عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-07-01, 12:00 AM
حازم_59 حازم_59 غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



آخر كلام لآخر نبي

آخر كلام لآخر نبي
صلى الله عليه وسلم
حازم ناظم فاضل
رجال التاريخ والسير يولون أهمية كبيرة لآخر كلام مشاهير الناس عند كتابة سيرهم وتثبيت تاريخ حياتهم..وغالبا ما يكون تقويم الناس بعد وفاتهم استناداً لآخر كلام نطقوا به أو القوه.

وشخصية الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم شخصية فذة وفريدة على مر العصور.. وعلى مدار التاريخ .. فلم تعرف البشرية شخصا اتصف بجميع الفضائل والمزايا الإنسانية مثله من صدق ورحمة وعفو وعدل وشجاعة وكرم وتواضع الخ.

وقد اجمع أهل السنة والجماعة : بان محمداً عبد الله المصطفى ، ونبيه المجتبى ورسوله المرتضى وانه خاتم الأنبياء، وإمام الأتقياء وسيد المرسلين وحبيب رب العالمين .

وقبل أن نذكر ما قاله رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قبيل التحاقه بالرفيق الأعلى ندرج أدناه ما نقلته كتب الحديث عن بعض من صفاته ومزاياه صلى الله عليه وسلم - التي تحتاج الى مئات ،بل آلاف المجلدات-بصورة مجملة وخاطفة:

· شجاعته صلى الله عليه وسلم

عن علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال : (لما كان يوم بدر أتقينا المشركين برسول الله صلى الله عليه وسلم وكان اشد الناس بأساً)(رواه احمد والبيهقي)

· كلامه صلى الله عليه وسلم

عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان كلام النبي صلى الله عليه وسلم فصلا يفهمه كل احد،ولم يكن يسرد سرداً)(رواه ابو داود)

· عدله صلى الله عليه وسلم

قال صلى الله عليه وسلم : (والذي نفس محمداً بيده لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)(رواه البخاري ومسلم)

· تواضعه صلى الله عليه وسلم

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله : (لا تطروني(1) كما اطرت النصارى عيسى بن مريم ، فأنما انا عبد،فقولوا : عبدالله ورسوله)(رواه البخاري)

· زهده صلى الله عليه وسلم

عن عروة بن الزبير عن عائشة تقول: (كان يمر بنا هلال وهلال وما يوقد فيبيت من بيوت رسول الله صلى الله عليه وسلم نار.قال:قلت:يا خالة على أي شيء كنتم تعيشون ؟قالت على الأسودين :التمر والماء)(رواه احمد)

وعن عائشة رضي الله عنها: (ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم الله عليه وسلم الله عليه وسلم الله عليه وسلم الله عليه وسلم الله عليه وسلم دينارا ولا درهما .. ولا شاة ..ولا بعيرا) (رواه مسلم)

· عبادته صلى الله عليه وسلم

عن المغيرة بن شعبة: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام حتى تفطرت قدماه ، فقيل له : أ ليس قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟قال: أ فلا أكون عبدا شكورا)(رواه الترمذي في الشمائل)

· رحمته صلى الله عليه وسلم

ونستشهد أولا-بما وصفه الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (وما أرسلناك الا رحمة للعالمين)(الأنبياء:107).(لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم)(التوبة:128)

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : (كأني انظر الى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبيا من الأنبياء صلوات الله عليهم ضربه قومه فأدموه ،وهو يمسح الدم ويقول : (اللهم اغفر لقومي فأنهم لا يعلمون)(رواه البخاري ومسلم)

· حياؤه صلى الله عليه وسلم

عن أبي سعيد قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها)(2)(رواه البخاري)

· حسنه صلى الله عليه وسلم

عن البراء بن عازب : (كان النبي صلى الله عليه وسلم احسن الناس وجها وأحسنهم خلقا ،ليس بالطويل البائن (3)ولا بالقصير)(رواه البخاري ومسلم)

· أخلاقه صلى الله عليه وسلم

عن سعد بن هشام قال:سألت عائشة أم المؤمنين فقلت : أخبريني عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم.فقالت :أما تقرأ القرآن؟قلت:بلى. فقالت :كان خلقه القران)(رواه مسلم)

إن أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم العالية وشجاعته الفائقة وعدله المقسط،وكلامه الفصل والجامع وكرمه ،وتواضعه .وزهده..الخ أهلته ليكون بحق حبيب رب لعالمين .. وأن ما ذكرناه غيض من فيض من صفات ومزايا آخر الأنبياء صلى الله عليه وسلم .والان ندرج أخر كلامه صلى الله عليه وسلم قبيل وفاته:

× عن عائشة قالت :كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا ماا سمعه يقول :أن الله لم يقبض نبيا حتى يخيره).قالت:فلما حضر رسول لله صلى الله عليه وسلم كان أخر كلمة سمعتها وهو يقول: (بل الرفيق الأعلى من الجنة).قالت:فقلت:إذن والله لا يختارنا ،وعرفت انه الذي كان يقول لنا :ان نبياً لم يقبض حتى يخير)

× (أن عبدا من عباد الله قد خيره الله بين أن يؤتيه زهرة الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عنده )(رواه البيهقي)

× قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول : (قاتل الله قوما أتخذوا قبور أنبيائهم مساجد)(رواه ابن ماجة)

ويردد : (الصلاة وما ملكت أيمانكم).

× (أيها الناس :سعرت النار ، و أقبلت الفتن كقطع الليل المظلم،واني والله ما تمسكون علي بشيء، اني لم احل الا ما احل القران،ولم احرم إلا ما حرم القران)

× عن عبدالله بن عمرو بن العاص ، عن أبي مويهبة ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم من جوف الليل، فقال: (يا ابا مويهبة ، اني قد امرت ان استغفر لأهل هذا البقيع ، فانطلق معي)فانطلقت معه ، فلما وقف بين أظهرهم ، قال: (السلام عليكم يا أهل المقابر ليهنىء لكم ما أصبحتم فيه مما اصبح الناس فيه ،أقبلت الفتن كقطع الليل المظلم،يتبع اخرها اولها،الآخرة شر من الاولى). ثم اقبل علّي فقال: (يا أبا مويهبة، اني قد أوتيت مفاتيح خزائن الدنيا والخلد فيها ،ثم الجنة،فخيرت بين ذلك وبين لقاء ربي والجنة).قال فقلت: بابي انت وامي،فخذ مفاتيح خزائن الدنيا والخلد فيها، ثم الجنة. قال: (لا والله يا أبا مويهبة لقد اخترت لقاء ربي والجنة).ثم استغفر لأهل البقيع، ثم انصرف،فبدا برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه الذي قبضه الله فيه)

× (إن امن الناس علّي في صحبته وماله أبو بكر.. لو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت ابو بكر..ولكن خوة(4) الإسلام ..لا يبقى في المسجد خوخة(5)إلا سدت إلا خوخة أبى بكر )(رواه مسلم)

× ثبت انه صلى الله عليه وسلم اخبر فاطمة رضي الله عنها أنها: (أول أهله لحوقا به)..أي أول من يموت بعده صلى الله عليه وسلم فيتبعه من أهل البيت ،وبعد ستة اشهر وقع ما قال(رواه البخاري ومسلم)

× (أما بعد .. أيها الناس :فأني احمد إليكم الله الذي لا اله الا هو وأنه قد دنا مني خفوق(6)من بين أظهركم ،فمن كنت جلدت له ظهرا ،فهذا ظهري فليستقد(7)منه ،ومن كنت شتمت له عرضا، فهذا عرضي فليستقد منه ،ومن أخذت منه مالا فهذا مالي فليأخذ منه ،ولا يخشى الشحناء من قبلي، فانها ليست من شأني ،ألا وأن أحبكم الي من أخذ مني حقا ، أن كان له أو حللني فلقيت ربي وأنا طيب النفس ،وقد أرى ان هذا غير مغن عني حتى أقوم فيكم مرارا)

× (ايها الناس:بلغني انكم تخافون من موت نبيكم،هل خلد نبي قبلي فيمن بعث الله فأخلد فيكم؟..ألا اني لاحق بربي وانكم لاحقون بي فأوصيكم بالمهاجرين الاولين خيرا،وأوصي المهاجرين فيما بينهم ،فأن الله تعالى يقول: (والعصر ان الانسان لفي خسر . الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) (سورةالعصر) وأن الامور تجري بأذن الله .. لا يحملنكم استبطاء أمر على استعجاله.فأن الله عز وجل لا يعجل بعجلة أحد.ومن غالب الله غلبه.ومن خادع الله خادعه. (فهل عسيتم أن توليتم ان تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم)(سورة محمد:22)..وأوصيكم بالأنصار خيراً ..فأنهم الذين تبوءوا الدار والايمان من قبلكم ان تحسنوا اليهم .. الم يشاطروكم من الثمار؟ ألم يوسعوا لكم في الديار؟ الم يؤثركم على انفسهم وبهم الخصاصة(8؟..ألا فمن ولي أن يحكم بين رجلين فليقبل من محسنهم وليتجاوز عن مسيئهم .. ألا ولا تستأثروا عليهم ..ألا فأن موعدكم الحوض ..ألا فمن احب أن يرد علي غداً فليكفف يده ولسانه إلا ما ينبغي)


خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع


قال ابن إسحاق:ثم مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم على حجه ،فأرى الناس مناسكهم ،وأعلمهم سنن حجهم ،وخطب الناس خطبته التي بين فيها ما بين،فحمد الله وأثنى عليه ،ثم قال : أيها الناس،أسمعوا قولي ،فأني لا أدري لعلي لا القاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف أبدا. أيها الناس: أن دماءكم وأموالكم عليكم حرام الى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا ،وكحرمة شهركم هذا ،وأنكم ستلقون ربكم فيسألكم عن أعمالكم ،وقد بلغت ،فمن كانت عنده أمانة فليؤدها الى من أئتمنه عليها ، وان كل ربا موضوع ، ولكن لكم رؤوس أموالكم ، لا تظلمون ولا تظلمون ،قضى الله انه لا ربا ،وأن ربا عباس بن عبد المطلب موضوع كله ،وأن كل دم في الجاهلية موضوع،وأن اول دمائكم أضع دم أبن ربيعة بن الحارث بن عبدالمطلب،وكان مسترضعا في بني ليث ،فقتلته هذيل فهو اول ما أبدا به دماء الجاهلية.اما بعد ايها الناس:فأن الشيطان قد يئس من أن يعبد بأرضكم هذه أبدا ،ولكنه ان يطع فيما سوى ذلك فقد رضى به مما تحقرون من أعمالكم،فأحذره على دينكم.

ايها الناس :ان النسيء زيادة في الكفر ،يضل به الذين كفروا ،يحلونه عاما ويحرمونه عاما،ليواطئوا عدة ما حرم الله ،فيحلوا ما حرم الله ،ويحرموا ما أحل الله .

أما بعد ،أيها الناس:فان لكم على نسائكم حقا،ولهن عليكم حقا،لكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحد تكرهونه،وعليهن ان لا يأتين بفاحشة مبينة ،فان فعلن فان الله قد اذن لكم أن تهجروهن في المضاجع وتضربوهن ضربا غير مبرح(10)فان انتهين فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف واستوصوا بالنساء خيرا،فأنهن عندكم عوان(11)لا يملكن لانفسهن شيئا ،وانكم انما اخذتموهن بامانة الله ،واستحللتم فروجهن بكلمات الله ،فاعقلوا ايها الناس قولي ،فاني قد بلغت،وقد تركت فيكم ما ان اعتصمتم به فلن تضلوا أبدا ،امراً بينا،كتاب الله وسنة نبيه.

ايها الناس :اسمعوا قولي واعقلوه،تعلمن ان كل مسلم اخ للمسلم ،وأن المسلمين اخوة،فلا يحل لامرىء من اخيه الا ما اعطاه عن طيب نفس منه ،فلا تظلمن انفسكم ،اللهم هل بلغت؟)

فقال الناس:اللهم نعم.فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (اللهم اشهد).

وبعد ففي هذه الخطبة التي القاها رسول الله صلى الله عليه وسلم عبر وعظة وفيها مجمل ما جاء به من عند الله سبحانه وتعالى.

وبعد ان القى صلى الله عليه وسلم خطبته ختم الله سبحانه ديننا الحنيف في اليوم نفسه بقوله : (اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا) (المائدة:3)

الهوامش

(1)الإطراء:مجاوزة الحد في المدح والكذب فيه.

(2)الخدر:ناحية في البيت يترك عليها الستر فتكون فيه الجارية البكر.

(3)مفرط الطول .

(4)خوة:صحبة واخاء.

(5)خوخة:باب صغير كالنافذة الكبيرة وتكون بين بيتين ينصب عليها الباب.

(6)خفوق:غائب.

(7)يستقد:يقتص.

(8 الخصاصة:الفقر.

(9) فرط:اذا تقدم وسبق القوم ليرتاد لهم الماء.

(10)مبرح: شديد

(11)عوان: جمع عانية ،وهي الاسيرة.