عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-04-25, 03:41 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



التوبة بعد المعصيه

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوبة
قال تعالى (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )
وقال تعالى (ياأيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا )
قال العلماء : التوبة واجبه من كل ذنب ، فإن كانت المعصية بين العبد وبين الله تعالى لا تتعلق بحق آدمي فلها ثلاث شروط :
الأول : أن يقلع عن المعصية ،
الثاني : أن يندم على فعلها ،
الثالث : أن يعزم ألا يعود إليها أبدآ
فأن فقد أحد الثلاث لم تصح توبته .
وأن كانت المعصية تتعلق بآدمي فشروطها أربعة
هذه الثلاثة وأن يبرأ من حق صاحبها
فأن كانت مالآ أو نحوه رده إليه ، وإن كان حد قذف ونحوه مكنهُ منه أو طلب عفوه
وإن كان غيبه استحله منها .
ويجيب أن يتوب من جميع الذنوب فأن تاب من بعضها صحت توبته عند أهل الحق من ذلك الذنب وبقي عليه الباقي .
عن الأغر بن يسار المزني رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه ، فإني أتوب في اليوم مئة مره ) رواه مسلم
الحديث رواه مسلم في الذكر ( باب استحباب الاستغفار والاستكثار منه )
وعن أبي موسى عبدا لله بن قيس الأشعري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إن الله يبسط يدهُ بالليل ليتوب مُسيء النهار ، ويبسطُ يدهُ بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغربها ) رواه مسلم من كتاب التوبه


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق