عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2009-05-20, 02:42 AM
:: عمر جميل :: :: عمر جميل :: غير متواجد حالياً
:: المدير المفوض ::
 



:: ملامح الفن الدرامى فى سورة يوسف :: { 1 }

www.malaysia29.comwww.malaysia29.com


بسم الله الرحمن الرحيم


موضوعنا اليوم


هو ملامح الفن الدرامي في قصة يوسف عليه السلام


للدكتور


احمد صبحى منصور


لندخل في طيات الموضوع


مقدمة


اتبعت التوراة الأسلوب الروائي في قصص الأنبياء ، وجمعت بينه وبين الرواية التاريخية ،
وبدأت بخلق السموات والأرض وخلق آدم وتاريخ الأنبياء ،
وأنتهت إلى آخر قصص بني إسرائيل وانبيائهم ( زكريا وملاخي ) .
وفي غضون ذلك تعرضت لقصة يوسف خلال تاريخ أبيه يعقوب وإخوته الإحدى عشر وانتقالهم من فلسطين إلى مصر .


نقرر هنا ما سبق تاكيده ، من أن القرآن الكريم ليس كتابا فى القصص أو الدراما أو العلوم الطبيعية او الفلكية و الطبية ،
وليس كتابا فى التشريع والآداب و الفنون. إنما هو أولا وأخيرا كتاب فى الهداية.
وفى سبيل الهداية تاتى إشارات لحقائق علمية و يتم ربط التشريع بالتقوى و الهداية ، ويقص الله تعالى القصص بمنهج مخالف للتاريخ لأن الهدف ليس مجرد السرد و التأريخ ولكن العبرة،
ثم تاتى بعض قصص القرآن فى شكل درامى يسبق ابتكار البشر للفن الدرامى السينمائى ،
وذلك فى سيرة يوسف عليه السلام و أبيه واخوته ،
لأن قصته حافلة بكل الدراما الانسانية و ما فيها من صراعات تبدأ من داخل الأسرة الى داخل القصر.


منهج القرآن في القصص يتوخى دائما العبرة والعظة ، ولا يعرف السرد التاريخي ولا يهتم بتحديد الاسماء والأماكن والأزمنة ،
ولعل قصة يوسف هي الوحيدة التي استغرقت سورة بأكملها من بدايتها إلى نهايتها وفق أسلوب جديد في القص هو الاسلوب الدرامى السينمائى
الذى تتابع فيه المشاهد واللقطات في تدفق سريع ومتلاحق لا يهتم بالتفصيلات الفرعية والأحداث الجانبية أو الشخصيات الهامشية ،
وإنما يركز على البطل من البداية للنهاية.


هنا نوع جديد وجذاب من السرد الدرامى السينمائى فى القصص لم يعرفه عصر نزول القرآن الكريم فى القرن السابع الميلادى ،
هذه النوعية الجديدة من القصص يقول عنها رب العزة للرسول عليه السلام
" نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ : يوسف 3 " ..


ثانيا :


سرد المشاهد الدرامية


ويمكن أن نستعرض قصة يوسف من خلال تلك المقاطع أو المشاهد أو اللقطات طبقا لمصطلح الدراما ، وتشير إلى الفجوات التي تركها القرآن لذكاء القارئ إذ أن ذكرها نوع من الثرثرة يسمو عنه القرآن الكريم ..


المشهد الأول : ليل ـ داخلى
: (داخل حجرة نوم بديكور ينتمى لهذا العصر)
( يوسف يقص الحلم على ابيه )


(إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )( يوسف : 4 : 6 )


ويبدأ المشهد الأول بيوسف وهويحكي لإبيه الحلم الذي رآه وأبوه يحذره من أن يحكي هذا الحلم لإخوته حتى لا يتآمروا عليه ،
ونفهم من هذه البداية أن يوسف مرشح لمستقبل عظيم وأن أباه يعقوب
قد عرف أن الله تعالى اختاره للنبوة وأن أخوة يوسف يحقدون عليه حب أبيهم له ونبوغه المبكر ومخايل الاختيار الالهي فيه .


يحتوى هذا المشهد على الرؤيا المنامية أو الحلم الذى رآه يوسف ، والذى تدور عليه القصة وصراعاتها الدرامية،
بحيث أن ما سيأتى بعد هو تأويل وتفسير وتجسيد لهذا الحلم .
وبعد هذا المشهد الذي تتكشف فيه كل تلك المعاني تتتابع المشاهد التالية لتقدم شخصيات القصة
( يوسف ، أبوه ، إخوته )
والعلاقات المتباينة بينهم.


المشهد الثاني : ( ليل خارجى )( تحت شجرة )
(أخوة يوسف وهم يتآمرون عليه ).


( لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ قَالَ قَآئِلٌ مَّنْهُمْ لاَ تَقْتُلُواْ يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ )
(يوسف 7 : 10 )


وفي هذا المشهد يبدأ الراوى بالتقديم ليوسف واخوته بان فيهم آيات وعبر للسائلين ، ثم يتم تقديم أخوة يوسف ونفسيتهم في ذلك الوقت ،
ونراهم في غمرة الحقد على يوسف يتهمون أباهم بأنه يفضل يوسف وأخاه عليهم وهم عصبة ( عشرة أبناء ) ويتهمون أباهم بأنه في ضلال مبين ،
ثم يقترحون التخلص من يوسف بالقتل أو النفي . ويقترح أحدهم القاء يوسف في الجب ليلتقطه بعض السائرين .


والعظمة هنا فى التنبيه لغرابة طبع الأخوة وموقفهم من أبيهم النبى الذى يتهمونه بالضلال المبين ، ثم حقدهم على اخيهم لأن أباهم يحبه أكثر مما يحبهم.


ولأنها قضية انسانية ودراما عائلية فالحاجة واضحة الى تنبيه يقوم به الراوى ،
ولهذا بدأ تقديم المشهد بقوله تعالى الذى يقص أحسن القصص
(لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ )


ويمكن للسيناريست الحاذق أن يؤكد على كراهية أخوة يوسف له بمشهد سابق فيه لقطات تصويرية بلا حوار ،
كأن ينظرون الى يوسف بحقد وهو يلعب بين يدى أبيه ،
أو يتغامزون فى كراهية وهم يرون أباهم يحنو على يوسف ،
أو يظهرون الامتعاض وهم جلوس حول أبيهم يتحدثون معه وهو عنهم لاه منشغل ،
ينظر الى يوسف فى حب واعجاب.
بعدها يأتى هذا المشهد وهم فى خلوة يتآمرون على التخلص من يوسف.


المشهد الثالث : ( نهار داخلى ) (داخل صالة متسعة فى نفس البيت )


(أول خطوة فى تنفيذ المؤامرة :أخوة يوسف يقنعون أباهم بأخذه معهم )


( قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَّخَاسِرُونَ ) ( يوسف 11 : 14 )


هنا يتم الانتقال سريعا إلى الاخوة وهم يتحاورون مع أبيهم ليقنعوه بأن يسمح لهم بأصطحاب يوسف معهم ، ونفهم من ذلك اتفاقهم التآمري على يوسف وخداع أبيهم ،
ونفهم أيضا أن أباهم كان يخشى على يوسف منهم ،
وأن الأمر احتاج إلى محاولات مضنية من الإخوة لكي يقتنع أبوهم بحرصهم على أخيهم .


وفي الحوار المركز في هذا المشهد ازدحمت كل تلك المعاني من قولهم لإبيهم
"(قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )
إلى قول أبيهم لهم في رقة:
( قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ )
فلم يصرح لهم برأيه في خوفه عليه منهم ، وإنما بخوفه أن يغفلوا عنه فيأكله الذئب ،
وكأنما أعطاهم الحجة فيما بعد حين زعموا أن الذئب أكله.
ثم يؤكدون له " قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَّخَاسِرُونَ "
وينتهي المشهد دون أن يعطينا موافقة يعقوب لنفهم أنه أضطر للموافقة .


السيناريست المبدع هنا يبدأ المشهد بلقطة ليوسف وهو يلعب بين يدى ابيه بينما تلاحقه عينا أبيه فى حب وشفقة ورعاية واهتمام،
والأبناء يتابعون الموقف يصطنعون الابتسام ، ثم يتكلمون مع أبيهم فى ليونة و رقة.



يكفينا هذا لضيق الوقت لدي


بسبب ذهابي الصلاة


المهم


آسف على الإطالة ،، لكن الموضوع مهم وجذاب


وفيه إعجاز كثير


وانتظروا الباقي


ولكم الخيار أكمل ما بقى أو أقف


أنتظر رأيكم


سلاماتي


لا إله إلا الله

تحياتي لكم أختكم بئر الأحزاان& دمعة ألـم

منقولwww.malaysia29.com

www.malaysia29.comwww.malaysia29.com


التوقيع


Twenty Nine SDN.BHD 1023809-X
7-08 Plaza138 Maya Hotel, Infront KLCC , Jalan Ampang, 50450 , Kuala lumpur , Malaysia
Offices: Malaysia - Saudi Arabia - USA
www.malaysia29.com

M : 0060166640000
M : 0060149444496
M : 0060162564999
M : 0060163084999
M : 0060169004644
Tel: 0060321815353

We talk your language Arabic - English - French
you can contact us by WhatsApp - Viber - Tango

Facebook / travel29
Instagram / travel29
Twitter / travel_29
Youtube / traveliq29

Email: travel@29.my
Email: info@29.com.my
Email: travel@29.com.my
Email: booking@29.com.my