عرض مشاركة واحدة
  #128  
قديم 2011-06-18, 02:05 AM
فيتامين K فيتامين K غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



رد: يكفي تخريب عقول الشباب !! انا من اتبنى الموضوع وليس غيري الغاية هو ان يتعضوا شباب العراق والعالم العربي

فتوى آية الله العظمى
السيد أبو القاسم الخوئي


س: هل ثمة إشكال في إدماء الرأس (التطبير) على ما هو المعهود المعروف في بعض مظاهر إظهار الحزن وإشادة العزاء على روح إمامنا المفدى أبي عبد الله الحسين عليه الصلاة والسلام مع فرض أمن الضرر؟
ج: لا إشكال في ذلك في مفروض السؤال في نفسه والله العالم.
س: تفضلتم بنفي الإشكال عن إدماء الرأس (التطبير) إذا لم يلزم منه ضرر ، فقيل إنه لا يثبت أكثر من الإباحة ، وعليه فهل إدماء الرأس (التطبير) مستحب لو نوى بذلك تعظيم الشعائر ومواساة أهل البيت عليهم السلام؟
ج: لا يبعد أن يثيبه الله تعالى على نية المواساة لأهل البيت الطاهرين إذا خلصت النية.

فتوى آية الله العظمى السيد
شهاب الدين المرعشي النجفي

س: ما رأي سماحتكم في إقامة الشعائر الحسينية من : إقامة مجالس العزاء، واللطم على الصدور، وضرب السلاسل على الظهور، والتطبير، والشبيه، ولبس السواد؟
ج: بسمه تعالى، العزاء في مصائب سيد الشهداء جائز ما لم يشتمل على المحرمات (ضرب الناي ولبس المرأة ثوب الرجل وبالع**) والسلام خير ختام .
شهاب الدين المرعشي النجفي

فتوى آية الله العظمى
الشيخ محمد علي الأراكي

بسمه تعالى، التطبير وضرب القامات
إذا لم يضر بالجسم ولم يوجب الهلاك لا إشكال فيه.

فتوى زعيم الحوزة العلمية آية الله العظمى الأمام المفدى
السيد علي الحسيني السيستاني ((أطال الله بقاءه))

بسمه تعالى، كلما كان مصداقا لعزاء أبي عبد الله
الحسين  فهو مستحب. ولا ينبغي التخلف
عما كان عليه السلف الصالح.
هيئة الاستفتاء في مكتب آية الله العظمى السيد السيستاني قم
وجاء في المسألة رقم 18 من الاستفتاءات
العربية الموجودة على الانترنيت في موقع سماحته قسم الشعائر الدينية :
السؤال : ما هو حكم الضرب بالزنجير ولطم الصدور والدخول في النار في عزاء سيد الشهداء ؟ الجواب : قال تعالى (ذلك ومن يعظّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب).
وجاء في القسم الفارسي من موقع سماحته على الانترنيت:
س6: هل يجوز في عزاء الإمام الحسين أن يجرح الإنسان جسمه؟ الجواب: لا مانع منه.

فتوى آية الله العظمى
السيد محمد سعيد الحكيم

لما كان اللطم والتطبير وغيرهما إنما يؤتى بها لأجل إظهار العاطفة للمبدأ الحق ورجاله وترويجه ورفع دعائمه وحزناً على الحق المهتضم، فهي راجحة من هذه الجهة.
استفتاءات تم الإجابة عليها من موقع السيد على الانترنيت

فتوى آية الله العظمى
السيد محمد صادق الحسيني الروحاني

باسمه جلت أسماؤه
لا إشكال ولا شبهة في أن التطبير في اليوم أو ليلة العاشر من المحرم من الشعائر وأوكد السنن... وأنا أتحسر شديداً من عدم التوفيق لهذا العمل، ولكن أحب الشباب المتطبرين وأسأل الله أن يحشرني معهم.
24 محرم 1422 محمد صادق الحسيني الروحاني

فتوى آية الله العظمى الشيخ الميرزا جواد التبريزي

بسمه تعالى، التطبير في حد نفسه جائز، وقد استشكل في استحبابه جزعا، وإن كان المنقول أن السيدة زينب لما رأت رأس أخيها الحسين  على رأس رمح طويل نطحت رأسها بالمحمل حتى أدمت رأسها، والله العالم. جواد التبريزي

فتوى آية الله العظمى
الشيخ الوحيد الخراساني

التطبير في عزاء سيد الشهداء صلوات الله وسلامه
عليه إذا لم يضر بالنفس كما أفتى به المرحوم
آية الله الحائرى قدس سره ، فهو جائز بلا إشكال، بل موجب للأجر والثواب. حسين الوحيدي الخراساني

فتوى آية الله العظمى
السيد محمد الحسيني الشاهرودي


بسمه تعالى شأنه، كما أفتى مراجع الشيعة العظام أعلى الله تعالى مقامهم:
المرحوم آية الله العظمى النائيني والمرحوم آية الله العظمى الحائري في رسالته العملية، والمرحوم آية الله العظمى السيد الوالد (قدس سرهم) مع الأمن من الضرر على النفس، التطبير جائز بل هو من الشعائر الدينية المهمة جداً. صفر الخير 1410 هـ محمد الحسيني الشاهرودي
بسمه تعالى، تعظيم الشعائر الحسينية أمر مستحسن شرعاً، بل قد يجب في بعض الظروف، وأما التطبير فإن لم يكن مضرا بالنفس فلا مانع منه . 23 محرم الحرام 1422هـ محمد الحسيني الشاهرودي

هذا كل ما حصلنا عليه من فتاوي المراجع رحم الله الأموات منهم وأطال الله بقاء الأحياء منهم.
كل هذا الكم الهائل من الفتاوي التي تنص بستحباب التطبير وما زال البعض يشوه التطبير!!!
والنتيجة هي: أن أباحة التطبير من المسائل التي أتفق عليها مراجعنا العظام ولا وجود للخلاف حول مسألة التطبير ....
علماً بأن هناك فتاوي غير هذه الفتاوي ولكن لم نحصل عليها ...لذلك نرجوا من الأخوة الأعزة ممن لديه فتاوي لم نضعها