عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-25, 05:10 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



عندما تسقط دمعتي

--•»[ عندما تسقط دمعتي ]«•--


--•»[ عندما تسقط دمعتي]«•--


يصمت كل شيء .. يصمت الهواء ..
وتصمت الشمس .. ويصمت الكون حين قدومه ..
ويختفي الضوء شيئاً .. فشيئاً ..
" تنعدم الرؤيا " كلياً .. !!
ولم يتبقى سواه .. !!



--•»[ عندما تسقط دمعتي]«•--



قطرة دمعٍ تقهر .. لكنها تشترط ..
" لا بد من المزيد من جروح ومن قهر حتى أسقط " ..
هيا أسقطي .. فهناك المزيد من ألم ..
وإن إختلفت المسميات ..
لكن وحدك تبقين " دمعه .. !!



--•»[عندما تسقط دمعتي ]«•--


تجعلك تدور حول نفسك .. تبحث عن متنفس ..
تحاول تدرك .. وتستشعر ..
علّك تتذوق .. معنى الحياة الهانئة ..
لكنها تخنقك .. !!
تجعل بينك وبين الفرح .. مساحة من التشتت .. !!
وتلامس السراب ..



--•»[ عندما تسقط دمعتي ]«•--


يسرق منك جواز مرورك للحياة ..
كأنك لم تعشها يوماً ..
فقط تعيش لما يسمى بدمع .. !!
وتظل تحسب وتحسب ..
كم قطرة سقطت اليوم .. يا تٌرى وبعد غد ومرات ومرات ..
وهل هي كافية .. لإزالة ما ترسب .. !!


--•»[ عندما تسقط دمعتي ]«•--
لايوجد أصدق منه .. " ذلك الدمع " ..
تحاول أنت .. تبحث عن حياة ..
عن عيش وسط محيطك .. "بطعم ولون ورائحة" ..
وتستفيق بلا ذلك كله .. !!
لكنها وحدها تخبرك ..
في الوقت المناسب ..
بما غاب عن خاطرك .. !!
علك تجد بعد سقوطها راحه .. !!





--•»[ عندما تسقط دمعتي ]«•--


يستطيع الإنسان يقهر الأخر ..
بما عندهـ من قوة وسلطان ..
لكن قطرة واحدة من دمعٍ ..
تكفي لإذابة جبال ..
من جبروت ذلك الإنسان ......


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق