عرض مشاركة واحدة
  #92  
قديم 2011-06-15, 11:54 PM
الإبراهيمي الإبراهيمي غير متواجد حالياً
موقوف
 



رد: يكفي تخريب عقول الشباب !! انا من اتبنى الموضوع وليس غيري الغاية هو ان يتعضوا شباب العراق والعالم العربي

اللهم صلى على محمد وآل محمد




في البدء أود أن أتقدم بالمواساة لإخواننا المظلومين المضهدين في البحرين الكريمة الأبية وأتمنى أن تزال هذه الغمة بحق نبي الرحمة ويحقق أمانيهم ويأمن روعتهم ...





وبمناسبة ذكرى المولد الشريف سنلقي هذه المقطوعة المتواضعة في جامع الرسول الأعظم في حي غرناطة بسيهات وذلك في مساء يوم الأربعاء ليلة الخميس العشرين من ربيع الأول 1432هـ الموافق للثالث والعشرين من فبراير 2011م ....




أبارك للعالم الأسلامي هذه الذكرى الشريفة:





تَقَزَّحي
بلونه تلّوني


تناغمي
بحبِّهِ تجَّنَني


تجَرّدي
من خلفهِ تعنوني


تبَّخري
بغيثهِ تكوّني






ياروحُ من لون السَّما
تجَلّلي فإنّما
لولا ابتسامٌ من لَمَى
ما كان ليلٌ قد رمى
رداءهُ وحطَّما


لعلهُ لعلّني
نحظى بسكْبِ المِنَنِ




لولا ابتسامٌ من هدى
ما كان يمتَدُّ المدى
ما كان صبحٌ قد بدا
وكيف ينهلُّ الندى
ما لم يلاقِ أحمدا


من زَحَّ مُرَّ الزمنِ
وساقَ حُلوَّ المُزُنِ





كيف لأوتار الرجا
تعزفُ عزفاً في الدجى
ترجو وأين المرتجى
واللحنُ مخفيٌّ سجى
لكنّهُ إنْ أُسرِجا


عاد الهوى يعصرني
فمن لهُ يوصلني





مازال في معتركِ
يشتدُّ نزفُ المَلَكِ
منسفكاً في شَرَكِ
بعد احتلال الضَنَكِ
لاحَ لهُ في فلَكِ


نورٌ دعا بالسوسنِ
حطّمَ قيد الوثّنِ





الكونُ في نطاقهِ
يمتدُّ في إشراقهِ
يلهثُ من لحاقهِ
يظلُمُ من فراقهِ
يسعدُ في اعتناقهِ


ليس لقاءَ البدنِ
وليس نطقَ الألسنِ





عاشتْ بعهدِ العَلقِ
ولم تفق أو ترتقِ
لكن بربِّ الفلَقِ
تحرّكَتْ من رتَقِ
حين استَقَتْ من ألَقِ


قال لها اللهُ اقتني
من نورهِ تكوّني





وكُلّما كان الجَنى
من نورهِ كان الهنا
وإنّما هذا العنا
يحوم دوماً بيننا
لأنّنا عن ذا السنا
تغافلتْ أرواحنا


ولم يكن بالمعدنِ
ميلٌ له ليعتني





يامن لهُ تبَشّرتْ
نفوسُ من تحَيّرَتْ
من بعد ما الهمُّ النبتْ
ترجو فكاكاً من عنَتْ
خُذْها وقلّع ما ثبَتْ


من قلبها المُطّعَنِ
ونقِّها من درَنِ





أتتكَ يا خيرَ الورى
من بعدما فَتَّ النوى
أفلاذها تشكو الصدى
أيامنا فاسْقِ فلا
تروى ولا أنت الرِّوا


ملّتْ خواء الزمنِ
بدونه المعنى دني





يا سيدي كيف اللقا
وقد أضعنا المنطِقا
ولم يكن منك السِّقا
ولا تعاطينا التقى
فأيُّ عِشْقٍ قد بقى


وأين نور السُّننِ
قد أُبدلت بالأدونِ





عاثَ القذى في ناظري
وعشتُ في دياجرِ
وما ارتقتْ عناصري
يا أكملَ الجواهرِ
هل كسوةٌ لعاثرِ


ألبسها عن كفني
وعن عذابي جُنَني





يامن بيوم المولدِ
أرجو نجاةً في غدِ
أرجو انطفاء الموقدِ
أليس من محمدِ
أُخمِدَ نار الملحدِ


يانار كسرى فاعلني
مولدهُ أطفأني





أطفأَ يوم المصطفى
أيام جهلٍ عُجّفا
قال لها كفى كفى
اليوم يومٌ للشفا
اليوم من غلِّ صفا


فيا نفوسٌ تَنْحَني
بعزّتي تأيّني






الإبراهيمي
سيهات