عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2011-03-20, 09:11 PM
~*جوهرة العراق*~ ~*جوهرة العراق*~ غير متواجد حالياً
TRAVEL VIP
 



عندماااا كانت الحيااة في طيف المصدااقيه

انه لشيء جميل أن تتعلق بقضية أو انسان لدرجة أن تبذل ألتضحيات لأجله






بصرف النظر عن ما هو موضوع قضيتك


اللهم إنها في حدود إنسانيتنا ومقوماتها وسماتها


فقد تكون مضحيا في سبيل وطنك وشعبك ودينك


وقد تكون محبا لصديق أو قريب أو عزيز عليك


وقد تكون عاشقا"/ة لشخص ما وليس سواه


وهنا يكون الوفاء


فكل منا جميعا" له قصة وحكاية يبذل فيها وسعه من جهد لنيل مراده








كل منا له قصة وله فيها بطولاته أو يتقاسمها مع نظيره


وهناك من ظفر ونال مطلبه، وغيره من ينتظر




لكــــــــــــــن




هناك من لا يعرف معنى هذا أبدا"




هناك من يبحث عن مكان له في قلب من لا يستحق




هناك من يرتدي ثوبا ليس له ولا بمقاسه




هناك من تقنع وانتحل شخصية ومارس دوره دون شرف




هناك من يمارس دورا" مرسوما له وفق مصالحه الذاتية




هناك من يعطي ولائه لمن هو مصدر الضياع والفساد




باسم الحب أو الانتماء أو الصداقة


لكن كذبا" وكذبا"









وأستغرب كثيرا"


ممن يغمض عينيه عن الحقيقة رغم إدراكه إياها


ويمعن في الولاء الكاذب


إما مراهنة وأملا في علاقة قد يصلح فسادها بعد حين


خوفا من أن يجد نفسه في هاوية المجهول


ويبقى مغتال الإحساس متردد الوفاء


ويبقى مستغلا" لنيل مصلحته ومستغلا أداة لغيره


ولكن مهما طالت الحكاية وتعددت محطاتها


هناك محطة سينفذ الوقود عندها وتتوقف العجلة عن الدوران









عندها لا ينفع الندم


ولن يبيض سواد صفحاتك كل أصباغ الكون


ولن تجملك كل مساحيقه


وستبقى منبوذا" من كل ذاكرة، ومرفوضا على كل لسان




فمن الآن تذكر وحذار أن يفوتك الأوان


ولا تقبل بعلاقة تكون فيها مجرد وسيله أو منتفعا




وتخسر نفسك





فمن أحبك لشيء..أبغضك لفقده


التوقيع

www.malaysia29.com