عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-05-06, 11:09 AM
صمتى كلام صمتى كلام غير متواجد حالياً
:: سائح ذهبي ::
 



وسيبقى جنينهم يقتات من روحي .........

بسم الله الرحمن الرحيم




وسيبقى جنينهم يقتات من روحي



كمَا يُشكّل الطِفلُ بيتَ لَعِبهْ مِنْ الصَلصَالْ

شَكّلنِيْ زَمانِيْ ,

و كـما يُؤذيْ صَاحِبُ الكِيرِ جَليسَهْ

فـقد كانَ لهم .. أكبرُ بصمَهٍ سَلبيّه ..فِيْ حياتِيْ ,



أجهضُو أجنّه فرحِيْ كثيراً

و سيضلّون !


و لربّما أزعجتهُم بَعضُ وَخزاتِ تأنيبِ الضمِيرْ

فـأبتعدُو قليلاً ,

ما أحمقهم ,أحسبُو أنّ البُعد دواءٌ فعّالْ لـسترِ قبيحِ جُرمهمْ فيّ !

أ بعدَ ما حَرمُو صِبايَ السقيا حتى هَلِكَ مِنْ الظمأ !

أ بعدَ ما أحرقُو قَلبِيْ على طِفلِيْ تَحتَ ناظرِيّ !

أ بعدَ ما لطّخُو قَلبِيْ بـالإنكِسارِ بِسببِ قذارِة أيديهِمْ !

أ بعدَ ما تركُو وصمة فِعلتهُم بكل حقارهٍ تتربّى داخلَ رُوحِيْ !

..

كم أكرهُ نِفاقهم وتوددهم ,

مهما فعلُو لن يستطيعُو خِداعِيْ مره أخرى , لـ أن وجُوههم الحقيقيّه طُبعت فيْ مخيّلتيْ ..
تعبتُ كثيراً مِنْ مخاضي , ولكن رَحميْ ...يأبى لفظ جنِينِهم ... !

يا ساكناً داخلي , يا سامعاً خلجات صدري ,

يا ذنباً تُشاركني دمي و رُوحي و ظلمي

يا جرحاً لا أستطيعُ الخلاصَ منه ,

يا دمعاً أتعبَ رُوحي ,و أنهكَ قوايْ


لا تزالُ مناجاتي لكَ مُستمرّة,

فـاعذرنِيْ يا صغيرْيْ ,

لربّما سئمتَ إزعاجِيْ لكَ و تنهِيداتِيْ عندما تُحاصرنِيْ .. تلك الذّكرياتْ .

ولكن ليسَ لِيْ غيركْ يا ..وَليدهُم .. ,

دُمتَ داخلِيْ , و دَامَ سُقيايَ لَكَ برُوحيْ


رااق لي