الموضوع: عن الادب وقلته
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-03-28, 09:49 PM
Đя.*๓ε๓ѕњ Đя.*๓ε๓ѕњ غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



عن الادب وقلته

ابدأ باعتذار مع ان الناس هذه الأيام لا تعتذر بعد ان استمرأت عدم الاعتذار يشجعها في ذلك دول ذات سيادة وعلم وطني ووزارة التربية تعلم الطلبة فضيلة الاعتذار ولكنها لا تعتذر من دولة جارة أخطأت بحقها . ولكنني افعل واعتذر للقارئ بسبب مقال سابق حينما قلت ان الطفل هذه الأيام عندما تسأله ماذا يريد ان يصير عندما يكبر فهو يقول أي شيء إلا ان يصير كاتبا أو طبيبا أو مهندسا ويفضل ان يكون لاعبا على ان يكون بروفيسورا وهي تفضل ان تكون راقصة وفنانة على ان تكون عالمة ذرة لأنني وجدت ان هناك 3 ملايين فرنسي كانوا ولا يزالون يحلمون ان يصبحوا كتابا وان الأحلام الجميلة لمهنة الكتابة تراودهم باعتبارها حلم الصبا . لذلك وجب الاعتذار مرتين مرة للقارئ ومرة للشعب الفرنسي الذي يعتبر مهنة الكتابة حلما له وانه يستطيع ان يحقق بالأدب ما لا يحققه بقلة الأدب مثلما تفعل الكثير من الشعوب هذه الأيام على طريقة النكتة الشهيرة «هذا ما فعلته بقلة الأدب وخلي الأدب ينفعك». فالأدب ما زال ينفع الفرنسيين بعد ان انتشرت ثقافة الثقافة بين الفرنسيين توفرا لمواجهة موجة تسطيح المجتمع فالراقصون والراقصات والفنانون والفنانات ليسوا هم قدوة المجتمع ونجومه والكتاب هم البديل الأفضل لان يكونوا نجوما وقدوة للمجتمع لذلك شنت وزارة الثقافة الفرنسية حملة واسعة تقول لا يوجد ما يمنع مواطنا عاديا من ان يصبح كاتبا مرموقا في فرنسا لذلك بدأت أحلام الحالمين تنتعش في ان يصبحوا كتابا. وكان من نتائج هذه الحملة ان فيضانا من الكتب التي تروي أسرار حياة ناس عاديين يعتقد كل واحد منهم ان تجربته تتيح له ان يحصل على لقب كاتب تراودهم الأحلام الكبيرة بأن يوقعوا كتبهم في معرض الكتاب في أرقى صالات العرض في بورت فيرساي مثلما يفعل الكبار ليوقعوا اوتوجرافاتهم للمعجبين والمعجبات باعتبارهم نجوم مجتمع لا يقلون أهمية ونجومية عن زين الدين زيدان اللاعب الشهير أو زميله هنري اوتريفيه وهو الأمر الذي شجع رئيس السفراء دوفيلبان على ان يحلم هو الآخر بنجومية الكتاب مما جعله يصدر ثلاثة كتب دفعة واحدة ومنها كتاب عن الشعر والأدب وآخر عن القصة وثالث عن تجربته السياسية برؤية أدبية. ومع انني اعتذر للفكرة وللقارئ إلا ان هذا الاعتذار لا ينسحب بالضرورة إلى ما هو أكثر من ذلك فنحن لم نصل إلى مرحلة نشر ثقافة الثقافة لأننا مشغولون بنشر ثقافات اخرها ثقافة الفضائيات التي لو سألت واحدا ماذا استفاد منها بعد فورة الفضائيات التي ملأت فضاءنا بثقافة العري لقال انه أصبح يتثقف قليلا بدليل انه حتى أفكاره بدأت تتعرى ، فلم نعد نسمع ان واحد يحلم بأن يصبح كاتبا أو كاتبا شوهد وهو يوقع الاوتوجرافات لمعجبيه فأصحاب الاوتوجرافات هم الفنانون والفنانات والراقصون والراقصات فلا احد يسعده كثيرا ان يلتقط صورة تذكارية مع كاتب. ولا ألومهم كثيرا في ذلك فشهرة ونجومية كل الكتاب مجتمعين لا تعادل شهرة فنانة وأجرة كل الكتاب طوال مسيرتهم لا تعادل أجرة راقصة. اعتذر مرة أخرى.

تحياتـــــــــــــــــــــــــ ـــــــي

ميــــــــنــــــــو


التوقيع

[flash=http://www.iq29.com/up/upfiles/bz632464.jpg]WIDTH=400 HEIGHT=400[/flash]

[flash1=http://www.iq29.com/up/upfiles/xLR32464.gif]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash1]