عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-06-11, 04:17 PM
حسين الدليمي/ابن العامرية حسين الدليمي/ابن العامرية غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



الكلام في همسات....

همسة أولى



أيها المصاب الكسير .. أيها المهموم الحزين .. أيها المبتلى ..

أبشر .. وأبشر .. ثم أبشر .. فإن الله قريبٌ منك .. يعلم مصابك وبلواك ..

ويسمع دعائك ونجواك .. فأرسل له الشكوى .. وابعث إليه الدعوى .. ثم زيِّنها بمداد الدمع ..

وأبرِقها عبر بريد الانكسار .. وانتظر الفَرَج .. فإنَّ رحمة الله قريبٌ من المضطرِّين ..

وفَرَجه ليس ببعيدٍ عن الصادقين ..




همسه ثآنيه ,؛



إن مع الشدة فَرَجاً .. ومع البلاء عافية .. وبعد المرض شفاءً .. ومع الضيق سعة ..

وعند العسر يسراً .. فكيف تجزع..!!



همسه ثآلثه ,؛



أوصيك بسجود الأسحار .. ودعاء العزيز الغفَّار .. ثم تذلّل بين يدي خالقك ومولاك ..

الذي يملك كشف الضرِّ عنك .. وتفقَّد مواطن إجابة الدعاء واحرص عليها .. وستجد الفَرَج بإذن الله

قال تعالي



أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ

أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ ﴿النمل: 62﴾1



همسه رآبعه ,؛



احرص على كثرة الصدقة .. فهي من أسباب الشفاء ..

بإذن الله ..

وقد قال النبي صلى الله عليه واله وسلم :

( داووا مرضاكم بالصدقة ) ..

وكم من أناسٍ قد عافاهم الله بسبب صدقةٍ أخرجوها ..

فلا تتردد في ذلك ..



همسه خآمسه,؛



عليك بذكر الله جلَّ وعلا .. فهو سلوة المنكوبين .. وأمان الخائفين ..

وملاذ المنكوبين .. وأُنسُ المرضى والمصابين

قال تعالي

الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴿الرعد: 28﴾ 1



همسه سآدسه ,؛



احمد الله عز وجل أن مصيبتك لم تكن في دينك .. فمصيبة الدين لا تعوَّض ..

وحلاوة الإيمان لا تقدّر بثمن .. ولذة الطاعة لا يعدِلُها شيء .. فكم من أناسٍ قد تبدَّلت أحوالهم ..

وتغيَّرت أمورهم .. بسبب فتنةٍ أو محنةٍ ألمَّت بهم ..



همسه سآبعـه ,؛



كن متفائلاً .. ولا تصاحب المخذِّلين والمرجفين .. وابتعد عن المثبِّطين اليائسين ..

وأشعِر نفسك بقرب الفَرَج .. ودنوِّ بزوغ الأمل ..



همسه ثآمنه ,؛




تذكر - وفقني الله وإياك - أناساً قد ابتلاهم الله بمصائب أعظم مما أنت عليه ..



ومِحن أقسى مما مرت بك .. واحمد الله تعالى أن خفّف مصيبتك .. ويسَّر بليَّتك ..

ليمتحِنك ويختبِرك .. واحمده أن وفّقك لشكره على هذه المصيبة .. في حينِ أن غيرك يتسخَّط ويجزع ..



همسه تآسعـه,؛



إذا منَّ الله عليك بزوال المحنة .. وذهاب المصيبة .. فاحمده سبحانه واشكره ..

وأكثِر من ذلك .. فإنه سبحانه قادر على أن ينزِع عنك العافية مرة أخرى .. فأكثر من شكره ..



همسه عآشره وأخيره ,؛



أن الدنيا طبعها هكذا لا تصفو لأحد فلا تحزن إن فقدت شيئاً..


التوقيع


www.malaysia29.com



لست احـاول الانتحـــــــــــار


فقط فضول اشغلني

[ حين انظر الى الاسفل وارفع قدمي ل الفراااغ ]

من سيقول وعيناه تذرف دموعاااا :-


ااااارجوك لا تفعل؟؟؟