الموضوع: همسات
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-04-26, 11:32 PM
Đя.*๓ε๓ѕњ Đя.*๓ε๓ѕњ غير متواجد حالياً
:: سائح ذهبي ::
 



همسات

مدخل
حكّم سيوفكَ في رِقابِ العُذّلِ وإذا نزلت بدارِ ذلٌ فارحلي
وأختر لنفسكَ منزلاً تعلو بِه أو مُت كريماً تحت ضِل القسطلِ

موقــف


سأل المعلم تلميذه: ماذا يعمل والدك ؟ صمتّ التلميذ ولم يُجب . فسأله المعلم مرةً أُخرى: ماذا يعمل والدك يا فلان ؟ فاكتفى التلميذ بالصمت ولم يجب ! صرخ المعلم في وجهه أمام التلاميذ وقال : يا غبي ألا تعرف ماذا يعمل والدك ؟! رفع التلميذ رأسه وقال: بلــى ! إنه نائم في قبره!
أحياناً نتسرع في كلماتنا ونجرح من أمامنا ..... فلا تتسرع بالكلام
هناك دائما 4 أشياء لا يمكن إصلاحها :
لا يمكنك استرجاع الحجر بعد إلقائه
لا يمكنك استرجاع الكلمات بعد نطقها
لا يمكن استرجاع الفرصة بعد ضياعها
لا يمكن استرجاع الشباب أو الوقت بعد أن يمضى
لذلك اعرف كيف تتصرف ، ولا تُضع الفرص من يديك ،
ولا تتسرع بإصدار القرارات والأحكام على الآخرين


قال الشاعر:
صُوني جمالكِ بالحجابِ وطٌهرهِ.. ودَعي التبَرجَ فهَو عارٌ مُنكرُ
وإذا التستُر بالحجابِ فضيلةُ .. ريحُ التَسترِ بالفضيلةُ أعطرُ
ليسَ السُفور تحرراً في ديننا .. إن الخمار مع العفاف تحرُرُ


قال حكيم لابنه; يا بني أوصيك بعشرة أشياء فاحفظها تسلم; لا تلاح حديداً، ولا تشارك غيوراً، ولا تساكن حسوداً، ولا تجاور جاهلاً، ولا تناهض من هو أقوى منك ولا تؤاخ مرائياً، ولا تكثر مجالسة النساء، ولا تصاحب بخيلاً، ولا تستودع سرك أحداً.
وقفة صريحة
من منا جاء إلى الحياة ليبقى فيها؟ .. من منا لا يرقص الموت بين شهيقه وزفيره؟
من منا يستطيع مصادقة السكوت الأبدي ؟ .. من منا لا تداهمه المفاجئات ويقدر على العيش دون فرضيات؟


هـمسآت مـبعـثرة!
ليتنا نُعطي الناس حقوقهم، ونضع الأشياء في حجمها الطبيعي; بذلك فقط نتذوق طعم الراحة.
الإنسان هبة الله للأرض; لكي تأخذ الألوان جمالها، وتحصل الفراشات على مواقعها في قصائد الشعراء.
فلنأخذ من الشيء أروعه; أروع ما في الحب، وأورع ما في الصباح، وأروع ما في الحزن، وأروع ما في الغناء; سنعرف دون تعبٍ طريقنا إلى الحياة.
الصباح صورة نحن نرسمها، بألوان المشاعر النابضة فينا، وبخطوط النهج الرائع، والسلوك الإنساني النبيل، على النهار أن يأتي وعلينا أن نعيشه.
الطيور قامت بما عليها، والزهور قامت بما عليها ، والشمس مقبلةً نحونا; تزفها مواكب الضياء، فلنقم بما علينا تجاه الحياة ولننهض بتفاؤل، وبانتظار جميل ; يشرق فينا ألاف الشموس، ويوقظ فينا أجمل البدايات.


حياتنا لوحة فنيـــة الايمان ألوانها
القول أشكالها
العمل إطارها
نحن و العمر رسامها

فاذا انقضت حياتنــــا .. اكتملت اللوحــــة
وعلى قدر روعتهـــــا .. تكون قيمتهــــــا
فابدع في لوحتك بطاعة ربك فما زالت الفرشاة بيدك

وصية
العصفور جميل، مغني، مغرد، ريشه جميل، ولكن عندما يوضع بقفصٍ; يجرح جماله وكذلك يصبح صوته حزيناً، كم من إنسان جميل; تحول بيت الزوجية بالنسبة له إلى قفص! أنتبه أيها الزوج.. انتبهي أيتها الزوجة .. المنزل الزوجي راحة واستقرار وهدوء، وليس قفصاً!


جدة الّلحن الأخير
جدة وما زلتي تشتكين من أناس لم يعرفوا لك مقدارا، أناس لم يــعرفــوا الــجديــة والأمـانـة والـثقة فقط على محياهم، ابتليتِ يا عــروس بــرجــالٌ جــهــل; الذي يملئ جيوبه بـقذرات يـنهبهـا ويـعتقد انه سعيد بتلك الخبائث على حساب أرواح بريئة أصبحت تـخاف من غـيث الـسماء يـغرقها
إلى كل فاسد إداري
خـاف الله لـقدرته عـليك واسـتحي لقربه منك، لـماذا نـغطي الـمشكلة ولا نـواجهها بالعلاج؟
لا تلقي بأخطائك لشخص أكثر انحطاطا منك، نـحن مـعاً فـي سـفينـة الــحياة فلنحافظ عليها
...تــحيـة مـع الــشكـر إلى كـل فــاسد إداري


آرق الود لآروآحكم
مينو


التوقيع

[flash=http://www.iq29.com/up/upfiles/bz632464.jpg]WIDTH=400 HEIGHT=400[/flash]

[flash1=http://www.iq29.com/up/upfiles/xLR32464.gif]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash1]