عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-06-26, 03:55 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



لا تحزن لأن هناك مشهد آخر و حياة أخرى و يوما ثانيا

www.malaysia29.com



لا تحزن لأن هناك مشهد آخر و حياة أخرى، و يوما ثانيا



يجمع الله فيه الأولين و الآخرين، و هذا يجعلك تطمئن لعدل الله، فمن سلب ماله هنا و جده هناك، و من ظلم هنا أنصف هناك، و من جار هنا عوقب هناك!!


نقل عن كانت الفيلسوف الألماني أنه قال إن مسرحية الحياة الدنيا لم تكتمل بعد، و لا بد من مشهد ثان ؛ لأننا نرى هنا ظالما و مظلوما و لم نجد الأنصاف، و غالبا و مغلوبا و لم نجد الأنتقام، فلابد إذن من عالم آخر يتم فيه العدل.
قال الشيخ علي الطنطاوي معلقا: و هذا الكلام أعتراف ضمني باليوم الآخر و القيامة، من هذا الأجنبي.


إذا جار السفير و كاتباه
و قاضي الأرض أجحف في القضاء
فويل ثم ويل ثم ويل
لقاضي الأرض من قاضي السماء

{ لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب }



من كتاب

لا تــحــزن

للشيخ الدكتور


عائض عبد الله القرني

_حفظه الله و رعاه _



www.malaysia29.com


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق