عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-04-17, 08:51 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



حاسب نفسك فاالعمر محسوب

حاسب نفسك فالعمر محسوب

الأعوام تمضي ..والشهور تدور ..والأيام تذهب ..والليالي تتبدل..والملائكة تكتب
ما نقول ونعمل ،ونحن غافلون ..ماذا أعددنا في صحف تلك الأيام الخوالي؟!
هل بها أعمال شهدت لنا ؟
أم أعمال شهدت علينا ؟
أبدا خلها خُطّت أفعال تبيض وجوهنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ؟!
هل أحيينا سُنة (مهجورة ؟!
هل أقمنا الليل تهجداً وعبادة ودعونا الله والناس نيام ؟!
هل أعطينا إخواننا الذين تلبدت سماؤهم بقذائف الطائرات والصواريخ وفرشت
أراضيهم بالقنابل والألغام بعضاً من وقتنا لنتفكر في حالهم ونتأمل حياتهم ؟!
فقدوا نعمة الأمن وحظينا بها ،وخسروا وطنهم وهاجروا إلى الجبال والتلال ورفلنا نحنِ
ِِوطن يحتضننا بكل شفقة وحنان ..هذه نعَمٌ من العزيز المنان تستحق الشكر والإحسان

فلنتذكر حالهم وهم يكابدون شظفً العيش ويصارعون أمواجاً من البرد القارس والحر اللافح!!
فلنتعايش معهم ولو ليوم واحد حتى يكون لهم نصيب من مالنا وطعامنا وكسائنا .فيفرج الله
عنّا كربةً من كرب يوم القيامة ،كما وعدنا بذلك الرسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال :
((من فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة )).فما نقص مال من صدقة
قال صلى الله عليه وسلم ((ما نقص مال من صدقة بل تزده بل تزده )).
هل قدمنا عملاً يسرنا عند الحساب ويثقل ميزاننا ؟!
هل قمنا بأعمال الفرائض الواجبة والسنن المستحبة خير قيام ؟!!
إذاكانت إجابتك على كل ما تقدم بنعم .فطوبى لك وهنيئاً ونسأل الله لك الثبات .
أماإذاكانت الإجابة بغير ذلك،فإلى متى الغفلة ؟!!
وفي أي وقت ستخلع رداء التواني؟!
وعندأي محطة ستقذف بجلباب التسويف ؟1
من الآن شمّرعن ساعديك وخُض بحر الإيمان الصادق لتنعم بالتلذذ من فراته وتذَوُق
حلاوته .لكي تحصل على لآلئ الإخلاص وقواقع الطمأنينة ودرر التقوى وجواهر السعادة
من الآن عاهد نفسك بالتجديد وأبحر في سعادةٍ ليس لها حدود وأبدأ صفحة بيضاء ناصعة
لا تشوبها معاصٍ ولا يلطخها ذنوب..

وختاماً أسال الله أن يحفظنا وينجينا من مهالك

المعاصي ويثبت قلوبنا على طاعتة



التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق