارية من تحت خيام اللؤلؤ وقصور الذهب والفضة ..

بل إلى كل مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر !

وثلة تموج مع الموج أنّى اتجه .. تغرق حيناً وتلتمس أدنى سبيل للنجاة أحايين أخر ..قليل ما تفكر بمستقبل وربما

لم تسعَ لهدف يوصلها إليه ..غارقة في بحر الهوى ..

تتخطفها الشبهات والشهوات فالمستقبل لديها دنيوي فحسب والهدف مغيب لوقت اللزوم ..!

وعند لحظة الفوت .. ودنو ساعة الندم .. يمر شريط الذكريات والعمل ...

كم مرة أخطأت ؟ كم مرة قصرت ؟ كم مرة نُصحت فلم أستجب !!

هذه صلوات أضعتها .. هذه محرمات شاهدتها .. وهذا ،، هذا الذي جلب لي كل داء ،

غناء استمتع بسماع كل جديده ، وصوت طرب جاهرتُ به ..

بل ربما جعلت غيري يشاركني الإثم حينما رفعت صوته بلا مبالاة وبكل جرأة ..






الذنب يتلو الذنب .. والحسرة تتبعها حسرات .. لتضيق الأنفاس ، ويختم على الحواس ،

فيؤمر أن تتكلم هي بما جنيته أنت بلا إرادة منك ولا حراك ، وكنت قبل مع الصالحات في عراك ،

وإلى السيئات مسارعاً بلا تفكير ولا ثبات ،

فيشهد كل شيء بواقعك .. فتقول أذنك : أشهد بأني كنت استمع المحرمات ، ولا أرتدع عن المنكرات ،

ولربما أصم عن أي نصيحة رجاء ترك الشهوات ! فأغنية يليها أغنية ، ومعصية تسابق معصية ، حتى

استنكرت صوت القرآن وغفلت عن داع الرحمن


فيا سوأتاه اليوم !


ويا ألمآه من سوء ما اقترفت ! ويا حسرتاه على أصوات غناء في الجنة

لا يسمعها من أرخص لغناء الدنيا سمعه ..





ألآ من رجوع .. ألآ من توبة .. ألآ من قبول وعد صادق ..

أتوب يارب أتوب ، واستغفرك عما قادتني إليه أهواءه

فإني أتبرأ مما كان يُسْمِعُني .. وأنت تسمع وترى ! ..



www.malaysia29.com

علـى رسـلك أيهـا الغـارق ..

أفـق .. فهذا طـوق نـجـاة وأمـل فـي الحيـاة ..

ماتـلك إلا شـرقةُ غـرق كـادت أن تـهوي بـك .. فـظننت أنـك شـارفت الهـلاك !

تحـرك .. أقبـل ..
أرمِ بالماضي خلفك .. و مد كفيك لنسـاعدك بالخـروج مـن زخـم المنكـرات ،

ونطهـر قلبـك وجوارحك وإيانـا بمـا في هذه الحياة من الخيرات ..

فقـد أنقذتـك عنـاية الـرب هذه الساعة لتحطَّ بـك إلى بـر الأمـان ..

نعم هاتي يديك

لنواصل رحلتنـا نحو السعادة الأبدية فـ نصـل برحمته إلى جنـة رضـوانه .



www.malaysia29.com

،، بلا ضفاف ||


* أبحري في لُجةِ العمر مثل الزورقِ ..
وامددي الكفَّ لمن أسلموا للغرقِ
أنقذي من سقطوا في الرزايا وارتقي ..
وامنحيهم أملاً في اجتياز النفقِ ~


أتمنى النقل راق لكم
لا تنسونا بصالح الدعاء


التوقيع