عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-31, 05:14 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



أم طه الأردنية مع حفظ القرآن الكريم وعمرها سبعون سنة

أم طه
امرأة أردنية
تعيش في مدينة الزرقاء
وتعمل خياطة
وهي أمية ولا تقرأ ولا تكتب
كلمتني في الهاتف عن قصتها مع القرآن الكريم




وإليكم قصة أم طه



هذه الأخت الفاضلة


تعمل خياطة في مدينة الزرقاء


حدثتني


أنها أمية لا تقرأ ولا تكتب


وذات يوم طلبت من إحدى الفتيات اللواتي يترددن عليها أن تعلمها كيفية كتابة لفظ الجلالة


قالت لي أريد أن اتعلم اسم ربي كيف يكتب


وبالفعل تعلمت واصبحت أتتبع لفظ الجلالة في القرآن من أوله إلى آخره


وأعجبتني الفكرة


وأحسست بمشاعر عالية جدا


فطلبت من الاخت أن تعلمني الحروف


وتعلمت التهجي


والتحقت بمركز لتحفيظ القرآن


وبدأت أقرأ بالتهجي من المصحف


واستمريت إلى أن ختمت القرآن كاملا


لم اصدق نفسي بعد كل هذا العمر أنني أصبحت قارئة


ثم أقمت حفلة كبيرة لجميع الأخوات بمناسبة انتهائي من قراءة القرآن


واهدوني كتابك كيف تحفظ القرآن


وهذا الكتاب فجر عندي الرغبة في الحفظ


حيث علمت منكم أن من لديه الهمة يمكن له أن يحفظ ولو كان فوق الأربعين


فبدأت حفظ القرآن الكريم


وأحسست بسعادة عجيبة جدا


وأنا الآن أحفظ 15 خمسة عشر جزءً


وأخذت تدعو لي دعوات مباركات


جزاها الله خيراً ووفقها


كان هذا في صيف عام 2001 م


ودعوت الله لها وقلت بإذن الله ستكونين من الحفاظ


فقالت : الله يسمع منك يا رب


وقد وصلني خبر منذ مدة قريبة


أن أم طه قد حفظت كامل القرآن الكريم


والحمد لله


قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا



منقول


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق