عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-04-29, 05:33 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



كيــــف تنـــآآآم ومغفور لك.".

ڪيف تنام مغفورلك









ڪلنا يذنب في النهار ولا يدري إن نام ليله آتقبض روحه أو يمد الله في عمره ..
و نحن نستطيع " بإذن الله " أن نحول نومنا إلى عباده لله تغفر بها ذنوبنا !
فإليڪ أخي أختي ما يمڪنڪم من نيل هذه الجائزه فلا تفوتوآ الفرصه

طلب البراءه من الشّرڪ باللّه

عن جبله بن حارثه [ رضي الله عنه ] قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
إذا آخذت مضجعڪ من الليل فاقرأ " قل يا أيها الڪافرون " ثم نم على خاتمتها فإنها براءه من الشرڪ .. صحيح الجامع

طلب الاڪتفاء والإيواء و حمد اللّه عليهما

عن أنس [ رضي الله عنه ] أن النبي ( صل الله عليه وسلم )
ڪان إذا أوى إلى فراشه قال الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وڪفانا و آو انا
فڪم ممن لا ڪافي له ولا مؤوي .. آخرجه مسلم

مبيت الملڪ معڪ لحرآستڪ

عن ابن عمر [ رضي الله عنهما ] قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
طهروا هذه الأجساد طهرڪم الله , فإنه ليس عبد يبيت طاهرا إلا بات معه ملڪ في شعاره
في روايه يحرسه لا ينقلب ساعه من الليل إلا قال اللهم اغفر لعبدڪ فإنه بات طاهرا .. صحيح الجامع

تشرّف بأن يضحڪ اللّه لڪ ولزوجڪ

بل و يحبڪ , بل و يرحمڪ , بل و يستبشرڪ قال عليه الصلاه و السلام
ثلاثه يحبهم الله و يضحڪ و يستبشر بهم , وذڪر منهم , و الذي له امرآه حسناء و فراش لين حسن , فيقوم من الليل
يذر شهوته و يذڪرني ولو شاء عبدي لرقد .. آسناده حسن
و قال عليه الصلاه و السلام
رحم الله رجلا قام من الليل يصلي وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء
ورحم الله امرأه قامت من الليل و أيقظت وزجها فإن أبى نضحت في وجهه الماء

حول نومڪ لسبب إجابه للدّعاء

عن أبي أمامة [ رضي الله عنه ] قال | سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
يقول | من أوى إلى فراشه طاهرا و ذڪر الله تعالى حتى يدرڪه النعاس لم ينقلب ساعه
من الليل يسأل الله شيئا من خير الدنيا والآخره إلا أعطاه إياه .. صحيح الڪلم الطيب

تخسيء الشّيطان

عن البراء بن عازب [ رضي الله عنه ] ڪان رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول إذا أوى إلى فراشه باسم الله وضعت جنبي اللهم اغفر لي ذنبي
واخسيء شيطاني وفك رهاني واجعلني في الندى الأعلى .. مسند أحمد

النّوم ع الفطره فلو حصل موت مت عليها

القول الذي يقال للإصباح بعدها بخير عن البراء بن عازب [ رضي الله عنه ] أن النبي ( صلى الله عليه وسلم )
قال له ألا أعلمڪ ڪلمات تقولها إذا أويت إلى فراشڪ فإن مت من ليلتڪ متّ على الفطره وإن أصبحت أصبحت وقد أصبت خيرا تقول اللهم أسلمت نفسي إليڪ ووجهت وجهي إليڪ وفوضت أمري إليڪ رغبه ورهبه إليڪ وألجأت ظهري إليڪ لا ملجأ ولا منجى منڪ إلا إليڪڪ آمنت بڪتابڪ الذي أنزلت ونبيڪ الذي أرسلت .. متفق عليه

تمڪين الملڪ ع الشّيطان

عن جابر بن عبد الله [ رضي الله عنهما ] أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
قال إذا أوى الرجل إلى فراشه ابتدره ملك و شيطان فيقول الملڪ اختم بخير ويقول الشيطان اختم بشر
فإن ذڪر الله ثم نام بات الملڪ يڪلؤه و نحّى الشيطان .. إسناده صحيح

امن ع جوارحڪ و استنصر ربڪ و تعوّذ

عن عائشه [ رضي الله عنها ] قالت ڪان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
إذا آوى آلى فراشه قال اللهم آمتعني بسمعي و بصري و اجعلهما الوآرث مني و انصرني على عدوي
وآرني منه ثآري اللهم آني آعوذ بك من غلبه الدين ومن الجوع فإنه بئس الضجيع .. مسند آحمد

عباده حال الاستيقاظ المفاجئ آو لحآجه آو لطارئ

عن عباده بن الصامت [ رضي الله عنه ] أن النبي ( صلى الله عليه وسلم )
قال من تعارّ [ استيقظ ] من الليل فقال لا إله إلا الله وحده لا شريڪ له الملك وله الحمد و هو على ڪل شيء قدير
الحمد لله سبحان الله ولا إله إلا الله والله آڪبر ولا حول ولا قوه إلا بالله العلي العظيم
ثم قال اللهم اغفر لي آو دعا استجيب له فإن توضآ وصلى قبلت صلاته .. البخاري


استڪف ما آهمڪ و لمّا يهمڪ عند استيقاظڪ
عن أبي مسعود الآنصاري [ رضي الله عنه ] أن النبي ( صلى الله عليه وسلم )
قال من قرآ الآيتين من آخر سوره البقره في ليله كفتاه .. متفق عليه


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق