عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-29, 06:21 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



حكم قول جمعه مباركه


ولو سألنا من هم اكبر منا سنا ..هل كنتم تتبادلون التهنئه والتذكير بيوم الجمعه ’’لأجابوك

وبدون تفكير بالرفض

لذلك هل مانقوم به صحيح

بحثت عن الاجابه فوجدت ضالتي

ونقلتها لكم للإسستفآده


ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
الشيخ محمد العويد


قول جمعة مباركة لم يرد فيه نص شرعي يدل على مشروعيته ، والالتزام بها لاشك أنه بدعة لأن الجمعة لا يتعلق بها تهنئة ، وقد قال النبي : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد . رواه مسلم في صحيحه .


............................

ُسـُئِـل الشيخ عبدالله الفقيه :



ما حكم قول "جمعة مباركة" للناس في كل جمعة، مع العلم أن الجملة انتشرت بين الشباب ؟

فأجــــــاب :


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالتزام قول المسلم لأخيه المسلم بعد الجمعة أو كل جمعة ( جمعة مباركة )

لا نعلم فيه سنة عن رسول الله ولا عن صحابته الكرام،

ولم نطلع على أحد من أهل العلم قال بمشروعيته، فعلى هذا يكون بهذا

الاعتبار بدعة محدثة لا سيما إذا كان ذلك على وجه التعبد واعتقاد السنية،

وقد ثبت عن النبي أنه قال:

(( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)) . رواه مسلم والبخاري معلقا،

وفي لفظ لهما: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد .

وأما إذا قال المسلم لأخيه أحيانا من غير اعتقاد لثبوتها ولا التزام بها ولا مداومة عليها،

ولكن على سبيل الدعاء فنرجو أن لا يكون بها بأس،

وتركها أولى حتى لا تصير كالسنة الثابتة.)أ.هـ

.............................
:::والله اسأل ان يجعلنا ممن يستمعون الى القول فيتبعون احسنه:::
__________________

السنٌنه مثل سفينة نوح عليه السلام
من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق


منقول


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق