عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-07-08, 10:24 AM
خالد الياقوت خالد الياقوت غير متواجد حالياً
 



لذيذ ذلك الألم ..أليس كذلك ؟؟

السلام عليكم ورحمة ربي وبركاته

أسعد الله أوقاتكم بكل خير

وأدام علينا وعليكم الصحة والعافية ..



(((لذيذ ذلك الألـــــم !!أليس كذلك ؟)))



~~~~



www.malaysia29.com




مااااا أحلى ألوانها،،!!!
جذابة،رائعة،تسعد من يراها
لكن تسعد الصغار منهم فقط
تماما كما نحن كنا
كنا،،،نحب بريقها
نعجب من أشكالها،،،
سبحان الله
يالبرائتنا
ربما لأنها كانت تشبه ألعابنا الملونة



www.malaysia29.com


لكن بعضا منا عرفها،،
كشف حقيقة مابداخلها،،،
عرف أنها ليست كألعابنا،،،
اللعبة،،=نأخذها لنستمتع بعد أن نمل من أوقاتنا
وتتعالى صرخاات فرحتنا بعدها
أما هي فكانت،تستعمل،لتخفف عنا أوجاع آلامنا
كانت صرخاتنا تتعالى قبل استخدامها
سبحان ربنا سبحانه
كيف تغيرت أحوالنا،،
تلك الأدوية~اللامعة الملونة
أصبحت علاقتها ببعضنا
أشد من علاقة ألعابنا بنا يوم كنا صغارا
أصبحت لهم رفيقة دربهم،
في نومهم واستيقاظهم
في حلهم وترحالهم
معهم معهم
ولن تزال
معهم
*
البعض،،تركها،،،
مل منها،،تماما كاللعب،،
نحبها،لأنها تريحنا،لكننا أحيانا نمل منها
فنتركها،لانتحملها
حملها ثقيل
طعمها مرير،،
والإكثار منها أمر خطير
ولكن،،،،
لحظة،،بل لحظاات،،
أود أن أوصيك ياأيها المريض
وياصاحب الآهات المـتـتاليات


www.malaysia29.com
ماذا؟
يامريض!!
أتعبت من ذلك الدواء؟؟
احمد الله،،،
فكثير منا ليس له دواء


نعم،،،
أوجاعه لاتداوى


لكنه،،يملك ماهو أعظم من تلك الحبيبات الصغيرة


لديه،مايخفف آلامه بسررعة


أتعلم؟
كل الأوجاع التي يتجررعها،،،تزوول إذا استخدمه
والله وكأنه لايحس بها!!!
أصبحت آلامه،،لذة!!
أصبح يسعد بقدومها!!
نعم،،يصررخ بدااخله
وأوجاعه قد تقتله،!
لكنه ينااادي رافعا كفيه لرب السمااااء
رباااه
إني أحتسب ألمي أجرا عندك يوم اللقاء
دوااءه=
"الصبــــــــــــــر "
وآيات ربه تعينه:
{وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللَّهِ}
يتوكلون على الله،،ويصبروون على آلامهم طلبا في رضاه
{فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ الله حَقٌّ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ }
يرجوون أجرا عند ربهم،،ويطمعون بنعم العقبى هناك
{سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ }
%علموا %،،أن الله يحفظ لهم صبرهم،،،
{وَاصْبِرْ فَإِنَّ الله لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }
تيقنوا أن مابهم ابتلاء منه
فاختاروا ماعند الله،،ومضوا بعزم فيه
{مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ الله بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ }
وسبحاان ربهم الحفيظ الرقيب العليم بما يعملوون
سيؤتيهم ربهم
سيؤتيهم أجره وفوزه العظيم
{إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ }


www.malaysia29.com
يتذكـــــــــــــــــروون
دووووما
حديث نبيهم المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي بلي أعظم البلاء
عن عائشة - رضي الله عنها - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال :
( ما يُصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يُشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ) رواه البخاري
أتأملتم !!!؟؟؟
أتدرون أيها المرضى مامعنى تلك المراهم؟؟
تأملوا معي!
شرح
( قوله " من نصب " أي من تعب وزنه ومعناه .
قوله " ولا وصب " وهو المرض وزنه ومعناه .
قوله " ولا هم " وهو المكروه يلحق الإنسان بحسب ما يقصده والحزن ما يلحقه بسبب حصول مكروه في الماضي وهما من أمراض الباطن والأذى ما يلحقه من تعدي الغير عليه ، والغم بالغين المعجمة ما يضيق على القلب ، وقيل في هذه الأشياء الثلاثة وهي الهم والغم والحزن : إن الهم ينشأ عن الفكر فيما يتوقع حصوله مما يتأذى به ، والغم كرب يحدث للقلب بسبب ما حصل ، والحزن يحدث لفقد ما يشق على المرء فقده ، وقيل : الغم والحزن بمعنى واحد ، وقال الكرماني : الغم يشمل جميع المكروهات لأنه إما بسبب ما يعرض للبدن أو للنفس ، والأول إما بحيث يخرج عن المجرى الطبيعي أو لا ، والثاني إما أن يلاحظ فيه الغير أو لا ، ثم ذلك إما أن يظهر فيه الانقباض والاغتمام أو لا ، ثم ذلك بالنظر إلى الماضي أو لا ) انتهى
والان
؟؟
أليس يصيبنا التعب؟
أليس يصيبنا شديد وخفيف المرض؟
أليست أوجاعنا هموم علينا؟
أليست تصيبنا الغموم؟
أوليست أدويتنا تؤلمنا؟
أوليست
الإبر كالأشواك تغرز فينا؟
أرأيتم،،!!!
احمـــــــــــــــــــــــــــدوا الله
فوالله ذلك ليفررح القلب
قال تعالى/
{قُلْ بِفَضْلِ اللهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا ‏يَجْمَعُونَ}
أجل،،!!!
مرضك ياهذا= نعـــــــــمة!!!
اشكر ربك عليها،،
حينما ترى المعافى،،يرفل في ثوب الصحة،،
قد تقول في نفسك ولو مرة،،!!
ياليتني مثله!!
لست تحسده،،!!
بل إنما تود أن تحذرره من أن تزول صحته
لكن!!
إذا رأيته مرة أخرى
أرجوك
قل:الحمد لله
الذي
أنعم علي إذ حرمني من تلك العمة
نعم أنعم عليك،،
إذ جعل أوجاعك تكفيرا لسيئاتك
جعلها طهـــــــــــــرا لك ولذنووبك
هو بعاافية من الأمراض،،،نعم،،،
لكنك،،بمرضك،،معافى من الذنووب
"ـــ"
ألست في خير من ربك وفضل؟؟؟؟
بلا والله!!! بلا
إذاً،،،
لماذا ياأيها المريض،،؟؟
أراك من مرضك تجزع وتهلع،،!!!
لست أعجب فتلك فطرتك،،قال تعالى:
(إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا، إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا، وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا)
لكن انظر للآيات التي بعدها،،
قال الله تعالى:
{إِنَّ الإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعاً * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعاً * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعاً * إِلاَّ الْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلاَتِهِمْ دَآئِمُونَ}..
*أتدبرتم كلام ربكم؟؟
أتذكرون بما قرن الله الصلاة بالقرآن؟
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}
"""""""
هكذا،،دائما،،
تصبـــــــر بربك،على مرضـــــــك
واستعن بربك في صلاتك
أتشعر بالألم،يعتصرك؟
أتخنقك آلامك وتخيفك؟
أتبلي أمراضك جسدك وروحك؟
افــــــــررررح
إذا،،>>
كانت إجابتك نعم>>لأنها نِعَم
::/
فكلما أوجعتك،،أسجد لربك،،
وانطرح ببابه
وادعه
نااده
اسعد بلذة التضررع إليه
صدقني،،!!،،،،،،،،،والله سترتاااح
^ ^
أتعلم،،،؟؟
الألم حلو،،!!
والذي يحليه،،،تلك اللذة في السجدة
تلك الدعووة،،تلك الإستكانة
وذلك %التوكل%
×××
روووحك تطمئن بذكر خالقها
وجسدك يستجيب إذا رجع لخالقه
""
كن بربك واثقا،،!!
أنه معـــــك
هو الذي قدر عليك،،!
وهو القادر على إذهابه،،!
""
ليكن لك في الأنبياء قدوة
انظر إلى قوله تعالى:
{{وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ
وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ
* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ
فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ
وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ
رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ }} الآنبياء
وقآل تعآلى على لسان إبراهيم عليه السلام :
"الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ / وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ / وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ /


/ وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ / وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ / رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِين) "
وقال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم :
" {وَإِنْ يَمْسَسْك اللَّه بِضُرٍّ فَلَا كَاشِف لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْك بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلّ شَيْء قَدِير}
"
أتدبرت آيات ربك!!!
www.malaysia29.com
أعلمت الآن!!
نعمة ربك سبحانه عليك،!
الحمد لله الحمد لله الحمد لله
حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
ربنا إنا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة
والعفو والعافية في ديننا ودنيانا
رضينا بك ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا


www.malaysia29.com


اللهم
اللهم
اللهم
صَبِّرنَا على أمراضنا
وأعنا على احتساب أجرنا
واغفر لنا ذنوبنا
وتوفنا مع الأبرااااار


وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



موضوع اوقفني كثيرا وحبيت انقله لكم كماهو بدون تغيير

الدعاء لمن كتب هذا الموضوع ...وكذالك لمن نقله

بارك الله فيكم جميعا,,,تحياتي ..المهاجر للابد


التوقيع

www.malaysia29.com