عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-06-26, 03:32 AM
شواطئ الـغربة شواطئ الـغربة غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



قناعَ ينقلنيَ لزمن مغاير عن العشقَ


قناعَ ينقلنيَ لزمن مغاير عن العشقَ




قناعَ ينقلنيَ لزمن مغاير عن العشقَ




www.malaysia29.com
1-
أجد في التهذيب لغهَ قدَ أغرقت أحرفيَ وجعلتهاَ تُعانقَ الرياحَ الثائرهَ .

فأمسكت ريشتيَ وأمرتها برسم التفاصيلَ
فأخذت تقلمَ أطرافَ الحزنَ منيَ ..

وتطلينيَ بالوان السعادةَ التيَ لا طالمات ظللت أبحث عنهاَ
رغم أنحناء
روحيَ كَـ غصن مائلَ يبحثَ عنَ قطرهَ تُعيده للحياةَ و خيوطَ

من الأشعهَ تُعطيهَ القوهَ كَ يكون صلباً
إلا أنني ما زلت أقاومَ تِلكَ العوامل المسماهَ

بـ " عوامل التعريهَ والتغير المناخي للجو من حولي "
فحراره شمسيَ أفقدتنيَ لونَي وكستني لون شاحبَ كماَ

هو لون زهره بدأت عليها علاماتَ الذبولَ
وتِلك العواصف الرمليه التيَ تجبرني على أغلاق عينيَ كي

لا تتأذي منها عدستاَ الروئيه ..
وأفقد بصيرتيَ
إلا أنني أفتقد بصيرتي برؤيه الحقيقه التي قد أقرأها بطريقه خاطئهَ

في وجوه بعض البشر من حوليَ أو بالأصح أغلبهمَ فقد تكون
نسبه قرائتي للصحيح هوَ بنسبهَ كثره رمال صحرائيَ القابعهَ
بها روحيَ والمكتسيه بجفافَ
من الروحَ وقلهَ الأحساسَ والفقد لتلك القطراتَ المتعطشه

لإرتوائها كيَ أفيق مره أخرى من مضجعيَ وأبحث عن أحتضانَ
أرخيتَ القيد قليلاً وجعلتَ من جسديَ دون كساءَ كيَ أشعر

بتلكَ الحرارهَ المتكسدهَ في قلوبَ البشرَ
من حقد و ما يدعونهَ
بـ " المشاعر المُتصنعه للحب "
فقد أفيق يوماً و أكتشف تلك الوجوه التي ارتدت قناعَ من
ألوان الحياهَ الزاهيه لكني أرها
كالتلفاز القديمَ لا يحمل سوى لوناَ عند اختلاطهمَ يخروج

لون الرمادَ الذي يأتي بعد أنخماد النارَ وتشتته بالمكانَ
فـ أبدا بـ تقليمها كما أظافريَ الأنيقه التيَ أمتلئت بالرملَ وأتسخت

ملامحها بعدما وقفت جاهدَه في تلك الصفوفَ
كيَ أظهرها بِـ شكل أنيقَ و أجعل منهاَ سلاحَ كما القططَ أخرجها

بِوقت الحاجه إليهاَ فَـقد أحتاجَ إليَ أن أبرز
مخالبيَ دوماً في هذا الكونَ

" فجسدي الأنيقَ "
وكبرياء روحيَ أخفيهاَ كي أقترب منَ محيطَ البحرَ وأعانقَ
أرواح تقاطرتَ كالمطر وسقطت في مأربيِ
وأختلطتَ فيَ زوبعهَ من الأمواجَ المتخابطه بِالصخورَ فحين

ملامستهاَ لتلك الصخور تتشتت وتجعل من القطراتَ
مستقر علىَ أجزائيَ .. لكني سرعان ما أنتشلها عنَ جسديَ

فـ ملوحهَ وقعهاَ تجعلنيَ أرتعشَ منَ فرطَ شراب
الكذب القابعَ في ارواح تلك القطراتَ ..
فجسدي يحتاج لعذوبهَ كالنهرَ الجاريَ ..

كي يكسبهَ رونَق المياه الصافيهَ واتلألأ ك نجومَ كست
سماء ليليَ وجعلت
منها ستره سوداءَ تزينت بماساتَ تُبهر الناظرينَ

وتجعلهم يعانقونهاَ ويهمسونَ بألمهمَ وجُل مشاعرهمَ
لهاَ رغمَ أنهمَ
يعلمونَ أنَ السماء لن تهديهمَ ماسهَ تُنير بصيرتهمَ وتجعلهمَ

فوقَ الثرياَ ولكنَ مِن الغباء أنَ نطلبَ من الشهبَ أمنيهَ
ونحن على يقين تامَ انهاَ مجردَ سقوطَ لنجمَ يرجمَ شيطانَ

قدَ أرسلهَ أحدَ العرافينَ لِسرقهَ أمرَ مِن سماء ثامنهَ
فكثير من الأحيان عندما أفكر بأمر ارواحناَ وأرواح قد فارقت

هذا الكون ما هي إلا أوراح تتطاير في ملكوت اللهَ
فأتمنى أن اكون طير قد أطير في السماء وأعانق تلك الغيماتَ

وأستقر فوقها كي أرى تساقط المطرَ وأتساقطَ
كالقطرهَ و أقع بين يدي عاشق يهوى المطر ويبحث عن روحَ

تعانقهَ في ساحة أغرقت.. لكني أخشى أن تبتعد تِلكَ الأناملَ
و أهوى و أسقط على الأرض فأستقر على الرصيف فتقذفني

أطراف الأقادمَ أو تلك العربات المسرعهَ
لكنَ..!

سأنتهيَ بعانق خيوط مشعهَ فتحرقنيَ وتجعل منيَ قطره مُتبخرهَ
فيَ السماء وأعاودَ تلك الحياهَ المسامهَ
" دوره المياةَ في الطبيعهَ أوَ بمعنى أخرَ تكوينَ غيمهَ "

كثيرهَ هيَ عقباتيَ لذا ما زلت أبحثَ عنَ طرقَ و زواياَ أو مجردَ ثقب
أبره أجد به من النور القليلَ كِ أعبر منهاَ لعالم أخرَ
2-

تِلكَ هيَ الحياةَ وأقنعتهاَ فما أن يسألنيَ شخص ما - ماهيه

قناع الصمتَ الذي ما زلت أرتديه فهو يتعلق بالإحساسَ ..؟؟
أجد من الصعبَ أن أترجم عباراتيَ بصمتَ فالصمت لغه عينيَ

وأجد بها روحيَ أمامَ كونيَ المتكدس بأقنعهَ مُغايرهَ
عن تفكيريَ وواقعيَ وأخلاقيَ التيَ نميتُ عليهاَ 0


التوقيع

مشآكسة فيك جدآ برغبة شقية وآطعن ذآكرتك كي تستعيد آلقى رصينة بمفردآتى و ذكيةٌ في فتحِ شهيةِ الكتآبة نحو آفق مختلف لتدخل عآلمى وتنصهر بى فـ آحذر قلمى :Girl-: