عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-09, 01:36 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



أربعة. أشياء. تشغلني . و .( هي )





السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أربعة أشياء تشغلني



* رُوي عن إبراهيم بن أدهم ـ رحمه الله تعالى ـ أنه قيل له: لو جلست حتى نسمع منك شيئاً، فقال: إني مشغول بأربعة أشياء، فلو فرغت منها لجلست معكم، قيل: وماهي؟ قال:



- أولها: تفكرت في يوم الميثاق لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: ( إن الله خلق آدم ، ثم أخذ الخلق من ظهره فقال : هؤلاء في الجنة و لا أبالي ، وهؤلاء في النار و لا أبالي ) ، فلم أدر من أي الفريقين كنتُ أنا.


- الثاني: تفكرت إذ الولد إذا قضى الله بخلقه في بطن أمه، ونفخ فيه الروح ، فقال الملك الذي وُكِل به: يا رب أشقيٌ أم سعيد ؟ فلم أدر كيف خرج جوابي في ذلك الوقت.


- الثالث: حين ينزل ملك الموت فإذا أراد أن يقبض روحي فيقول: يا رب أمع المسلمين أم مع الكافرين؟ فلا أدري كيف يخرج جوابي.


- الرابع: تفكرت في قوله تعالى: ( وامتازوا اليوم أيها المجرمون ) ، فلا أدري من أي الفريقين أكون.


نسأل الله أن يحسن خاتمتنا اللهم آمين


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق