عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-11, 07:05 PM
علي العماري علي العماري غير متواجد حالياً
:: سائح جديد ::
 



ماء زمزم لما شرب له .. بعض من شرب ماء زمزم فقضيت حاجته ...

ماء زمزم لما شرب له .. بعض من شرب ماء زمزم فقضيت حاجته ...


الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد :
هذه بعض الأحاديث والأخبار عن الصحابة والسلف الصالحين والعلماء العاملين في شرب ماء زمزم لقضاء الحاجات بإذن الله تعالى ..

وقد سألتني إحدى الأخوات الطيبات الصالحات حفظها الله هنا في المنتدى عن هذا الأمر فوعدتها أن آتي بكتاب الحافظ ابن حجر في تصحصه لحديث : ماء زمزم لما شرب له
ولكني لم أعثر عليه في مستنداتي رغم وجوده عندي لكن لم اهتد إليه فجلست من الصباح ساعة من الزمان اجمع هذه الأحاديث والأخبار وأهديه لأهل المنتدى وبخاصة هذه الأخت الكريمة ..

أولا : حديث : "ماء زمزم لما شرب له"
وهو حديث حسن كما اعتمده الحافظ ابن حجر في رسالته المشارإليها وكذلك صححه جماعو منهم ابن الجوزي والدمياطي وابن دقيق العيد والسبكي ، ومنه يفيد ان من شرب ماء زمزم لشيء أو بنية شيء يحصل إن شاء الله مع اليقين وآداب الشرب والدعاء.

ثانيا : شربه للاستشفاء :
وهذا ثابت للحديث الصحيح في زمزم إنها "طعام طعم وشفاء سقم" وقد رواه مسلم من حديث أبي ذر ورواه البيهقي في السنن الكبرى وغيرهما .
وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ماء زمزم لما شرب له فإن شربته تستشفى به شفاك الله و إن شربته مستعيذا به شفاك الله و إن شربته مستعيذا عاذك الله و إن شربته ليقطع ظمأك قطعه . أخرجه البيهقي وغيره

وقد ورد كثير من الأخبار في الاستشفاء بزمزم مما يصعب حصره .. أو ذكر اكثره .
منهم الإمام أحمد بن حنبل .. قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء 11/212) :
قال عبد الله بن أحمد: رأيت أبي يأخذ شعرة من شعر النبي، صلى الله عليه وسلم، فيضعها على فيه يقبلها. وأحسب أني رأيته يضعها على عينه، ويغمسها في الماء ويشربه يستشفي به. ورأيته أخذ قصعة النبي، صلى الله عليه وسلم فغسلها في حب الماء، ثم شرب فيها ورأيته يشرب من ماء زمزم يستشفي به، ويمسح به يديه ووجهه.

ومنهم : أحمد بن عبد الله الشريفي الفراش بحرم مكة زادها الله شرفا : ذكر ابن حجر في توضيح المشتبه 5/ 184 عنه انه عمي فشرب ماء زمزم للشفاء من العمى فشفي


ثالثا : ذكر بعض من شرب ماء زمزم بنية غير الاستشفاء اعتمدا على حديث : ماء زمزم لما شرب له .

قال الإمام النووي في تهذيب الأسماء - (ج 3 / ص 450) :
و"جاء ماء زمزم لما شرب له" معناه من شربه لحاجة نالها، وقد جربه العلماء والصالحون لحاجات أخروية ودنيوية، فنالوها بحمد الله تعالى، وفضله.

أذكر بعضهم مع ذكر المصدر الذي نقلت منه :

عمر بن الخطاب رضي الله عنه : قال ابن عيينة : قال عمر بن الخطاب اللهم إني أشربه لظمأ يوم القيامة
تاريخ دمشق - (ج 45 / ص 308)

ابن عباس رضي الله عنه : قال مجاهد : » قال : وكان ابن عباس إذا شرب ماء زمزم قال : « اللهم أسألك علما نافعا ، ورزقا واسعا ، وشفاء من كل داء »
قال الحاكم : « هذا حديث صحيح الإسناد إن سلم من الجارودي ، ولم يخرجاه »
المستدرك على الصحيحين للحاكم - (ج 4 / ص 285)
عبد الله بن المبارك سيد العلماء العاملين : قال ابن المبارك : حدثني عبد الله ( 6 ) بن أبي الموال مكيكم عن أبي الزبير عن جابر قال قال رسول الله ( صلى الله عليه و سلم ) ماء زمزم لما شرب له . ثم قال ابن المبارك : اللهم هذا لعطش يوم القيامة . ثم شربه . قال الحسن بن عرفة : فما رأيت أكثر شربا من يومئذ .
تاريخ دمشق - (ج 32 / ص 438)

الإمام الشافعي رحمه الله : قال الحافظ ابن حجر : واشتهر عن الشافعي الإمام أنه شرب ماء زمزم للرمي ، فكان يصيب من كل عشرة تسعة .
جزء حديث ماء زمزم لما شرب له
(ملحق بكتاب سائد بكداش فضائل ماء زمزم ص271)

الخطيب البغدادي الإمام الرحلة المحدث المؤرخ صاحب تاريخ بغداد والكفاية في علوم الحديث وغيرهما : وكان يقول: شربت ماء زمزم ثلاث مرات وسألت الله عز وجل ثلاث حاجاتٍ آخذاً بقول النبي صلى الله عليه وسلم ماء زمزم لما شرب له، فالحاجة الأولى أن أحدث بتاريخ بغداذ، والثانية أن أملي الحديث بجامع المنصور، والثالثة أن أدفن إذا مت عند قبر بشر الحافي.
ذكر ذلك ابن عساكر والذهبي وغيرهما .
وقال السيوطي : وعنه أنه لما حج شرب ماء زمزم لثلاث: أن يحدث بتاريخ بغداد وأن يملى بجامع المنصور وأن يدفن عند بشر الحافي فقضي له بذلك.
تاريخ دمشق - (ج 5 / ص 34)
سير أعلام النبلاء - (ج 18 / ص 279)
طبقات الحفاظ - (ج 1 / ص 88)

الحاكم الإمام الكبير صاحب المستدرك على الصحيحين والتاريخ وعلوم الحديث والمدخل والإكليل ومناقب الشافعي وغير ذلك : قال الذهبي : قال الحافظ أبو حازم العبدوى سمعت الحاكم يقول - وكان امام اهل الحديث في عصره -: شربت ماء زمزم وسألت الله ان يرزقنى حسن التصنيف.
تذكرة الحفاظ - (ج 3 / ص 1044)
طبقات الحفاظ - (ج 1 / ص 82)

الحافظ ابن حجر صاحب فتح الباري والإصابة وتهذيب التهذيب وغيرها : قال السيوطي : وحكى عن شيخ الإسلام أبي الفضل بن حجر أنه قال: شربت ماء زمزم لأصل إلى مرتبة الذهبي في الحفظ . قال السيوطي : فبلغها وزاد عليها .
طبقات الحفاظ - (ج 1 / ص 109)
ذيل تذكرة الحفاظ - (ج 1 / ص 348)

السيوطي صاحب الجامع الكبير في الحديث والدر المنثور في التفسير والمصنفات المفيدة الكبيرة .. قال في ترجمته لنفسه : وسافرت بحمد اللّه تعالى إلى بلاد الشام والحجاز واليمن والهند والمغرب والتكرور،ولما حججت شربت من ماء زمزم لأمور، منها أن أصل في الفقه إلى رتبة الشيخ سراج الدين البلقيني، وفي الحديث إلى رتبة الحافظ ابن حجر.
طبقات المفسرين - (ج 1 / ص 2)

أحمد بن إبراهيم بن عبد الغني بن أبي إسحاق العباسي، شمس الدين السَّرُوجِي الحنفي ...... وحكى عنه أن شرب ماء زمزم لولاية القضاء فحصل له.
رفع الإصر عن قضاة مصر - (ج 1 / ص 13)
الطبقات السنية في تراجم الحنفية - (ج 1 / ص 76)

والد الإمام ابن الجزري المقرئ المحدث المشهور : قال السخاوي في ترجمة ابن الجزري : . كان أبوه تاجراً فمكث أربعين سنة لا يولد له ثم حج فشرب ماء زمزم بنية ولد عالم فولد له ابن الجزري بعد صلاة التراويح من ليلة السبت خامس عشرى رمضان سنة إحدى وخمسين وسبعمائة
الضوء اللامع - (ج 4 / ص 439)
وانظر أيضا :
البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع للشوكاني 2/249

الإمام البلقيني المحدث الفقيه : قال السخاوي في الضوء اللامع - (ج 2 / ص 259)
(في ترجمة البلقيني رحمه الله) .... وهو مع هذا مكب على الاشتغال محب في العلم حق المحبة وكان يذكر أنه لم يكن له تقدم اشتغال في العربية، وانه حج في حياة أبيه يعني في سنة سبع وثمانين وسبعمائة فشرب ماء زمزم لفهمها فلما رجع أدمن النظر فيها فمهر فيها في مدة يسيرة لا سيما منذ مات والده
الضوء اللامع - (ج 2 / ص 259)
رفع الإصر عن قضاة مصر - (ج 1 / ص 96) :

علي بن محمد بن علي بن عمر النحراري قاضيها الإمام اللغوي الفقيه : .... قال: وحفظت هناك عمدة الأحكام والرسالة الفرعية وألفية ابن مالك في نحو عشرة أشهر وكنت إذا عسر علي الحفظ شربت من ماء زمزم وتوضأت وصليت في الملتزم ودعوت فأحفظ
الضوء اللامع - (ج 3 / ص 128)

ابن الهمام العالم الصالح صاحب التحرير من اهم كتب الحنفية : محمد بن عبد الواحد بن عبد الحميد بن مسعود الكمال بن همام الدين بن حميد الدين بن سعد الدين السيواسي الأصل ثم القاهري الحنفي الماضي أبوه وولي جده كجد أبيه قاضي سيواس ويعرف بابن الهمام ...... وقد حج غير مرة وجاور بالحرمين مدة وشرب ماء زمزم كما قاله في شرحه للهداية للاستقامة والوفاة على حقيقة الإسلام معها
الضوء اللامع - (ج 4 / ص 147)


فنسأل الله تعالى قضاء الحاجات وتفريج الكربات

جمعــه ورتبـــــه وكتبـــه : أخوكم محمد القاضي السلفي القصري عفا الله عنه وعن والديه بمنه


م/ن


التوقيع

إسم المؤســـــسة : مؤسسة عراق سيرفر لخدمات الويب
صاحب المؤســسة : علي رشيد عيسى العماري
خدمات المؤسـسة : إستضافة - Resellers - حجز نطاقات - برمجة - تصميم - تراخيص وخدمات vBulletin
فتـح تــذكـرة جديدة : http://www.iraq-server.com/tickets.php?do=add
بريد المؤســــــسة : iraqserver@yahoo.com
هاتف المؤســـسة : من داخل وخارج العراق 009647808010742 / 009647708160294
رابط المؤســـــسة : www.iraq-server.com