عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-04-15, 04:25 AM
ثناء المحبة ثناء المحبة غير متواجد حالياً
الاشراف العام
 



أصدق حكمه قرأتها بحياتي!



إذا گنٍتِ تشعر انك لاتعيش جيـدا




فاعلم أنك لاتصلي" جيــدا"




هنآك فرق :




بين من يصلي (ليرتآح بهآ )




وبين من يصلي( ليرتآح منهآ)




فآنظر لقلبك أيهما أنت؟؟؟؟


بعد جهد جهيد وتعب كبير

يحتاج المرء إلى الراحة



فيبحث عنها ولن يجدها إلا في


الصلاة !!!


إنه يجد فيها راحة وطمأنينة وسكوناً..
يدخل في الصلاة فينسى هموم الدنيا
وينشغل عن متاعبها
إنه يفرغ قلبه لمناجاة ربه
فلا يبقى فيه مكان لهموم الدنيا ومشاغلها..


إنه يجد فيها راحة لأن قلبه قد امتلأ محبة وتعظيماً وإجلالاً
لذا فإنه يحب مناجاته ويجد فيها راحة للنفس
وقوة للقلب .. وانشراحاً للصدر

وتفريجاً للهم .. وكشفاً للغم ..

إن المصلي واقف بين يدي الله جل وعلا
مناج لربه عز وجل ..
فإذا فرغ قلبه لمناجاته

وأدى حق صلاته وأكمل خشوعها
وقد امتلأ قلبه محبة لله وتعظيماً وإجلالاً..

فإنه إذا انصرف من صلاته .. وجد خفة من نفسه
وأحس بأثقال قد وضعت عنه
فوجد نشاطاً وراحة وروحاً..

حتى يتمنى أنه لم يكن خرج منها
لأنها قرة عينه .. ونعيم روحه
وجنة قلبه .. ومستراحه في الدنيا

فلا يزال كأنه في سجن ضيق حتى يدخل فيها
فيستريح بها .. لا منها..

فالمحبون يقولون: نصلي فنستريح بصلاتنا






Hw]r p;li rvHjih fpdhjd!