عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-04-17, 08:41 PM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



لا تنظر للحرام لكي لا تخسر بصرك

لا تنظر للحرام لكي لا تخسر بصرك


الســـــــــــــلام عليكم ورحمه الله وبركاته







اللهم استعنت بك فأعني فما توفيقي إلا بك !!








كم صرخ الكثير بسبب تأجج الشهوة !!؟




كم صرخ الكثير بسبب العادة السيئة !!؟





كم صرخ الكثير بسبب مصائب الزنا !!!؟





كم صرخ الكثير بسبب الحب الحرام !!؟










والحـــــــــــــل ؟؟؟؟؟







ببساطة !!



هل من غض للبصـــــــــــــــــر !!!؟؟









يوم أطلقنا العنان لأبصارنا وقعنا في المعاكسات والمهاتفات !!!




يوم أطلقنا العنان لأبصارنا ظهرت الغمزات وخرجت الضحكات !!





يوم أطلقنا العنان لأبصارنا جاءت السهرات وانطلقت الآهات !!!











ثم ثم ثم ثـــــــــــــــــــــــم ماذا ؟؟؟؟




أطفال في القمامـــــــــــــــــــــــــات !!!!






ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم










كيف لك ولها ولي أن نحفظ أنفسنا ونحن لم نحفظ أبصارنا !!؟



كـــــيــــــف !؟







نشاهد ما يعجبنا فقط !!؟



ولم نفكر قليلا هل ما نشاهده يرضي الله أو لا يرضيه !!؟



المهم عندنا هو تحقيق رغباتنا الشخصية حتى لو كانت تسخط الله !!









نبحث عن تلك المقاطع بأنفسنا ثم نصرخ بعدها من تأجج الشهوة !!







عجبا والله !



كيف نشعل النار ثما نصرخ من حرها !!؟؟







عرفك ربي حقيقة حفظ نفسك فقال تعالى { قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ } النور: 30







هل من وقفة صادقة مع هذه الاية العظيمة !!!









قدم غض البصر على حفظ الفرج، لأن النظر بريد الزنا، وطريق الفجور، والخطب فيه أعظم، ولا يكاد يقدر على الانفلات منه أحد، وهو الباب الأكبر إلى القلب،واقصر طرق الحواس إليه، ، ويكثر الزلل والفتن والسقوط من جهة النظر، مناجل ذلك قدم غض البصر على حفظ الفرج









عندما قال تعالى { ‏وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَفُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ }







قال تعالى في آيات تليها { اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35)}











ولكن هل فهمنا الدرس ؟



هل وصلت الرسالة من جبار السموات والأرض !!!؟










كيف تريدون أن يهديكم لنوره وأنتم لم تغضوا أبصاركم عن محارمه !!؟










لن أخوض عميقًا في الآيات لأني لو أبحرت لن أخرج لما في هذه الآيات من أسرار عظيمة !!!









يا من تشتكون الذنوب وأنتم من فتح لها الباب بل الأبواب !!







اتقوا الله يا من وضعتم تلك الصور المحرمة



ألم تكتفوا بذنوبكم حتى تحملوا ذنوب غيركم !!؟





ألم تقرأوا قول الله تعالى في سورة النحل {



لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ (25)





}



ألا ترهبكم هذه الآية



!!



ألا تخيفكم



!!؟



ألا تعلمون أنكم ستلاقون ربكم وسيحاسبكم على أعمالكم



!!؟







هل تفكرتم قليلا ؟



كل من شاهد تلك الصور المحرمة وكل من سيشاهدها في المستقبل ستحملون أوزارهم كاملة يوم القيامة !!





نعم سيكون ذلك كله في رصيد سيئاتكم سواء رضيتم أم أبيتم



!!











يا من تريدون الخشوع !!




يا من تريدون الخضوع !!





يا من تريدون الخنوع !!










كيف ذاك وأبصاركم تسرح حيثما شئتم !!؟







والله كم نظرة أذهبت عبادات سنين !!







كم من نظرة أذهبت تقى شباب زاهدين !!







كم من نظرة أذهبت عفة وطهارة !!







فلنوصد باب الشر لكي تطمئن النفوس وتستريح !!









والله إن الكثير ممن شاهد تلك الصور مازال يتذكرها حتى بعد الالتزام تظهر له كشبح مظلم !!







ولكن من ثبته الله كلما تذكرها زاد خوف وقرب إلى الله وزاد حسرة لما كان به !!







ومنهم من يتذكر فيحن ويعود والعياذ بالله !!







لأنه لم يصدق مع الله والله لو صدق لحفظه الله !!










كم من فتاة وشاب في خلوة والبداية (( نظــــــــــرة ))







كم من لقطـــــــــــاء في الشوارع والبداية (( نظـــــــــــرة ))







كم من حالات انتحار والبداية (( نظــــــــــــرة ))







كم من بيوت انتهت والبداية (( نظـــــــــــــرة ))




كم وكم وكم






هذا فيض من غيض




وقليلا من حرقة بالقلب





وغصة بالحلق ....









اللهم بفضلك وحولك وقوتك كتبت أبرأ من حولي وقوتي يأرب سددني ووفقني وتقبل مني وارحم ضعفي وقلة حيلتي


التوقيع

تُعجبني الأرواح الرآقيہ ،
التي تحترم ذآتها ۆ تحترم ا̄لغير
عندما تتحدث : تتحدث ب عمق
تطلب بادب تشكر بذوق
وتعتذر بصدق