الموضوع: الحياء و الخجل
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-06-17, 01:50 AM
ياسر العجيلي ياسر العجيلي غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



الحياء و الخجل

[frame="13 98"]
كل منا عنده حياء وخجل في شخصيته ولكن هناك فرق ما بين الحياء والخجل
حيث يظن كثيرون أن الخجل هو الحياء أو أن الخجل جزء من الحياء ولكن في الحقيقة أن الخجل عكس الحياء ... فسبب الخجل شعور بالنقص داخل الانسان ، فهو يشعر أنه أضعف من الآخرين وأنه لا يستطيع مواجهتهم حتى ولو لم يفعل شيئا خطأ .. وهذا مختلف تماما عن الحياء فالحياء ... شعور نابع من الاحساس برفعة وعظمة النفس فكلما رأيت نفس رفيعة وعالية كلما استحييت أن أضعها في الدنايا .. فالحيي يستحي أن يزني أو يكذب لأنه لا يقبل أن تكون نفسه في في هذا الدنايا ... ولكن الخجول إذا أتيحت له الفرصة أن يفعل ذلك دون أن يراه أحد لفعل.


www.malaysia29.com
فقد كان عثمان رضى الله عنه من اكثر الناس حياءا حيثقال فيه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم(الا استحي من رجل تستحي منه الملائكة) وكما قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : (الايمان بضع وسبعون شعبة والحياء شعبة من شعب الايمان)غير أن الخجل النفسي مسألة آخرى ..فهذا النوع من الخجل قد يؤثر تأثيراً كبيراً في السلوك وفي الشخصية ..وإذا كان الخجل الإجتماعي يخف أو يتلاشى مع الزمن ، فالخجل النفسي يكون عنيفا ومتشبثاً وقد لايمكن التخلص منه إلا ببذل جهد كبير

والتدريب على اكتشاف اعماق النفس ...

هذا الإختبار يساعدك على اكتشاف نوع خجلك لتكوني أفضل حالاً

اطرحي على نفسك الأسئلة التالية واشيري إلى الجواب المناسب :

1- تتلقين دعوة لحضور حفل ضخم ؟
أ- البي الدعوة على الفور
ب- أتردد قليلاً ثم أذهب
ج- أتردد كثيراً وقد أعتذر

2- طرح عليك سؤال غير متوقع في جلسة عامة ؟
أ- أجيب أو أعتذر بلباقة عن الإجابة
ب- اشعر بالإرتباك واطلب طرح السؤال ثانية
ج- اتلعثم ولا أعرف كيف اتصرف

3- طلبت منك صديقة اعلان رأيك الصريح بصديقة ثالثة ؟
أ- اتحدث بلباقة ولا أقدم اجابة واضحة
ب- أقول رأي ثم أندم
ج- اصارحها أنني أفضل اعلان رأيي في حضور الصديقة المعنية

4- وجدت نفسك مظلومة في موقف معين مع العائلة أو العمل ؟
أ- أدافع عن نفسي من دون تردد
ب- أشكو إلى صديقة مقربة
ج- أشعر بكأبة وبأس

5-هناك مايضايقك في سلوك شخص مقرب إلى نفسك مما يحرجك أحياناً ؟
أ- أبحث عن فرصة مناسبة لأصارحة
ب- أتردد وأحاول الإشارة للموضوع من بعيد
ج- لاأستطيع المصارحة


النتيجة ::
إذا كانت معظم إجاباتك (أ):

تعانين في بعض المواقف من الخجل الإجتماعي خاصة في الأماكن العامة أو الحفلات الضخمة ..
لكنك تملكين اسلوباً يساعدك على تخطي الخجل وتحيطين نفسك بالصديقات مما يخفف أو يبعد عنك الشعور بالحرج ..
خجلك عموماً جيد ومحبب ولايمنعك من الصراحة التي تفضلينها ...
نصيحتنا لك :
يمكنك أن تكوني أفضل حالاً في تشجيع الآخرين على تخطي حاجز الخجل ومعاملتك بالمثل ...


إذا كانت معظم إجاباتك (ب):

تعانين من نوعين من الخجل الإجتماعي والنفسي لكن بحدود وفي مواقف معينة ..
والغريب أن قدرتك على تجاوز الخجل النفسي أحياناً تفوق قدرتك على تجاوز الخجل الإجتماعي ..
عموماً تستطيعين التكيف والإنسجام مع محيطك من دون أن يكون الخجل عائقاً كبيراً ...
نصيحتنا لك :
ترددك أحياناً يربك الآخرين ، حاولي أن تخففي منه ، وهذا سيجعلك أكثر جرأة في بعض المواقف ..



إذا كانت معظم إجاباتك (ج):

أنت بحاجة إلى بذل الكثير من الجهد كي تتغلبي على خجلك الذي يشدك إلى العزلة في كثير من الأحيان ..
دربي نفسك تدريجياً على الشجاعة عبر وضعها في مواقف لايمكن التراجع عنها وعززي علاقاتك بصديقات وقريبات لايعانين من الخجل ..
نصيحتنا لك :
التدريب اليومي على تخطي حاجز الخجل حاجة ملحة وإلا خسرت الكثير من حقوقك ...

ان شاء الله تتعرفوا على نوع خجلكم
واذا هناك من يراه مرضا عنده اتمنى ان يستمع للنصائح ويحاول التقليل منه
واتنمى العافية للجميع
واللهم ارزقنا واياكم حياء عثمان
وربنا يحفظكم جميعا من كل شر

[/frame]


التوقيع





عـــاشـــرت نـــاس عـــلـــى بـــالـــى الـــعـــشـــرة تـــدوم
اتـــاريـــهـــا لـــعـــبـــة كـــراســـى والـــخـــســـران فـــيـــهـــا يـــقـــوم
www.malaysia29.com