عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-06, 04:52 PM
حسين الدليمي/ابن العامرية حسين الدليمي/ابن العامرية غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



الكل يتحدث عن حنان الام فماذا عن قلب الاب

الكــل يتحدث بحنان الام فماذا عن الاب...



الكل يتحدث حنان الام فماذا 1304667669601.jpg

مدخل....

هل تراني سوف القى بعضهم قبل المماتي..
اقبلوا لا تتركوني يابني ويابناتي..
منذ ان فارقتموني لم تعد تحلو حياتي..
ساهراً في الليل وحدي أكتم الشكوى وأبدي..
كل ما اطرقت سالت دمعتي من فوق خدي..
بين جدارن الحدودي والمأسي دون حدي..
كل أبنائي نسوني ونسوا حبي وودي..
رغم عزمي لست اقوى...أين ليلى أين سلوى ؟!
يوم كانت في صباها تشتري لعبً وحلوى ...
هل نسيتي عطف بابا..؟ تلعبين وأنتي نشوى..
أين أحمد أين سامي أقبلوا فالعمر يطوى...


الكل يتحدث حنان الام فماذا 1304667669862.jpg

أتساءل أحياناً ، لماذا تتغنى الكتابات بالأمِ وحنانها ،

و تدمع الأقلام المبدعة سيولاً من حبر الكلام
الشاعر بالأم و قلبها الرؤوف ،



بينما نراها تتكاسل و تخِرُ قِواها
فيما يناظرها من عطفِ الأب وحنانه ؟ !!



الكل يتحدث حنان الام فماذا 1304667669723.jpg

فلنقف قليلا مع هذه الايات

((وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ
فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ ))
سورة هود



هنا لاحظتُ قلب نوحٍ الأب الذي غلب عقله كنبي ،


الكل يتحدث حنان الام فماذا 1304667669864.jpg

فلو حاولنا أن نتخيل تقاسيم وجه أبانا نوحٌ في
لحظة وقوع ما تسرده الآيات الآتية :



تخيلوا كيف كانت عينا نوحٍ عليه السلام و تقاسيم وجهه وهو يستجدي ولده الهالك بعقوقه ...

يستجديه كي لا يرى فلذة كبده تموت أمام ناظريه رغم علمه بكُفره ويقينه بعقوقه ،
ورغم أن زوجته كانت من ضمن الهالكين إلا أنه لم يذكرها ،


ولكن تفكير الأب هنا يقول : لا يهُم ... المهم أن تنجو كبدي


الكل يتحدث حنان الام فماذا 1304667669595.jpg

تخيلوا بالله عليكم صرخة الأب الكسير

في قوله تعالى
((وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ )) ،


تخيلوا في الصــــــــــرخة
( إن ابني من أهلي )

حين تُنسي الأبوة الرجل نبوءته السماوية
حين يتوسل ربه حياة كافر ،

وينسبه إلى نفسه مستشفعاً له دون تفكير !
ونرى اليوم الكثير من متحجري القلوب من الأبناء
يقطعون قلوب أباءكم عقوقاً وعصياناً .

فلا تُرهِقوا آباءكم بعصيانكم ،

فوالله إن دمعةً واحدة تجري على لحية شيب
متحسرة كفيلة بإغراقكم كما أغرقت ابن نوح..


الكل يتحدث حنان الام فماذا 130466767026.jpg

اللهم أرزقنا بــرّهـ وأطل بعمــرهـ على طاعتكـ
وأباء المسلمين أجمعــين ..
وأرحمـ من مــات منهم يـا أرحم الراحمين ..




hg;g djp]e uk pkhk hghl tlh`h rgf hghf [khk