عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 2009-08-04, 01:24 AM
:: عمر جميل :: :: عمر جميل :: غير متواجد حالياً
:: المدير المفوض ::
 




(شخص احب له فتاه)

وينتظرها عند باب منزله
ويراقب حركاتها من بعيد
وجاء لخطبتها وعاشا في حب وسعادة
ولكن جاء اليوم المكتوب
لتذهب روحها الى بارئها
اليوم الذي ياخذ الله امانته
ويظل الزوج في صدمة الواقع
بالامس كنت اقول لها لن افارقك ابدا
واليوم تذهب دون رجوع
ويظل الاشتياق لتلك الهمسات في صمت قاتل

وكانت ابنتي رحمها الله

:: :: عدا ان الموضوع جميل جدا :: ::
.: ولكن اكتفي بقولي بدون تعليق :.